خالد صلاح

مصرع 6 مواطنين وانهيار 500 منزل بالسيول والأمطار فى ولاية الجزيرة بالسودان

الإثنين، 10 أغسطس 2020 03:59 م
مصرع 6 مواطنين وانهيار 500 منزل بالسيول والأمطار فى ولاية الجزيرة بالسودان فيضان السودان
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لقى ستة مواطنين مصرعهم، وطال التدمير 10 قرى وانهار اكثر من 500 منزل من جراء السيول والأمطار الغزيرة التى تأثرت بها أجزاء كبيرة من ولاية الجزيرة، أمس الأحد، بكل من محليات جنوب الجزيرة والمناقل القرشى.

ووفقا لوكالة الأنباء السودانية، كشف الدكتور نجم الدين الأمين، المدير العام لوزارة التخطيط العمرانى ورئيس لجنة طوارئ الخريف، عن الجهود التى تقودها حكومة الولاية لدعم وإيواء المتضررين وتقديم المساعدات اللازمة لتجاوز هذه الظروف الطارئة وذلك عبر التنسيق المحكم لشركاء اللجنة المتمثلين فى هيئة مياه الجزيرة وإدارة الكهرباء والرى ومشروع الجزيرة والهلال الأحمر وديوان الزكاة ووزارة الصحة وأعضاء لجان المقاومة على مستوى رئاسة الولاية والمحليات.

EfD_U8KX0AAHO78
 

ولفت لإنشاء أكثر من 17 طريقا داخل القرى الأكثر تأثرا بجانب توفير الخيش لتقوية الجسور وتفعيل نقاط الارتكاز لقوات الدفاع المدنى على طول شريط النيل الأزرق داعياً المواطنين لأخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجارى السيول حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم والعمل على تنظيف وتطهير مجارى المياه بالأحياء حتى لا يؤدى تراكم المياه لكارثة صحية.

1
 

وكانت حصيلة ضحايا السيول والأمطار الغزيرة التى اجتاحت السودان، ارتفعت إلى نحو 30 قتيلا بعد مصرع 20 شخصا، وإصابة 13 آخرين، وتضرر 50 ألف شخص على الأقل فى مختلف مناطق البلاد، وفق ما أعلن الدفاع المدنى السودانى، أمس الأحد.

وأفادت وكالة السودان للأنباء الرسمية (سونا)، الأحد أن الدفاع المدنى أرسل مساعدات بواسطة مروحيات إلى ألفين من عمال تعدين الذهب، حاصرتهم مياه السيول فى شرق السودان، مشيرا إلى أنه لقى 20 شخصا مصرعهم وأصيب 13 آخرين، فيما تم تدمير 66 مرفقا عاما.

وذكرت الوكالة أن فرق الإغاثة "قدمت دعما غذائيا وطبيا من محاليل ومضادات حيوية وأدوية حيث يقدر عدد المحاصرين بـ2000 بمناطق متفرقة بين منطقة النابع وشلاتين، تلخصت حاجتهم فى مياه الشرب والمواد الغذائية".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة