خالد صلاح

محمد رشاد عن طلاقه لمى حلمى: ياريت الناس تعدى الموضوع كأنه محصلش

الجمعة، 14 أغسطس 2020 11:03 ص
محمد رشاد عن طلاقه لمى حلمى: ياريت الناس تعدى الموضوع كأنه محصلش محمد رشاد ومى حلمى
كتب خالد إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد أزمة انفصاله عن المذيعة مى حلمى تحدث، اليوم، الفنان محمد رشاد عن علاقته بزوجته السابقة مى حلمى، وأشار إلى بعض التفاصيل، مطالبا المتابعين بإغلاق الموضوع تماما، كأنه لم يكن، حيث نشر رشاد عبر حساباته على السوشيال ميديا، رسالة قال فيها، "قبل أى شىء بسم الله الرحمن الرحيم .. الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان .. صدق الله العظيم".. الآية الكريمة دى بتلخص تفاصيل كتير مش هدخل فيها لأنها تخصنى، وتخص طرف تانى كان فى يوم جزء من حياتى.. وبعد 3 مرات طلاق أكيد ماينفعش نكمل وكأنه محصلش".

بوست محمد رشاد
بوست محمد رشاد

وأضاف رشاد من خلال "ستورى" إنستجرام "أنا قررت أمسح أى بوست أو حاجة تخص موضوع الانفصال احتراما للطرف الاخر والعشرة اللي بينا لأن بصراحة أغلب التعليقات اللى بشوفها على مدار يومين فيها تجريح أو إساءة أو تجاوز مرضهاش ولا ليا ولا ليها وبنا يوفق الجميع".

 

محمد رشاد على انستجرام
محمد رشاد على انستجرام

وتابع رشاد، "أنا بطلب من كل الناس سواء بتحبنى أو لا.. بتابعنى أو متعرفنيش أصلا.. أنهم يعدو الموضوع كأنه مجاش قدامهم.. لإنى مهما شفت من تعليقات سخيفة أو كويسة أو حتى هجوم من حد مش هتكلم عن تفاصيل زواجى بالحلو أو الوحش.. وفالأول والآخر ياريت نراعى أن البنت بتتأثر بالكلمة الوحشة قبل الحلوة ... قضينا أيام منها الحلو.. ومنها اللى مش حلو.. وكل شيء نصيب وقدر من ربنا وبتمنى كل الخير والسعادة للناس ولإنسانة طيبة  وليها مكانة فى قلبى والنصيب والعشرة انتهت لحد هنا.. وده هيكون اخر حاجة ممكن أقولها بخصوص الموضوع ده".

واختتم رشاد "أتمنى تقروا وتفهموا الكلام كويس وتنفذوه من فضلكم.. كل شىء نصيب والكلمة الطيبة قدرها كبير عند الله و في قلوب الناس".

وكانت مى حلمى، علقت على القصة قائلة عبر خاصية الاستورى على حسابها الرسمى بـ"انستجرام"، "ردا على كل ما نشر من الأمس عن خبر طلاقي، لم يتم إعلانى رسميا حتى الآن، ولقد علمت عن خبر انفصالى وطلاقى عن طريق السوشيال ميديا زى ما أنتم عرفتم بالظبط.. وآسفة حاولت اتأكد من الخبر من زوجى الحالى أو السابق مش عارفة بصراحة لكن تليفونه مغلق حتى الآن".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة