خالد صلاح

مؤشر بسيط يكشف احتمالات السمنة المفرطة عند الأطفال حديثى الولادة

السبت، 15 أغسطس 2020 01:00 م
مؤشر بسيط يكشف احتمالات السمنة المفرطة عند الأطفال حديثى الولادة السمنة-صورة ارشيفية
كتبت نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على الرغم من مبادرات الصحة العامة زادت حالات الإصابة بالسمنة المفرطة بين الأطفال بشكل كبير فى الولايات المتحدة على مدى العقود الثلاث الماضية، ويعنى ذلك أن نحو 13.7 مليون طفل ومراهق أعلى بكثير من الوزن الطبيعى أو الصحى بالنسبة لأعمارهم وأطوالهم بسبب سلوكياتهم أو جيناتهم.

وحسب موقع cnn قد يكون لنسبة الدهون فى الجسم لدى الأطفال حديثى الولادة علاقة بهذه الإحصائيات، وفقًا لدراسة نُشرت يوم الخميس فى مجلة طب الأطفال، وقالت الدراسة إنه كلما زادت كتلة الدهون لدى حديثى الولادة، زاد احتمال أن يكون لديه مؤشر كتلة جسم أعلى أو يعانى من السمنة أو زيادة الوزن بين سن 2 و6 سنوات.

نسبة الوزن إلى الطول، يتم حساب مؤشر كتلة الجسم بقسمة الوزن بالكيلوجرام على مربع الارتفاع بالأمتار، ويستخدم مؤشر كتلة الجسم للإشارة إلى مكان وضع الشخص على مقياس من نقص الوزن إلى السمنة.

من المحتمل أن تكون الدراسة الجديدة هى الأولى "التى أظهرت وجود علاقة بين نسبة كتلة الدهون عند الولادة والسمنة فى مرحلة لاحقة فى مرحلة الطفولة" ، هذا ما قالته كبير مؤلفي الدراسة الدكتورة دانا دابيليا ، أستاذة علم الأوبئة وطب الأطفال في جامعة كولورادو دنفر Anschutz Medical. الحرم الجامعي.

وأضافت دابليا: "نعلم أنه كلما زاد وزن الطفل عند الولادة ، زاد الوزن لاحقًا في الحياة". "نعتقد أن الوزن عند الولادة في حد ذاته ليس نقطة النهاية المثلى  لأن بعض حالات التعرض هذه أثناء الحمل قد يكون لها تأثيرات محددة على كتلة دهون الأطفال حديثي الولادة والتي لا يتم التقاطها عند قياس الوزن عند الولادة فقط."

نظرًا لأن السمنة يتبعها ارتفاع في أمراض مثل السكري ومشاكل القلب ، سعى مؤلفو الدراسة إلى استكشاف الارتباط طويل الأمد بين بدانة حديثي الولادة و نسبة الدهون في الجسم لحديثي الولادة  ومؤشر كتلة الجسم وزيادة الوزن والسمنة لدى الأطفال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة