خالد صلاح

عمدة قرية علقام بالبحيرة: مفيش سنة بتعدى اللى لما معدية تغرق

الخميس، 13 أغسطس 2020 11:19 م
عمدة قرية علقام بالبحيرة: مفيش سنة بتعدى اللى لما معدية تغرق حادث غرق معدية دمشلى
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال أحمد شاهين، عمدة قرية علقام بالبحيرة، إن غرق المعديات أمر متكرر وليست حوادث فردية، مشيراً إلى أن معدية "دمشلى"، المنكوبة حصلت على ترخيصها حديثاً وهى جديدة، ولكنها غرقت، وتابع: "مفيش سنة بتعدى اللى لما معدية تغرق". وأضاف "شاهين"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن سبب اعتماد الأهالى على المعديات فى التنقل من شرق لغرب القرى، هو بعد الكبارى التى تصل إلى 25 كيلو متر.

وعلق الشيخ يحيى البلكيمى، مدير عام الأوقاف بكوم حمادة، خلال اتصال آخر، قائلاً: "لابد من إنشاء كوبرى علوى للحفاظ على أرواح البشر كون معديات الموت لن تتوقف".

قال اللواء هشام أمنة، محافظ البحيرة، إننا تعاقدنا على إنشاء كوبرى بـ17 مليون جنيه لنقل الأفراد فى قرية دميشلى وسيتم تسلم الكوبرى فى شهر مارس العام المقبل 2021. وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى رامى رضوان عبر برنامجه "مساء dmc"، المذاع على قناة dmc، أن التعويض سيصل إلى 60 ألف جنيه لأسر كل ضحية من ضحايا المعدية الغارقة على الرياح البحيرى أمام قرية دمشلى بمركز ومدينة كوم حمادة، مضيفا أننا نعمل على إنشاء 12 كوبرى في المحافظة.

وكان اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، أكد أنه تم التنسيق مع الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الإجتماعى، على زيادة الإعانة العاجلة لأسر ضحايا حادث غرق معدية، بقرية دمشلى بكوم حمادة إلى "20 ألف جنيه" لأسرة كل ضحية من ضحايا المعدية الغارقة على الرياح البحيري أمام قرية دمشلي بمركز ومدينة كوم حمادة.

وتم انتشال جثمان أحد ضحايا غرق المعدية ليصبح الإجمالى 3 ضحايا تم انتشالهم وجارى البحث عن آخر المفقودين، كما تم رفع المعدية الغارقه وكافة أثار الحادث.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة