خالد صلاح

تفاصيل جديدة عن نيزك ملون بألوان قوس قزح تم اكتشافه العام الماضى

الأربعاء، 26 أغسطس 2020 05:00 ص
تفاصيل جديدة عن نيزك ملون بألوان قوس قزح تم اكتشافه العام الماضى نيزك ملون
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اكتشف العلماء مؤخرا نيزك ملون بألوان قوس قزح موجود في كوستاريكا العام الماضي قد يؤوي اللبنات الأساسية للحياة، واتضح أنه من بقايا النظام الشمسي المبكر وقد يحتوي على أساسيات الحياة مثل البروتينات والأحماض الأمينية، حيث كانت الصخور الكونية مرتبطة بكويكب وسقطت على الأرض في 23 أبريل 2019، منتشرة في قريتين، لا بالميرا وأجواس زاركاس.
 
وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، كان الكويكب من بقايا النظام الشمسي المبكر وكان النيزك المسمى Aguas Zarcas، مصنوعًا من مركبات الكربون المعقدة.
 
يعتقد العلماء أنه يمكن أن يحتوي على مركبات عضوية معقدة، لأنه مصنوع من نفس الغبار من درب التبانة المبكرة الذي تم العثور عليه في نيزك منفصل انفجر فوق مورشيسون بأستراليا في عام 1969، والذي وجد أنه يحتوي على أحماض أمينية.
 
فيما يأمل الفريق في العثور على بروتينات داخل العينة الجديدة، والتي لم يتم تأكيدها بعد بين المجتمع العلمي.
 
يُقدَّر عمر النيزك بـ 4560 مليون سنة، وكان جزءًا من كويكب سقط في الساعة 9:09 مساءً بالتوقيت المحلي فوق سان كارلوس.
 
تدعي إحدى النساء أن صخرة مزقت سقف منزلها، وتقول إنها وجدت "صخرة دافئة" على الأرض، وكانت الصخرة تزن حوالي 2.4 رطلاً وتم تحليلها في المنزل حيث سقطت، بمساعدة معدات متخصصة من قسم علم الصخور والجيوكيمياء بكلية الجيولوجيا.
 
كما أنه بعد دراسة الصخرة لأكثر من عام، سمها الفريق Aguas Zarcas ويعرف أنها عبارة عن كوندريت كربوني، تشكل قبل تطور شمسنا.
 
وتعد الكوندريتات الكربونية غنية بالكربون، وليست فقط كربون غير عضوي، أيضًا جزيئات عضوية معقدة مثل الأحماض الأمينية ، وهي اللبنات الأساسية للبروتينات، وقارن العلماء نيزك قوس قزح بما تم العثور عليه في أستراليا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة