خالد صلاح

هكذا تحدت إيران قانون "قيصر" فى سوريا

الخميس، 16 يوليه 2020 02:47 م
هكذا تحدت إيران قانون "قيصر" فى سوريا الرئيس السوري بشار الأسد
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد جواد ترك آبادي سفير إيران لدى دمشق أن بلاده ستستمر بدعم احتياجات سوريا من المشتقات النفطية في مواجهة الموجة الجديدة من العقوبات الغربية التي تستهدف البلدين فيما يعرف بقانون قيصر.

 

وفي مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية على هامش (المؤتمر الأول لرجال أعمال وسيدات المجتمع السوري) الذي تقيمه رابطة خريجي العلوم السياسية على مدى يومين في العاصمة دمشق، قال ترك آبادي: "أؤكد لكم أننا سنقف إلى جانب بعضنا البعض، والشعب السوري صامد إلى جانب وطنه ومؤسساته".

 

وحول الاحتياجات السورية الملحة من المشتقات النفطية التي تعد مدخلا أساسيا لقطاع الإنتاج الزراعي والصناعي الذي استهدفه قانون قيصر بشكل خاص، أضاف السفير الإيراني: "الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أتم الاستعداد لتقديم كل ما نستطيع من احتياجاته النفطية والطاقوية.. نحن والسوريون ضمن قارب واحد في هذا المنحني التاريخي، ونعمل بجهد لتجاوز العقبات التي تحاول أن تفرضها علينا الولايات المتحدة الأمريكية وعملاؤها"، مؤكدا أن الشعب السوري قادر على ذلك.

 

وجدد السفير ترك آبادي تنديد ايران بالإجراءات الاقتصادية الأحادية على سوريا، والتي تحاول الولايات المتحدة الأمريكية من خلالها تعويض خسائرها العسكرية وتراجع نفوذ التنظيمات المسلحة في سوريا، مختتما حديثه بالقول: "قريبا إن شاء الله سنحتفل جميعا بانتصار سوريا الشقيقة".

 

ودخل القانون الذي يعرف اختصاراً باسم "قانون قيصر" حيز التنفيذ في 17 يونيو الماضى بهدف حرمان الرئيس السوري بشار الأسد من أي فرصة لتحويل النصر العسكري الذي حققه على الأرض إلى رأسمال سياسي لتكريس وتعزيز فرص بقائه في السطلة الى أجل غير مسمى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة