خالد صلاح

رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات: توقف واردات الصين والهند وفيتنام للعام الثانى

الجمعة، 14 أغسطس 2020 04:00 ص
رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات: توقف واردات الصين والهند وفيتنام للعام الثانى رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات
كتبت سماح لبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، إن الوفرة فى محصول الأرز والمخزن منه أدى إلى توقف استيراد الأرز الصينى والهندى والفيتنامى للعام الثانى على التوالى، وأصبح الاعتماد على الأرز المحلى الذى يتميز بجودة عالية فى الأسواق العالمية وفى مصر وسعره أرخص من المستورد، موضحًا أنه من المتوقع أن يكون حصاد الأرز للعام الحالى 4.5 مليون طن من الأرز الأبيض.
 
وأضاف شحاتة فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن تصدير الأرز متوقف منذ عام 2016 الماضى، وأن المخزون المحلى والمحصول الجديد يكفى حاجة السوق المصرى حتى أكتوبر من عام 2021 المقبل، لافتا إلى وجود فائض كبير من الأرز، ولا يوجد أى أزمات فى توفير احتياجات المواطنين، الأمر الذى أدى إلى تراجع أى تعاقد على الاستيراد من الصين والهند، حيث يباع الأرز فى السوق العالمية بنفس أسعار الأرز المصرى، بالإضافة إلى جودة الأرز المصرى عن المستورد والفائض الكبير فى المخزون.
 
وتابع شحاتة، أن قرارات وقف الاستيراد تخص الجانب الحكومى فقط، ولكن استيراد السوق الحر للأرز مفتوح لمن يرغب، إلا أن الكميات الكبيرة فى الأسواق أدت إلى وقف أى تعاقدات على الاستيراد، خاصة وأن الأرز المصرى ذات جودة وأسعار أفضل من الأرز العالمى من الصين والهند والفيتنامى، وهى الدول التى نتعاقد على الاستيراد منها.
 
وأشار رئيس شعبة الأرز إلى أن أسعار الأرز انخفضت منذ الشهرين الماضيين بنحو 15% ليتراوح سعر الطن ما بين 3900 إلى 4 آلاف جنيه، بعد أن كان فى شهر رمضان يباع بقيمة 4750 جنيه للطن، كما انخفض سعر الكيلو للمستهلك ليتراوح حاليًا ما بين 6.5 إلى 7.5 جنيها للكيلو سواء أرز عريض أو رفيع الحبة، ولافتا إلى أن هناك حالة ركود شديدة فى الإقبال على شراء الأرز بعد تخزين المستهلكين لكميات كبيرة عند بداية أزمة كورونا والتخوف من رفع الأسعار وتوريد الأرز حاليا يتم السلع التموينية لتوزيعه على البطاقات التموينية أما الأرز فى الأسواق هناك ركود شديد فى حجم مبيعاته.
 
وتابع، أن بداية محصول الأرز الجديد بدأت فى النصف الثانى من شهر أبريل وأول شهر مايو الماضى بزراعة مليون و200 ألف فدان، والذى ينتج عنها ما يقرب من 4 ملايين طن شعير، يخرج منه 2 مليون و500 طن أرز أبيض، بالإضافة إلى وجود كميات كبيرة من مخزون الأرز فى مصر تكفى جميعها احتياجات البلاد حتى أكتوبر 2021 المقبل، ولا يوجد أى أزمات فى نقص الأرز ولكن هناك كميات كبيرة تكفى وتفيض عن احتياجات المواطنين. 
 
 
وأشار رئيس شعبة الأرز، إلى أن الأرز متوفر على مدار العام ولا داعى لتخزينه ويمثل الاستهلاك السنوى من الأرز يصل إلى 2.5 مليون طن، ولدينا كافة الكميات التى تطلبها الأسواق، بالإضافة إلى وجود فائض للعام المقبل يتراوح من 2.5 إلى 3 ملايين طن ويتم وضعه كمخزون للعام المقبل مع المحصول الجديد من الأرز.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة