خالد صلاح

بلومبرج: ضغط على استرازينكا لتقديم نتائج إيجابية من تقييم لقاح كورونا

الخميس، 16 يوليه 2020 02:32 م
بلومبرج: ضغط على استرازينكا لتقديم نتائج إيجابية من تقييم لقاح كورونا لقاح كورونا
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف تقرير لوكالة بلومبرج عن تزايد الضغط على شركة استرازينيكا لتقديم نتائج إيجابية من الاختبارات المبكرة لتقييم لقاح فيروس كورونا الذي يتطور مع باحثين من جامعة أكسفورد، حيث ينتظر المستثمرون البيانات المتوقعة خلال الأيام الجارية .

ووفقا للتقرير قالت AstraZeneca إنها ستبيع اللقاح بسعر التكلفة خلال أزمة الوباء، وسيتم فحص نتائج اللقاح عن كثب حيث تسعى الحكومات في جميع أنحاء العالم لإنهاء الوباء الذي أدى إلى مقتل ما يقرب من 600ألف  شخص وتسبب في اضطراب اقتصادي منذ اندلاعه في وقت سابق من هذا العام.

اكسفورد

وبدأ لقاح أكسفورد بالفعل اختبار المرحلة النهائية، وأعلنت استرازينيكا أنها قد تبدأ في تسليم جرعات اللقاح إلى المملكة المتحدة في وقت مبكر من سبتمبر.

يعتقد علماء أكسفورد أنهم حققوا اختراقا في سعيهم للحصول على لقاح أكسفورد لقد اكتشفوا أن اللقاح  يثير رد فعل قد يوفر "دفاعًا مزدوجًا" ضد الفيروس.

حيث أثبتت التجارب البشرية للمرحلة الأولى لقاح أكسفورد الرائد في العالم أظهرت أنها تولد استجابة مناعية ضد المرض واكد الخبراء أن إن عينات الدم المأخوذة من مجموعة من المتطوعين البريطانيين الذين حصلوا على جرعة من اللقاح أظهرت أنها حفزت الجسم على إنتاج الأجسام المضادة و "الخلايا التائية القاتلة".

وكشف تقرير لوكالة رويترز نقلا عن مصادر مطلعة أن أخبارا إيجابية عن التجارب الأولية للقاح كوفيد 19 المحتمل لجامعة اوكسفورد التي تم ترخيصها لاسترازينيكا يمكن الإعلان عنها اليوم الخميس.

حيث بدأ المشروع المرحلة الثالثة من التجارب البشرية لتقييم كيفية عمل اللقاح في عدد كبير من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا، ولكن لم يبلغ بعد عن نتائج تجربة المرحلة الأولى.

قال مطورو اللقاح في وقت سابق من هذا الشهر إن الاستجابة المناعية التي شاهدوها في التجارب حتى الآن شجعتهم،وتتضمن الاخبار التي سيتم الإعلان عنها غدا نتائج التجارب الأولية لقاح أكسفورد كوفيد 19 المدعوم من أسترازينيكا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة