خالد صلاح

العربية للتصنيع توقع عقدا مع شركة إيطالية لإنشاء مصنع سرنجات آمنة

الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 11:55 ص
العربية للتصنيع توقع عقدا مع شركة إيطالية لإنشاء مصنع سرنجات آمنة توقيع عقد بين العربية للتصنيع وشركة ايطالية لانشاء مصنع سرنجات آمنة
كتب زكى القاضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، على تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، لتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا الحديثة بالصناعات الطبية بالتعاون مع الخبرات العالمية، مؤكدا تطلع العربية للتصنيع لدعم كافة الخدمات العلاجية والبحثية لوزارة الصحة وفقا للمعايير القياسية العالمية. 
 
جاء هذا خلال توقيع عقد بين الهيئة العربية للتصنيع ومجموعة تكنيدل الإيطالية العالمية لإنشاء مصنع إنتاج السرنجات الآمنة ذاتية التعطيل .
 
وأوضح"التراس" أن العربية للتصنيع تستهدف بهذا الإستثمار توطين تكنولوجيا تصنيع السرنجات الآمنة ذاتية التعطيل، ونقل حق المعرفة والتدريب لتلبية احتياجات السوق المحلى والتصدير للدول العربية والأفريقية بالاستفادة من الاتفاقيات التجارية ومناطق التجارة الحرة الموقعة بين مصر ودول المنطقة، مشيرا إلى أن هذا الاستثمار يوفر العديد من فرص العمل للشباب من المهندسين والفنيين وتدريب وتنمية الكوادر البشرية على أحدث تكنولوجيا بمعايير الثورة الصناعية الرابعة ورقمنة خطوط الإنتاج.
 
وأضاف أن الهيئة العربية للتصنيع تساهم في مكونات التصنيع بنسبة كبيرة، مضيفا أن أنها خطوة هامة لتوطين الصناعات الطبية وفقا لمعايير الجودة العالمية بمصر وللمنطقة العربية والإفريقية. 
 
من جانبه، أكد "تارسيو ماجيوني" رئيس مجلس إدارة مجموعة تكنيدل الإيطالية العالمية، أن السوق المصري كبير وواعد ويشكل أهمية إستراتيجية للمنطقة العربية والإفريقية، مؤكدا أن الهيئة العربية للتصنيع، تمثل أحد أذرع الصناعة المصرية، حيث تمتلك كوادر بشرية مدربة وإمكانيات صناعية متطورة ورؤية واضحة لتطوير مجالات التصنيع، إلي جانب ما تتميز به من دقة وكفاءة في تنفيذ المشروعات التي تسند إليها وتسليمها فى التوقيتات المحددة.
 
WhatsApp Image 2020-08-11 at 11.39.21 AM
 
WhatsApp Image 2020-08-11 at 11.39.20 AM (1)
 
WhatsApp Image 2020-08-11 at 11.39.20 AM
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة