خالد صلاح

علماء أمريكيون يطورون أصغر وأخف روبوت على الإطلاق

الأحد، 30 أغسطس 2020 11:37 ص
علماء أمريكيون يطورون أصغر وأخف روبوت على الإطلاق روبوت
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمنى العلماء منذ زمن بعيد تطوير روبوتات صغيرة قادرة على التنقل فى بيئات خطيرة يصعب على البشر الوصول إليها، وكانت العقبة الأكبر أمامهم تزويدها بالطاقة الكافية، إلا أن فريقًا علميًا من جامعة جنوب كاليفورنيا اقترب من إيجاد حل لهذه المشكلة.

صنع الفريق روبوت "روبيتل" بوزن 88 ميليجرامًا، وطول 18 ميليمترًا، ويعتمد على طاقة الميثانول، ويستخدم نظامًا عضليًا اصطناعيًا يمكّنه من التحرك بحرية وحمل أشياء تبلغ 2.6 ضعف حجمه، لمدة تصل إلى ساعتين، ما يجعله أصغر وأخف روبوت على الإطلاق؛ وقال مبتكر الروبوت، شيوفينج يانج: "أردنا إنشاء روبوت بوزن وحجم الحشرات الحقيقية."

وللتغلب على مشكلة المحركات الكبيرة الحجم التى تحتاج إلى بطاريات كبيرة، صمم الفريق نظامًا عضليًا اصطناعيًا مصنوعًا من أسلاك خليط النيكل والتيتانيوم، والتى تتقلص بالحرارة ومغطاة ببودرة البلاتينيوم كمحفز لاحتراق الميثانول، ويعمل النظام على وقود الميثانول السائل الذى يخزن طاقة أكبر بعشر أضعاف من البطاريات ذات الحجم المماثل.

وتقوم آلية حركة الروبوت على تفاعل الميثانول مع بودرة البلاتينيوم فتتقلص الأسلاك وتُغلق مجموعة من الصمامات الدقيقة لإيقاف الاحتراق، وعندما تبرد الأسلاك تتمدد وتُفتح الصمامات من جديد، وتتصل حركة التمدد والتقلص هذه بالأرجل الأمامية، ما يمكن الروبوت من التقدم.

ويتوقع أن تعمل الروبوتات الدقيقة فى المستقبل فى خدمة مجموعة متنوعة من التطبيقات؛ مثل فحص البنى التحتية أو فى مهام البحث والإنقاذ عقب الكوارث الطبيعية، وربما تساعد فى عمليات التلقيح الاصطناعى ومراقبة البيئة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة