خالد صلاح

أردوغان ينهب جيوب الأتراك لدعم الميليشيات الإرهابية فى ليبيا.. زيادة جديدة غير مبررة فى أسعار المحروقات لدفع ثمن خيانة السراج وأعوانه.. الديكتاتور العثمانى يطير إلى قطر لسد عجز اقتصاده المترنح على حساب شعبها

الخميس، 02 يوليه 2020 04:00 ص
 أردوغان ينهب جيوب الأتراك لدعم الميليشيات الإرهابية فى ليبيا.. زيادة جديدة غير مبررة فى أسعار المحروقات لدفع ثمن خيانة السراج وأعوانه.. الديكتاتور العثمانى يطير إلى قطر لسد عجز اقتصاده المترنح على حساب شعبها أردوغان ينهب جيوب الأتراك لدعم المليشيات الإرهابية في ليبيا
كتب- هاشم الفخراني

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم يجد الديكتاتور العثماني أفضل من جيوب الأتراك محلياً وقطر دولياً من أجل تمويل المليشيات الإرهابية في ليبا ، وحكومة الوفاق في وقت تعاني فيه تركيا حالة معيشية متردية.

وأعلن اتحاد أصحاب محطات توليد الطاقة التركي  (EPGİS) عن زيادة أسعار البنزين والديزل في تركيا بنحو 10 قروش في سعر لتر الديزل و11 قرشا في سعر لتر البنزين.

وذكرت صحيفة " جورك جونندوم " أن المعلومات الواردة  تشير الي أنه من المنتظر تفعيل هذه الزيادات المشار إليها اعتبارا من منتصف الليل اليوم ، وبهذا سيرتفع متوسط سعر لتر الديزل في أنقرة من 5.77 ليرة إلى 5.87 ليرة ،ومن 5.72 الي 5.82 ليرة في إسطنبول ومن 5.82 الي 5.92 ليرة في إزمير.

كما سيرتفع متوسط سعر لتر البنزين في أنقرة من 6.23 ليرة إلى 6.34 ليرة، كما سيرتفع في إسطنبول من 6.17 ليرة إلى 6.28 ليرة وفي إزمير من 6.25 ليرة إلى 6.36 ليرة.

على جانب آخر، استقال رئيس نقابة المحامين فى مدينة سامسون التركية كيرامى غوربوز من منصبه احتجاجًا على مقترح القانون المقدم إلى البرلمان التركى بشأن تعديل النظام الانتخابى وأنشطة نقابات المحامين بناء على أمر من الرئيس رجب طيب أردوغان.

 وقال غوربوز ، الذى أدلى ببيان بعد تركه إكليلا من الزهور فى النصب التذكارى لأتاتورك فى سامسون: "نحن لا نقبل اقتراح القانون. ولا يمكننا التقدم فى ظل هذه الظروف، ولم يعد هناك أى جزء من هذا العمل للحفاظ عليه. واعتبارا من الآن، أنا مستقيل من منصبى بصفتى رئيس نقابة المحامين بمدينة سامسون، وتابع: أستقيل ردا على ما حدث اليوم، وبسبب ما حدث فى هذه الأيام الخمسة عشر ".

وفى غضون ذلك ، أعلنت الرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، أن أردوغان يستعد لزيارة مفاجئة إلى العاصمة القطرية الدوحة، غد الخميس، كأول زيارة خارجية له عقب تفشي فيروس كورونا.

وقالت صحيفة «حرييت» التركية، إنه من المقرر أن يجرى الرئيس التركي غدًا زيارة مفاجأة إلى قطر، فيما ، أكدت مصادر بالمعارضة التركية أن الهدف من الزيارة هو جمع تمويلات قطرية لدعم حكومة السراج والمليشيات الإرهابية المعاونة له.

فيما كشفت وسائل إعلام تركية النقاب عن لقاء جمع محافظ المصرف المركزى الليبي، الصديق الكبير، مع أردوغان فى إسطنبول، بهدف الحصول على تمويل تركيا للميليشات الإرهابية المسلحة المدعومة من أنقرة.

 

وذكر موقع "تركيا الآن" أن اللقاء جاء عقب لقاء وزير الخزانة والمالية التركي، بيرات البيرق، الجمعة الماضية، رئيس البنك المركزى الليبى التابع لحكومة الوفاق الليبية.

وكانت الصحفية الأمريكية المتخصصة فى شؤون الشرق الأوسط، ليندسى سينيل، قد كشفت فى وقت سابق أن فايز السراج الذى يترأس حكومة الوفاق الوطنى الليبية قدَّم للرئيس التركى رجب طيب أردوغان 12 مليار دولار أمريكى من أجل التدخل عسكريًا فى ليبيا.

وأوضحت ليندسى سينيل أن حكومة الوفاق أودعت 4 مليارات دولار أمريكى وديعة فى البنك المركزى التركي، بالإضافة إلى 8 مليارات دولار أمريكية أخرى تحت تصرف أردوغان مقابل التدخل عسكريًا فى ليبيا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة