خالد صلاح

لطيفة عن فيديو اغتصاب طفل سورى: "عايشة فى كابوس من امبارح"

الخميس، 02 يوليه 2020 03:48 م
لطيفة عن فيديو اغتصاب طفل سورى: "عايشة فى كابوس من امبارح" لطيفة
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعربت الفنانة لطيفة عن حزنها من واقعة اغتصاب وتعذيب طفل سورى والتى قام بها 3 شباب فى بلدة سحمر بمنطقة البقاع الغربى فى لبنان، واجتاح فيديو الواقعة صفحات السوشيال ميديا، وعبرت لطيفة عن صدمتها فى رسالة لها عبر حسابها بموقع "تويتر"، قائلة: "مساء الخير أنا امبارح عشت فى كابوس بسبب خبر الطفل السورى اللى اغتصبوه، بقيت خايفة ادخل تويتر والاقى مثل هذه الأخبار استغفر الله العلى العظيم".

حساب لطيفة على تويتر
حساب لطيفة على تويتر

ولليوم الثانى على التوالي طالب رواد موقع تويتر عبر هاشتاج "العدالة للطفل السورى" تطبيق القصاص بحق 3 شباب قاموا باغتصاب وتعذيب طفل سورى، فى بلدة سحمر بمنطقة البقاع الغربى فى لبنان، وسجلوا ونشروا مقطع فيديو بالواقعة عبر مواقع التواصل الاجتماعى، متفاخرين بجريمتهم.

وتباينت ردود الفعل عبر الهاشتاج، حيث قال أحدهم: "ستأتيهم العدالة السماوية من رب العرش العظيم الذى يمهل ولا يهمل، اللهم نسألك أن تعجل بنصرهم وتنتقم لهم وتنصر المسلمين المستضعفين في دينهم وفي عرضهم ودماءهم في كل مكان"، وكتب آخر: "الإعدام هو الرادع الأقوى تنفيذ الإعدام فى أكبر ساحات الوطن، إلى متى ستنتهك حقوق الطفل إلى متى ستمر مثل هذه الجرائم".

وفور انتشار مقطع فيديو الذي يظهر اعتداء واغتصابا بحق طفل، شن رواد مواقع التواصل الاجتماعى في لبنان وخارجها موجة غضب، حيث ناشدوا من خلالها المسئولين للتحرك لوقف هذه الانتهاكات بحق الطفل، ومحاكمة المتهمين والقصاص للطفل.

ووفقا للعديد من التقارير فإن الطفل يبلغ من العمر 13 عاما، ويسكن فى بلدة سحمر في البقاع الغربي اللبناني، تعرض إلى عملية تحرش واغتصاب من قبل مجموعة من شباب المنطقة، كما أن والدته تمتلك محلا لبيع الخضار لتُعيل أسرتها بعد طلاقها من زوجها، وتعرض لعملية تحرش واغتصاب تكررت مرات عديدة وسط تعذيب نفسى وجسدى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة