خالد صلاح

العالم على موعد مع ثالث خسوف بـ2020.. الكرة الأرضية تشهد خسوفا شبه ظلى للقمر غدا.. الظاهرة تستغرق ساعتين وخمس وأربعين دقيقةً.. و"البحوث الفلكية": لا يُمكن رؤيته بالعين المجردة.. المعهد يؤكد: المصريون لن يشاهدوه

السبت، 04 يوليه 2020 07:00 م
العالم على موعد مع ثالث خسوف بـ2020.. الكرة الأرضية تشهد خسوفا شبه ظلى للقمر غدا.. الظاهرة تستغرق ساعتين وخمس وأربعين دقيقةً.. و"البحوث الفلكية": لا يُمكن رؤيته بالعين المجردة.. المعهد يؤكد: المصريون لن يشاهدوه خسوف القمر
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لهواة الظواهر الفلكية، يكون العالم على موعد غدا الأحد الموافق 5 يوليـو 2020م مع خسوف شبه ظلى للقمر، و خلال هذا الخسوف شبه الظلى لا يعبر القمرالجزء المظلم من ظل الأرض " الظل " ولكن يعبر من خلال الجزء الخارجى الخافت "شبه الظل" لذلك يبقى قرص القمر مضاءً بالكامل.

وكشف المعهد القومى للبحوث الفلكية، برئاسة الدكتور جاد القاضى، أن هذا الخسوف لا يُمكن رؤيته بالعين المجردة ويُمكن رؤيته من خلال التليسكوبات فى المناطق التى يظهر فيها القمر عند حدوث الخسوف .

 

وأوضح المعهد أن هذا الخسوف يمكن رؤيته فى (معظم جنوب وغرب قارة أوروبا – قارة أفريقيا ماعدا الجزء الشمالى الشرقى منها – معظم أمريكا الشمالية – أمريكا الجنوبية – معظم بولينيزيا– نيوزيلندا– المحيط الباسفيكى – المحيط الأطلسى – المحيط الهندى – القارة القطبية الجنوبية)

وسوف تستغرق جميع مراحل الخسوف منذ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها ساعتان وخمس وأربعين دقيقة تقريباً. حيث تكون بداية الخسوف فى الساعة الخامسة وسبع دقائق صباحاً وتكون نهايته فى الساعة السابعة وأثنين وخمسين دقيقة صباحاً، أما ذروته (وسطه) التى تحجب فيها منطقة شبه ظل الأرض 35% تقريباً من قرص القمر فيتفق توقيته مع توقيت بدر شهر ذى القعدة لعام 1441هـ .فى الساعة السادسة والنصف صباحاً بتوقيت القاهرة المحلي.

لايمكن رؤية هذا الخسوف شبه الظلى للقمر فى القاهرة لأن القمر يكون تحت الأفق أثناء حدوث الخسوف.

 

وأكد المعهد أن ظاهرة الخسوف القمرى تفيد باحثى المعهد فى التأكد من بدايات الأشهر القمرية أو الهجرية إذ يحدث الخسوف القمرى فى وضع التقابل أى فى منتصف الشهر القمرى عندما يكون القمر بدراً ويكون تواجده عند إحدى العقدتين الصاعدة أوالهابطة الناتجة عن تقاطع مستوى مدار القمر مع مستوى مدارالشمس (البروج)، أو قريبا منها، حيث تقع الأرض فى هذه الحالة بين الشمس والقمر، على خط الإقتران، وهو الخط الواصل بين مركزى الأرض والشمس أو قريبا منه.

وأشار تقرير للمعهد، أن القرن الواحد والعشرين (بين عامى 2001-2100) سيشهد 230 خسوفًا قمريًا منهم 85 خسوفًا كاملًا و 58 خسوفًا جزئيًا و 87 خسوفًا شبه ظل.

 

وقال الدكتور جاد القاضى أن المعهد أطلق تطبيق الكترونى للهواتف الذكية لتسهيل متابعة الاحداث والظواهر الفلكية، كما يقوم أيضا بنشر الدليل الفلكى، شاملا بدايات الشهور العربية وظروف رؤية الهلال، طبقا للحسابات الفلكية على موقع المعهد الالكترونى.

وفى نفس السياق يشهد النصف الغربى من الكرة الأرضية غدا الأحد (14 ذو القعدة 1441) الموافق 5 يوليو 2020 خسوف شبة ظل للقمر هو الثالث من أربعة خسوفات من نفس النوع هذه السنة وسيستمر ساعتان و 45 دقيقة، وذلك بعد اسبوعين من كسوف الشمس الحلقى فى 21 يونيو الماضي

 

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها ، أن الخسوف سيكون ما بين الساعة (3:07 صباحاً و 5:52 صباحاً بتوقيت غرينتش)، وهو غير مرصود فى شبة الجزيرة العربية وبلاد الشام ولكن ستشهد الدول العربية فى القارة الافريقية بداية الخسوف بالتزامن مع شروق الشمس حسب التوقيت المحلي، وستكون افضل المناطق فى اقصى غرب القارة الأفريقية.

وأوضح التقرير ، أن كافة مراحل الخسوف سترصد فى معظم أمريكا الشمالية وامريكا الجنوبية وشرق المحيط الهادى وغرب المحيط الاطلسي

 

وأشار التقرير إلى أنه خلال هذا الخسوف سيكون القمر مر عليه يومين من وقوعه فى نقطة الحضيض (أقرب نقطة من الأرض) وقبل سبعة أيام من وصوله إلى نقطة الأوج (أبعد نقطة من الارض)، لذلك عند ذروة الخسوف العظمى سيكون حجمة الظاهرى اكبر بنسبة 0.5 % عن المتوسط

وكشف التقرير ، أن الخسوف سيصل ذروته العظمى عند الساعة (4:30 صباحاً بتوقيت غرينتش)، فى ذلك الوقت سيكون 35 % فقط من الجزء الشمالى من قرص القمر البدر واقعاً فى الجزء الجنوبى من منطقة شبة ظل الأرض وهى نسبة أقل مقارنة من 57 % فى خسوف الخامس من يونيو ( منتصف شوال ) ومن 90 % فى خسوف العاشر من يناير (منتصف جمادى الاولى)، وفى المجمل سيبقى قرص القمر مضاء بالكامل وقد لا يلاحظ اى تغير الا بعد مقارنة الصور الملتقطة قبل واثناء وبعد الخسوف.

 

وأكد التقرير ، أن خسوف شبة الظل الرابع و الأخير هذه السنة سيحدث فى أواخر شهر نوفمبر المقبل

ومن جانبه كشف الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن بدر القمر يكتمل فى هذا اليوم وحيث أن خسوف القمر لا يحدث ابدا إلا اذا كان القمر بدرا ، لذلك يحدث خسوف القمر الشبهة ظلى فى هذا التوقيت أيضا عندما يمر القمر من خلال شبهة ظل الأرض .

 

وأضاف رئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات له، أن القمر سيصبح داكنًا قليلاً وقد لا يلاحظه الكثير من الناس ، موضحا أن الخسوف سيكون مرئيًا فى معظم أنحاء أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وشرق المحيط الهادئ وغرب المحيط الأطلسى وغرب إفريقيا واوروبا .

وأشار تادرس إلى أنه فى هذا اليوم أيضا يحدث اقتران للقمر مع كوكب المشترى حيث يترائى بدر القمر قريبا من كوكب المشترى فى هذه الليلة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة