خالد صلاح

ديون وقروض وأوضاع شعب متردية.. ماذا فعل أردوغان باقتصاد تركيا ؟

الأحد، 02 أغسطس 2020 12:00 ص
ديون وقروض وأوضاع شعب متردية.. ماذا فعل أردوغان باقتصاد تركيا ؟ أردوغان والمرتزقة
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أزمات أقتصادية عديدة غرقت فيها تركيا، بسبب سياسات أردوغان المعادية ، والتي تنوعت ما بين الديون وغيرها، والتي عانى منها الشعب التركي، بسبب إصرار النظام التركي على التدخلات التركية في شئون الدول العربية، ودعم الإرهاب والمرتزقة على حساب شعبه، الأمر الذى أدخل تركيا في أزمات عديدة، أودت إلى الكثير من الأزمات الداخلية.

ومؤخرا صدر تقرير بالفيديو أعده موقع "الرياض اليوم" أن الأزمات المتراكمة في تركيا أدت إلى مشاكل اقتصادية كبرى في أنقرة، وأدت ذلك إلى الكثير من الأزمات التي أدت إلى دخول تركيا في الاقتراض، وأن جميع المؤشرات أدت إلى تردي واضح في اقتصاد تركيا، بسبب انهيار الليرة التركية.

وتابع التقرير أن سياسات أردوغان أدت تردى الأحوال المعيشية في تركيا، وأدت إلى سوء الأوضاع للشعب التركي، ورغم ذلك إلا أن أردوغان يواصل سياساته الفاشلة ودعم المنظمات والجماعات الإرهابية لتنفيذ مخططاته التخريبية في المنطقة.

ومن جانب آخر قال محمد ربيع ، الباحث المتخصص في الشئون التركية ، إن النظام التركي اعتمد على عدة سياسات خاطئة ادت في النهاية بتهوي الاقتصاد التركي الذي يري الخبراء احتمالية افلاس انقرة بسبب سياسات أردوغان الخاطئة على الصعيدين الاقتصادي والسياسية بشقية الداخلي والخارجي.

وأضاف الباحث المتخصص في الشئون التركية  فى تصريح لليوم السابع أنه لعل أهم الأخطاء التي فعلها أردوغان على الصعيد الاقتصادي التدخل السياسي في الأنظمة المالية بالبلاد، وفشلها في تقليص ديون العملات الأجنبية المتضخمة، وفشلة في جذب الاستثمارات الخارجية اللازمة لتمويلها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة