خالد صلاح

وزارة التضامن توجه بتوفير رعاية لـ عم محمد بعد نشر قصته على اليوم السابع

الخميس، 09 يوليه 2020 05:33 م
وزارة التضامن توجه بتوفير رعاية لـ عم محمد بعد نشر قصته على اليوم السابع عم محمد
كتب مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى أول رد فعل حول ما نشره اليوم السابع تحت عنوان "عم محمد أكبر ساكن بالشارع: حلمى أودع الأسفلت (فيديو)"،  توجهت مديرية التضامن بمحافظة الجيزة من خلال فريق البرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى، إلى الحالة والمقيم بشارع الهرم بناء على توجيهات الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، من أجل توفير أوجه الرعاية الكاملة له.

وستعمل مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الجيزة من خلال فريقها على بحث حالة "عم محمد" لتوفير أوجه الرعاية الكاملة له وعما إذا كان يحتاج دار رعاية بتوجيه من وزارة التضامن الاجتماعي بقيادة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى.

ونشر "اليوم السابع" تقريرا بالفيديو عن حالة عم محمد ، حيث مرت عليه سنين وثورات، وعواصف وأمطار، وجو حار، وهو في الشارع لا مأوى له من الشمس ولا من البرد، مرت بجواره المظاهرات، وأقيمت بجانبه الاعتصامات، وهو لازال يتمسك بتلك البقعة من شارع الهرم، يسكنها وتسكنه، لا مصدر له للرزق سوى ما يجود به البعض عليه، ليستطيع أن يبقى على قيد الحياة، لا يرى أمامه سوى القرآن الكريم، حيث ينكب على كتاب الله ليل نهار يقرأه ليجد فيه النجاة

محمد أحمد محمد 86 سنة أكبر معمر بشوارع مصر حيث يعيش بلا مأوى منذ 22 عام حيث كان صاحب معرض لبيع الملابس والأحذية بشارع 26 يوليو وإحترق المحل بفعل فاعل مرتين مما قضى على كل ما ممتلكاته وجعل أسرته تتخلى عنه فقرر أن يسكن الشارع.

 

وجدير بالذكر أن  وزارة التضامن الاجتماعى  تنفذ بالتعاون مع صندوق تحيا برنامجا متكاملا للحد من ظاهرة الأطفال بلامأوى من 17 وحدة متنقلة تجوب 13 محافظة هى الأعلى كثافة للأطفال. وطالبت الوزارة بضرورة الإبلاغ عن الأطفال والكبار بلا ماوى على الخط الساخن 16439 ومن خلال صفحة الوزارة والبرنامج على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة