خالد صلاح

الإخوان بقوائم الإرهاب في 5 دول عربية بعد حلها بحكم قضائي بالأدرن

الخميس، 16 يوليه 2020 01:36 م
الإخوان بقوائم الإرهاب في 5 دول عربية بعد حلها بحكم قضائي بالأدرن قيادات الإخوان - صورة أرشيفية
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعدما كانت تتباهى قيادات جماعة الإخوان الإرهابية بأنهم يتواجدون في أغلب البلدان العربية بالإضافة لتواجد التنظيم في قرابة 72 دولة أخري، أصبحت الدنيا تضيق بما رحبت على التنظيم، ومؤخرا أصدرت محكمة التمييز في الأردن قراراً حاسماً في القضية التمييزية رقم 2013/2020، يقضي باعتبار جماعة الإخوان المسلمين منحلة حكماً وفاقدة لشخصيتها القانونية والاعتبارية، وذلك لعدم قيامها بتصويب أوضاعها القانونية وفقاً للقوانين الأردنية.

هذا الحكم التاريخى والحاسم معا، يعيد للأذهان الأحكام القضائية التي صدرت ضد جماعة الإخوان وأدرجتها على قوائم الإرهاب في البلدان العربية، نرصدها في السطور التالية.

مصر..

فى 23 سبتمبر 2013 أصدرت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة حكم قضائي بحظر "نشاط" جماعة الإخوان في كامل الأراضي المصرية والتحفظ على ممتلكات هذه الجماعة،

السعودية..

7 مارس 2014 أعلنت السعودية رسميا جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا ضمن أول قائمة من نوعها تضم عددا من المنظمات داخل وخارج المملكة، وشملت وقتها القائمة، التي أعلنتها وزارة الداخلية السعودية، تنظيم القاعدة وفروعه جزيرة العرب، واليمن، والعراق، وداعش في العراق والشام وجماعة الحوثي.

الإمارات ..

15 نوفمبر 2014 مجلس الوزراء الإماراتي يعتمد قائمة التنظيمات الإرهابية تضم جماعة الإخوان وحلفائها.

البحرين..

10 يوليه 2017 أنتقد وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة جماعة الإخوان قائلا :"الإخوان المسلمون استباحوا دماء الشعب المصري، وأيضًا أضروا بدولنا دول الخليج وتآمروا عليها، وعلى هذا الأساس نحن نعتبرهم منظمة إرهابية، و كل من يبدي التعاطف أو يقول إنه ينتمي للإخوان وسيحاكم على هذا الأساس، لأن هذه تهمة إرهابية.

الأردن..

15 يوليه 2020 أصدرت محكمة التمييز في الأردن قراراً حاسماً في القضية التمييزية رقم 2013/2020، الأربعاء، يقضي باعتبار جماعة الإخوان المسلمين منحلة حكماً وفاقدة لشخصيتها القانونية والاعتبارية، وذلك لعدم قيامها بتصويب أوضاعها القانونية وفقاً للقوانين الأردنية.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة