خالد صلاح

رونالدو يحفز زملاءه بعد الهزيمة من ميلان: لم تكن نتيجة نرجوها وسنواصل العمل

الأربعاء، 08 يوليه 2020 10:45 ص
رونالدو يحفز زملاءه بعد الهزيمة من ميلان: لم تكن نتيجة نرجوها وسنواصل العمل رونالدو
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مباراة تاريخية عاشها عشاق الدورى الإيطالى بصفة خاصة ومحبو كرة القدم بشكل عام بالأمس بين يوفنتوس وميلان، بعدما تمكن فريق أى سى ميلان من عمل ريمونتادا تاريخية على حساب اليوفى برباعية مقابل هدفين، قلب بها الطاولة على متصدر الدورى الإيطالى فى مفاجأة كبري، لم تسعد زملاء كريستيانو رونالدو ممن كانوا يأملون فى استكمال انتصاراتهم.

رونالدو وعبر حسابه الرسمى على موقع إنستجرام علق على نتيجة المباراة من خلال صورة تجمعه بزملائه من نجوم اليوفى خلال مباراة الأمس، وعلق عليها قائلا، "لم تكن النتيجة التى أردناها ولكن سنستمر فى العمل معاً".

رونالدو فى مباراة الأمس

رونالدو فى مباراة الأمس

 

 

وكان علق مارويسيو سارى، مدرب فريق يوفنتوس الإيطالى، على  الهزيمة بالأمس بكلمات تعكس مرارة الهزيمة، وتأكيده عن أنه لأ يعلم السبب الرئيسى وراء الانهيار ضد ميلان، عقب الخسارة أمامه 2-4 مساء أمس، الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الـ 31 من مسابقة الدورى الإيطالى، وأضاف مدرب يوفنتوس فى تصريحات لشبكة "DAZN"، "أعتقد أننا لعبنا بأداء رفيع المستوى فى أول 60 دقيقة، وسيطرنا تماماً ثم حدث انهيار، لا يجب التفكير كثيراً فيما حدث، لأن هناك مباراة أخرى بعد ثلاثة أيام".

وتابع ماوريسيو سارى، "عادة لا يمكن إيجاد أسباب لهذه الانهيارات غير المفهومة".

وأوضح، "فقدنا التركيز لمدة 15 دقيقة، وهذا حدث لفرق أخرى فى هذه الفترة، علينا أن نأخذ الإيجابيات من المباراة وهى أننا سيطرنا لمدة ساعة كاملة على اللقاء، ليس ممكنًا العثور على أسباب فقدان التركيز غير المبرر".

زاد مدرب اليوفي، "أظهرنا بعض الأداء السيء، لكنها ليست قضيتنا الآن، لعبنا جيدًا هذا المساء، لقد رأيت العديد من الفرق الأخرى التى تعانى من حالات فقدان التركيز مؤخرًا، لأنه من المعتاد أن تلعب وتتدرب فى درجات الحرارة هذه، ومع قرب المباريات".

 

أردف، "الجلوس هنا ومحاولة الإفراط فى التحليل أو تقديم أنفسنا للمحاكمة قد يؤدى لنتائج عكسية، ويجعلنا نفقد كل العمل الجيد الذى قمنا به حتى الآن، الأمر مختلف تمامًا عن الهزائم أمام فيرونا ونابولي، لذلك دعونا نركز على المباراة المقبلة".

واستطرد "الدفاع كان على مايرام حتى الدقيقة 62 ولم نسمح لميلان بفرصة واحدة، لكن فقدان التركيز ضرب الجميع، يمكنك تغيير الـ11 لاعبا فى تلك اللحظة، لكن لن يحدث هذا فرقًا".

واختتم ساري"لا أعتقد أن هزيمة لاتسيو أحدثت فرقًا، وإلا لكانت بدايتنا ستكون ضعيفة، لكن بدلاً من ذلك، ركزنا على معظم أوقات المباراة واسترخينا بعدما تقدمنا 2-0".

جدير بالذكر أن يوفنتوس فقد 3 نقاط هامة فى صراع القمة على لقب الدورى الإيطالى، حيث تجمد رصيده بعد الخسارة أمام ميلان عند النقطة 75 وبفارق 7 نقاط عن لاتسيو الذى يحتل المركز الثانى برصيد 68 نقطة. 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة