خالد صلاح

الأفريقي جورج فلويد يبكى ويتوسل للشرطة الأمريكية لعدم قتله في فيديو جديد

الجمعة، 14 أغسطس 2020 11:54 ص
الأفريقي جورج فلويد يبكى ويتوسل للشرطة الأمريكية لعدم قتله في فيديو جديد جورج فلويد قبل مقتله
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم تغلق بعد قضية مقتل الشاب الأمريكي ذو الأصول الأفريقية جورج فلويد، والتي تسببت في اشتعال الاحتجاجات في الولايات الامريكية، حيث أظهرت لقطات فيديو التقطتها كاميرات شرطة منيابوليس، لوقائع القبض على جورج فلويد، التي انتهت بوفاته، وظهر جورج فلويد وهو يتوسل لعناصر الشرطة بعدم قتله ويوضح لهم أنه ليس رجلا سيئا ولا يقاوم القبض عليه ولكنه يخاف من الأماكن المغلقة.

وأصر رجلا الشرطة أن يتعاملا معه بعنف وإلقاءه على الأرض وجث على ركبته، وطالب الضابط بأن يرفع ركبته عن عنقه لأنه لا يستطيع التنفس لأنه كان مصابا بفيروس كورونا ثم انتهى الأمر بأن لفظ أنفاسه الأخيرة.

جورج فلويد قبل مقتله
جورج فلويد قبل مقتله

 

وأمر قاض فى مينيسوتا يوم الجمعة بإتاحة اللقطات للجمهور بعد ما يقرب من ثلاثة أشهر على وفاة فلويد التى أشعلت احتجاجات فى أرجاء الولايات المتحدة ضد عنف الشرطة والعنصرية إذ أن فلويد أسود وضابط الشرطة المتهم بقتله أبيض.

 

وجاءت اللقطات ومدتها ساعة تقريبا من الكاميرا المثبتة في زي ضابطين سابقين هما توماس لين وجيه. ألكسندر كيونج اللذان كانا أول من وصل إلى متجر اتهم فيه فلويد بتقديم ورقة نقد مزيفة فئة 20 دولارا.

 

وبدأت اللقطات فى الساعة 8:09 مساء يوم 25 مايو، مع اقتراب لين وكيونج من سيارة فلويد وتصاعدت الأحداث بسرعة بعد أن سحب لين مسدسه.

 

واتهم لين وكيونج، وضابط ثالث بالمساعدة فى جريمة القتل، واتهم ديريك تشوفين، وهو ضابط رابع جثا بركبته على عنق فلويد بالقتل.

 

ودون تقديم مبرر للتوقيف، قام لين بسحب فلويد من السيارة وقال فلوريد وراكبة أخرى هى شاوندا هيل الشرطة بأن فلويد تعرض لإطلاق النار من قبل فى وضع مماثل.

 

وتوسل فلويد للضباط ألا يضعونه فى سيارة الشرطة، قائلا إنه يعانى من رهاب الاختناق وإنه مصاب بفيروس كورونا، قبل أن يدفعونه فى المقعد الخلفي، وخرج فلويد من السيارة وفى هذه اللحظة دفعه الضباط على الأرض ووضع تشوفين ركبته على عنقه لمدة تسع دقائق ونصف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة