خالد صلاح

فى الذكرى الثالثة.. أبطال معركة البرث 2017..هزموا مخطط التكفريين

الإثنين، 06 يوليه 2020 10:43 م
فى الذكرى الثالثة.. أبطال معركة البرث 2017..هزموا مخطط التكفريين البطل العقيد المنسى
الشرقية – إيمان مهنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمر اليوم الـ 7 من يوليو، الذكري الثالثة، لوحدة من البطولات التي  سطرت التاريخ ملحمة وطنية جديدة علي ارض سيناء الحبيبة، وهي معركة "البرث"  2017، وقدم فيها الضباط والجنود أرواحهم فداء لبلدهم وإحباط مخطط الدولة الداعشية وقتها بالسيطرة علي منطقة البرث  وعدد من الأكمنة الحدودية في مدينة رفح بشمال سيناء، لأعلن الدولة الإسلامية، والتي جسدها مسلسل الاختيار الذى عرض فى رمضان 2020.

ومن بين الأبطال الذين في تلك المعركة الباسلة اثنين من قائدى الكتيبة 103 صاعقة وهما الشهيدان، العقيد أحمد منسى والرائد أحمد الشبراوى، وكذلك النقيب محمد سباعى الذى أصيب فى المعركة وهم أبناء محافظة الشرقية.

ففور هجوم التكفيرين وتفجير مقر الكمين  تعاملت قواتنا الباسلة معهم بكل سراشة، واستشهد الرائد أحمد الشبراوي في طلق بالصدر خلال حمايته مجند، وصعد العقيد أحمد منسى لسطح الكمين وتعامل مع تكفريين حتى أستشهد بشظايا بالراس، بينما كان النقيب سباعى و مجندين، يحمون مدخل الكمين والقى قنابل يدوية وتعاملوا تلك العناصر، لمنعهم من الدخول لأخذ جثث الشهداء.

والعقيد أركان حرب  أحمد صابر المنسي قائد الكتيبة 103 صاعقة، هو ولد 1977م، في مدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية والتحق بالكلية الحربية وتخرج ضمن الدفعة 92 حربية عمل كضابط بوحدات الصاعقة وخدم لفترة طويلة فى الوحدة 999  قتال وحدة العمليات الخاصة للصاعقة بالقوات المسلحة، والتحق بأول دورة للقوات الخاصة الاستشكافية المعروفة باسم «SEAL» عام 2001 ثم سافر للحصول على نفس الدورة من الولايات المتحدة الأمريكية عام 2006، حصل الشهيد على ماجستير العلوم العسكرية دورة أركان حرب من كلية القادة والأركان عام 2013، وتولى قيادة الكتيبة «103» صاعقة خلفًا للشهيد العقيد رامى حسنين الذى استشهد فى شهر أكتوبر عام 2016.

ورفيقة في المعركة و صديقة الرائد أحمد الشبراوى، ابن مدينة الزقازيق وقائد السرية فى الكتيبة 103، والذى كان بجواره يقود المعركة ونحجا فى هزيمة العدو الداعشى، حتى انسحبوا وأصيب بطلق في الصدر استشهد علي إثرها في ارض المعركة، والشهيد تخرج عام 2007، الدفعة 101، ونقل للعمل برفح، حتي عام 2010، وبعدها التحق بالفرقة "777" الصاعقة المصرية، وحصل علي فرقة مكافحة الإرهاب من إيطاليا، ومن عام 2010 حتي عام 2013 ظل يخدم في الصاعقة الفرقة 777 حتى انتقل مرة ثانية للعمل فى رفح حتى استشهاده.

محمد طلعت سباعي 29 سنة رتبة الحالية نقيب، من مواليد محافظة الشرقية،  قرية بهنيا التابعة لمركز ديرب نجم تخرج في يوليو 2014 من الكلية الحربية، بدء عمله في قطاع شمال سيناء، فى الكتيبة 103 صاعقة .

تأثر النقيب بقائده  الشهيد العقيد رامى حسانين وتعلم منه الكثير من فنون القتال والصبر وكذلك خلفة العقيد أحمد منسى.

وفي معركة البرث ، كان البطل في تمشيط للمنطقة أول ما رصدت تحركات التكفيريين ، أعطى أشاره لقائده، وعلي الفور قاد الأبطال المعركة ودافع "سباعى" عن زملائه و قتل العديد من العناصر التكفيرية، للحفاط علي جثث الشهداء الزملاه  حتي فشلوا فى مخططتهم بالتمثيل بجثثهم.

فتعرض بطلقات نارية و شظايا متعددة و نزيف بالجسم  ، منها إصابة باليد ، فظل يحارب بشراسة و ويضرب في قنابل لمنع الوصول للسلم المؤدي لجثة قائده المنسى.

 

FB_IMG_1588814871138
 
 
 
FB_IMG_1590085164756
 
 
 
FB_IMG_1590085171181
 
 
 

 

FB_IMG_1590085270374
 
 
FB_IMG_1590085281226
 
 
received_244904606752656

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة