خالد صلاح

رويترز: الطاعون يظهر من جديد بمدينة صينية.. رفع مستوى الخطر للدرجة الثالثة خوفا من الموت الأسود.. إصابة شخص وحظر صيد وتناول الحيوانات البرية.. والفئران والبراغيث سبب نقل العدوى الأول

الإثنين، 06 يوليه 2020 12:34 م
رويترز: الطاعون يظهر من جديد بمدينة صينية.. رفع مستوى الخطر للدرجة الثالثة خوفا من الموت الأسود.. إصابة شخص وحظر صيد وتناول الحيوانات البرية.. والفئران والبراغيث سبب نقل العدوى الأول مرض الطاعون
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع بدايات العام الجارى 2020 ضرب العالم وباء فيروس كورونا والذى حصد أرواح الآلاف وأصيب به الملايين، وحتى الآن لم يتم التوصل لعلاج أو لقاح للقضاء على الوباء، ومع بدايات النصف الثانى من العام ظهر من جديد وباء الطاعون داخل مدينة صينية، وأعلنت السلطات الصينية مستوى الخطر الثالث لتفشي مرض الطاعون الدبلي في منطقة منغوليا الداخلية شمالي البلاد خوفا من تفشية أيضا، مثلما حدث مع بدايات ظهور كورونا والذى انطلق أيضا من مدينة ووهان الصينية حتى غزا العالم بأكمله.

الطاعون

ووفقا لتقرير لوكاله "رويترز" أعلنت السلطات الطبية في مدينة بيان نور أنها أعلنت مستوى الخطورة الثالث لانتشار المرض، ووفقا لتقرير لموقع daily star  تم رصد مريض أصيب بالعدوى بعد تواجده في بؤرة تفشى محتملة، وأضافت اللجنة أن المريض يخضع الآن للعلاج والعزل، وتم تقييم حالته على أنها مستقرة.

وتم نقل رجل مشتبه بإصابته بالطاعون الدبلي إلى المستشفى، وبعد ذلك تم الإعلان عن المستوى الثالث من التحذير الوبائي في منطقة منغوليا الداخلية، ووفقا للسلطات، هناك خطر من انتشار المرض بين سكان المدينة، وأعطيت توصيات بعدم اصطياد وتناول الحيوانات البرية.

والطاعون ليس وباء جديدا ولكنه مرض عرفه العالم بالقرون الوسطى وحصد أرواح الآلاف فهو هو مرض حيواني المنشأ وينتشر بين القوارض الصغيرة الفئران والبراغيث يقضي هذا المرض على ثلثي المصابين في حالة عدم خضوعهم للعلاج اللازم وفقا لما ذكرته مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC.

وأطلق على الطاعون "الموت الأسود" لظهور بقع من الدم تصبح سوداء تحت جلد المصاب، وهذا الوباء القاتل اودى بحياة الملايين من البشر في آسيا وافريقيا وأوروبا بالقرون الوسطى.

تنتقل عدوى المرض الى الانسان عن طريق البراغيث وهو ما يتطلب ضرورة مراعاة النظافة العامة والتحكم في تكاثر الفئران وانتشارها تساعد في الوقاية من خطر هذا المرض.

هناك ثلاثة انواع من وباء الطاعون
 

 الطاعون الدبلي: يسبب التهاب اللوزتين والغدد اللمفية والطحال وتظهر اعراضه على شكل الحمى والصداع والرعشة وآلام في العقد اللمفاوية.

 الطاعون الدموي: تتكاثر فيه الجراثيم في الدم وتسبب حمى ورعشة ونزف تحت الجلد او في أماكن اخرى من جسم المصاب.

الطاعون الرئوي: تدخل الجراثيم الى الرئتين وتسبب الاصابة بالالتهاب الرئوي، ويمكن أن تنتقل العدوى الى الاخرين من الشخص المصاب بهذا النوع من الطاعون.

أعراض الإصابة بالطاعون

اعراض الإصابة بالطاعون هي ظهور حمى مفاجئة في البداية، ورعشة، وآلام في الرأس والجسم، وضعف وقيء وغثيان، وقد تظهر أيضاً الغدد الليمفاوية المؤلمة والملتهبة بسبب الطاعون الدبلي وتظهر أعراض الشكل الرئوي بشكل سريع بعد العدوى أحياناً خلال أقل من 24 ساعة وتشمل أعراضاً تنفسية وخيمة مثل ضيق النفس والسعال، الذي يصاحبه البلغم الملوث بالدم في كثير من الأحيان.

وللوقاية من انتشار الطاعون الرئوي يجب أيضا الحفاظ على التباعد الاجتماعى وتجنب المخالطة في مسافة أقل من 2 متر مع شخص مصاب بالسعال والابتعاد عن التواجد بالأماكن المزدحمة واتباع إجراءات النظافة العامة بالمنزل واستخدام مبيد الحشرات للقضاء على البراغيت.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة