خالد صلاح

هل اعترف ويل سميث بخيانة جادا.. اعرف التفاصيل

الأربعاء، 15 يوليه 2020 11:00 م
هل اعترف ويل سميث بخيانة جادا.. اعرف التفاصيل ويل سميث
كتبت : شيماء عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثار اعتراف جادا سميث بخيانة زوجها النجم العالمي ويل سميث الجدل، وتصدر الثنائي قوائم بالبحث، لهذا السبب، رغم أن سميث أعلن أنه متصالح تماما مع اعترافات زوجته، لكن هل اعترف ويل سميث أيضا بالخيانة في الوقت الذي كان الزوجان منفصلين فيه؟.

زجة ويل سميث تعترف بخيانته
زجة ويل سميث تعترف بخيانته

 

كشف المغني العالمي  Cent 50عن مجموعة من الرسائل الخاصة بينه وبين النجم العالمي ويل سميث بخصوص اعتراف زوجته جادا بينكيت سميث بوجود علاقة وبينها وبين مغني الراب أوجست السين، ومن ضمن الرسائل التي انتهت بسب ويل للمغني Cent 50، قال سميث "تلك الفترة كنا منفصلًا وكلا منا كان له أخطاؤه"، وهو ما اعتبره البعض اعتراف من سميث بخيانة زوجته في تلك الفترة، وخاصة انه كانت انتشرت شائعة تزعم وجود علاقة في هذا الوقت بين ويل سميث والنجمة العالمية مارجوت روبي، ورغم ظهور تلك الشائعة العالم الماضى، الا انها ظهرت مرة ارخي بالتزامن مع عرض الحلقة التي اعترفت فيها جادا سميث بخيانة زوجها.

67608-530f66ad-20fb-46ce-b2e6-17e10a2bd4fd
مارجوت روبي تريند علي توتير
مارجوت روبي تريند علي توتير

 

مارجوت روبي و ويل سميث علي السجادة الحمراء
مارجوت روبي و ويل سميث علي السجادة الحمراء

 

هل خان-ويل-سميث-زوجته-مع-مارجوت-روبى
هل خان-ويل-سميث-زوجته-مع-مارجوت-روبى

 

ويل سميث
ويل سميث

 

واعترفت جادًا سميث أمام زوجها بتفاصيل الخيانة وكشف كل ذلك من خلال فيديو وهي تجلس علي طاولة وعينها بعين زوجها النجم الشهير ما جعلها تتصدر قوائم البحث .

 

وجلست المغنية البالغة من العمر 48 عامًا مع زوجها لإجراء محادثة حميمة في برنامجها على ‪Facebook ، ‪Red Table Talk وكشفت عن أن صداقتها تطورت مع أوجست قبل حوالي أربع سنوات، وفي نفس الوقت كان الزوجان يمران بوقت صعب وقد انفصلا، حسبما ذكر موقع جريدة ديلي ميل البريطانية.

وقرر الزوجان الحديث في الأمر بعدما نفيا مزاعم أوجست، وهي أن ويل أعطاه مباركة علي علاقة مع جادا، وأكدا أن زواجهما ليس تقليديًا وأنهما لديهما "شراكة حياة"، وقالا الزوجان إنهما مضطران للتحدث بصراحة لأنه كان هناك الكثير من الشائعات التي تدور حولهما.

 

وقالت بينكيت سميث إنها بدأت صداقة مع المغني قبل حوالي أربع سنوات ونصف، وأصبحت العلاقة أكثر من مجرد صداقة عندما زادت الخلافات بينها وبين سميث.

وأضافت جادا أنها التقت بالمغني الشاب عن طريق ابنهما جادين وذكرت أن المغني المولود في لويزيانا، والذي كان يبلغ من العمر 23 عاما في ذلك الوقت، وقالت: "مريض حقًا، وبدأ كل شيء معه فقط بحاجته إلى بعض المساعدة، كنت أريد أن أساعده بسبب حالته العقلية".

 

وتابعت جادا وهي توجه حديثها لويل سميث: "عائلتنا في البداية اهتمت بصحته، وجدنا موارد مختلفة للمساعدة في إخراجه من حالته، وكنا نمر بوقت صعب للغاية، مضيفة: "انتهيت معك"، وأوضحت أنهما قررا الانفصال "لفترة من الوقت".

فسألها سميث ثم ماذا فعلت يا جادا؟ وطلب منها مواصلة الحديث، فقالت: "مع مرور الوقت، دخلت في نوع مختلف من العلاقة مع أوجست"، وعندما طلب منها زوجها ويل سميث أن توضح ما تقصده بالضبط، أجابت: "لقد كانت علاقة، بالتأكيد".

 

وأضافت زوجة سميث أنها كانت تشعر بكثير من الألم" وأن العلاقة بينها وبين سميث كسرت، مضيفة أنها اكتشفت أنها لم تكن تعرف ويل سميث على الإطلاق، وفي تلك الفترة حاول الزوجان الابتعاد عن بعضهما البعض لكن وجدنا أن الابتعاد لم يكن ممكن.

في تلك اللحظة أكدت بينكيت سميث أن علاقتها انتهت مع أوجست السينا، وتصالحت مع ويل سميث، و لم تتحدث مع المغنى منذ سنوات، وقالت إنها وزوجها وصلا إلى أن الحب غير مشروط.

 

في حين أشار سميث إلى أنه لم يكن متأكدًا مما إذا كان سيتحدث مع زوجته مرة أخرى عندما يواجهون تلك المشاكل، قائلا: "لقد أخبرتك في السنة الأولى التي تزوجنا فيها، أنني أستطيع أن أحبك من خلال أي شيء".

واستمع ويل سميث لحديثها وقرر أن يسامحها على هذا الأمر وتصالح الثنائي المتزوج منذ عام 1997 ولديهما ابنان ووصلا إلى مرحلة الحب غير المشروط، وقال لها سميث في نهاية المقابلة "سأعيدك إلى أولا‪".

 

واعتراف جادا ـمام الجميع لم يأت من فراغ، بل بعدما شعرت أن الشائعات تحصرها، وأنه من الممكن أن تكشف الحقيقة وتظهر أمام العالم انها هي الكاذبة، فتصريحات المغني الأمريكي أوجست أنتوني إلسينا كانت قد بدأت الفضيحة، فقررت جادا أن تنهي الأمر وتعترف بكل شيء حيث إن المغني أعلن مؤخرًا أنه كان على علاقة جنسية مع جادا بينكيت سميث، وذلك خلال الحديث عن أغنية "‪Nunya" التي صدرت العام الماضي ويعتقد كثر أنها عن جادا.

 

وتابع: "جلست مع ويل، وأخبرته أن زواجهما مجرد شراكة لا تنطوي على حب ورومانسية، وأنني أحب زوجته، فأعطاني بركاته".

وأضاف: "لقد أعطيت علاقتنا الكثير من سنوات حياتي، أحبها بشدة وكرست نفسي لها لدرجة أنني لو مت الآن سأكون على ما يرام، وعرفت منذ شاهدتها أول مرة أنني يجب أن أكون معها".

 

وبعد تداول الخبر على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والإعلام في كل أنحاء العالم، نفت جادا تصريحات أوجست، وأكدت أنها غير صحيحة على الإطلاق، وأعلنت عبر حسابها على تويتر بأنها ستطل عبر برنامجها حديث الطاولة الإلكتروني الذي يبث عبر الإنترنت للحديث عن الأمر.

ليعود السينا وينشر صورة تجمعهما على إنستجرام مع تعليق مطول يتحدث فيه عن حريته وحقيقته وبأنه قام باتصالات مجاملة ولم تحمل تصريحاته مفاجأة لأحد (يقصد هنا ويل وجادا على ما يبدو).


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة