خالد صلاح

الإعدام مصير أخطر 10 إرهابيين فى السنوات الخمس الأخيرة.. رحلة إبراهيم إسماعيل تنتهى على طبلية عشماوى بعد صدور 4 أحكام ضده.. عادل حبارة ضمن القائمة.. والنقض تقر الحكم ضد سيد عطا مؤسس كتائب الشريعة

الخميس، 13 أغسطس 2020 12:13 م
الإعدام مصير أخطر 10 إرهابيين فى السنوات الخمس الأخيرة.. رحلة إبراهيم إسماعيل تنتهى على طبلية عشماوى بعد صدور 4 أحكام ضده.. عادل حبارة ضمن القائمة.. والنقض تقر الحكم ضد سيد عطا مؤسس كتائب الشريعة عادل حبارة وعشماوى
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

لكل مجرم نهاية، ودائما ما تكون نهايته خلف القطبان أو على طبلية الإعدام، فالعديد من العمليات الإرهابية التي شهدتها البلاد ارتبطت بأسماء إرهابيين تورطوا في العديد من العمليات الإرهابية التي راح ضحيتها العديد من شهداء الوطن، وخلال التقرير التالى سنرصد أبرز الإرهابين الذين ظهروا على الساحة، والعقوبات التي حصلوا عليها ليكونوا عبرة لكل من يعبث بمقدرات الوطن :

 

1 ــ الإرهابى هشام عشماوى

كان عادل حبارة أخطر إرهابى ظهر في الـ 10 سنوات الماضية، حتى كشفت التحقيقات الجرائم التي أرتكبها الإرهابى هشام عشماوى، ليزيح حبارة ويصنف كأخطر إرهابى بسبب الجرائم البشعة التي ارتكبها بمساعدة آخرين من "أنصار بيت المقدس في حق الوطن وأبنائه"، وجه له الاشتراك فى تنفيذ أكثر من 15 عملية إرهابية، منها التورط فى تفجير مبنى الأمن الوطنى بشبرا، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم، والتورط فى كمين الفرافرة، وفى 17 ديسمبر 2017 حصل العشماوى مع 8 آخرين على حكم بالإعدام.

في 4 مارس 2020، انتهت رحلة "عشماوى" إلى الأبد بعد تنفيذ حكم الإعدام بقضية كمين الفرافرة، لتستريح أرواح شهداء الوطن بعد القصاص.

 

2 ـ الإرهابى سيد عطا

في 1 يوليو أقرت محكمة النقض حكم الإعدام الصادر من الدائرة الأولى إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، بحق الإرهابى سيد عطا مؤسس "تنظيم كتائب الشريعة" و2 آخرين، في اتهماهم باعتناق أفكار متشددة لتكفير الحاكم واستباحة دماء أبناء الوطن الواحد بدعوى الجهاد، فتنظيم الكتائب أرتكب العديد من الجرائم منها اغتيالات للمقدم محمد عبد السلام الضابط بقطاع الأمن الوطنى وآخرين من أفراد الشرطة.

3 ـ الإرهابى عادل حبارة

يعد عادل حبارة أخطر إرهابي ظهر خلال الـ10 سنوات الماضية، وبعد حصوله على حكميا بالإعدام بقضية مذبحة رفح وقضية قتل مخبر بالشرقية، ونفذ سجن الاستئناف الحكم فى 15 ديسمبر 2016، لتنتهى أسطورة أخطر إرهابي تكفيرى ظهر مطلع عام 2010.

 

4 ـ الإرهابي إبراهيم إسماعيل

مع حادث قتل 10 أبرياء أمام كنيسة مار مينا بحلوان، تردد اسم الإرهابي إبراهيم إسماعيل في وسائل الإعلام ليصنف كأخطر إرهابي تكفيري ظهر على الساحة بعد عادل حبارة، حصل المتهم على 43 أحكام بالإعدام، بقضية كنيسة مار مينا، والذى أصدرته محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى وأصبح هذا الحكم نهائي واجب التنفيذ كونه صدر من محكمة امن الدولة طوارئ، فى 12 مايو من عام 2019، كما حصل على حكمين بالإعدام من المحكمة المختصة، بالإضافة لحكم إعدام رابعة بقضية ميكوباص حلوان والذى صدر في 12 نوفمبر 2019.

 

 

5 ـ الإرهابي عبد الرحيم المسمارى

 

بعد وقوع حادث الواحات البحرية نهاية عام 2017، والذى راح ضحيته 16 شهيدا من قوات الشرطة، تردد اسم الإرهابى الليبي عبد الرحيم المسمارى، فى وسائل الإعلام بكثرة بعد أن أصبح أول المتهمين فى الحادث الذى راح ضحيته 16 من قوات الأمن وإصابة 13 آخرين، وحصل المتهم على حكما بالإعدام في القضية.

وفى 27 يونيو 2020 نفذ سجن الاستئناف حكم الإعدام في حق المتهم لتقتص العدالة لشهداء الوطن.

 

6 ـ الإرهابى عمرو سعد

يعد القيادى التكفيرى عمرو سعد من أبرز المتهمين بخلية "تفجير الكنائس" الإرهابية وحصل على حكما بالإعدام في 11 أكتوبر 2018، وكشفت التحقيقات ضم المتهم بعض أقاربه للتنظيم التكفير وتوفير الأموال للتنظيم الذى استباح دماء أبناء الوطن.

 

7 ـ الإرهابى محمد حجازى

أسس الإرهابى محمد حجازى تنظيم داعش مطروح، فى القضية المعروفة بداعش ليبيا، وتبنى نشر الأفكار المتطرفة وقام باستقطاب الشباب للتنظيم، ومن بين التهم الموجهة لتنظيمه الاشتراك فى واقعة ذبح الأقباط بليبيا، وفى 25 نوفمبر 2017 قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد بالإعدام شنقا للمتهم و6 آخرين، وينتظر المتهم فصل النقض في الدعوى.

 

8 ـ الإرهابى محمد عفيفى

يعد الإرهابى محمد عفيفى هو الرجل الثانى بقضية "تنظيم بيت المقدس الإرهابى"، والمساعد الأول للإرهابى توفيف قريج مؤسس التنظيم، المتهم بايع تنظيم بيت المقدس في مطلع 2011، المتهم تولى إمارة الجماعة خارج سيناء، أشرف على الخلايا الجغرافية للتنظيم وتواصل مع قيادات الخلايا دون علمه بأعضائها، أصدر تكليفات للخلايا لتنفيذ العليات العدائية، أعد محورا أمنيا لأعضاء الخلايا وكلفهم بقطع علاقاتهم بمحل إقامتهم وتغير هواتفهم، تمكن من تكوين الخلايا المتخصصة كخلية الإعلاميين والمهندسين، شارك فى العديد من العمليات ولعل أبرزها محاولة اغتيال وزير الداخلية.

 

انتهت رحلة الإرهابى بحصوله على حكما بالإعدام في 2 مارس 2020، من محكمة الدائرة 4 إرهاب برئاسة المستشار حسن فريد.

 

9 ـ  الإرهابى محمد كامل

الإرهابى محمد كامل هو مؤسس تنظيم جبهة النصرة الإرهابى الذى بايع القاعدة، وأسس المتهم الجماعة في غضون الفترة من 2011 وحتى 2014، وكان من ضمن المتهمين بمحاولة اغتيال وزير الداخلية حسن أبو باشا في الثمانينيات، وحصل المتهم على حكما بالمؤبد من محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى.

 

10 ـ مصطفى عبد العال

يعد الإرهابى مصطفى عبد العال من أخطر الإرهابيين الذين بايعو أبو بكر البغدادى لتكوين خلية داعش الصعيد مساوية لولاية سيناء، وكون المتهم الخلايا العنقودية لتجنب الرصد الأمني وكلف عناصر التنظيم بارتكاب عمليات لدعم التنظيم للقيام بعمليات عدائية ضد الوطن وأبنائه.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة