خالد صلاح

رئيس الحكومة التونسية يفضح "الغنوشى".. إلياس الفخفاخ: تصرفات النهضة أضعفت انسجام الحكومة.. ودعوة الحركة لتشكيل حكومة تعد استخفافا بالاستقرار.. ويؤكد: تدخلات الإخوان أربكت عمل حكومة تونس وقوضت الاستقرار

الثلاثاء، 14 يوليه 2020 12:03 ص
رئيس الحكومة التونسية يفضح "الغنوشى".. إلياس الفخفاخ: تصرفات النهضة أضعفت انسجام الحكومة.. ودعوة الحركة لتشكيل حكومة تعد استخفافا بالاستقرار.. ويؤكد: تدخلات الإخوان أربكت عمل حكومة تونس وقوضت الاستقرار إلياس الفخفاخ
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ، الاثنين، إنه سيجري تعديلا على حكومته، ردا على دعوة حركة النهضة التي يتزعمها رئيس البرلمان بإجراء حوار من أجل تشكيل حكومة جديدة، وأكد رئيس الحكومة التونسية، أن دعوة حركة النهضة إلى تشكيل حكومة جديدة، تعتبر انتهاكا صارخا للعقد السياسي الذي يجمعها مع مكونات الائتلاف الحكومي.

وقال إلياس الفخفاخ : تعرضنا إلى مساع حثيثة من قبل حركة النهضة غايتها إدخال تعديلات جوهرية في طريقة عملنا، وأضاف رئيس الحكومة التونسية، أن تصرفات حركة النهضة أضعفت انسجام الحكومة.

وتابع رئيس الحكومة التونسية، أن دعوة حركة النهضة إلى تشكيل حكومة جديدة تعتبر انتهاكا صارخا للعقد السياسي الذي يجمعها مع مكونات الائتلاف الحكومي، لافتا إلى أن دعوة حركة النهضة تشكل استخفافا بالاستقرار الحيوي لمؤسسات الدولة وباقتصاد البلاد المنهك.

وقال رئيس وزراء تونس إلياس الفخفاخ، إن حركة النهضة أجهضت جهود الحفاظ على الائتلاف الحكومي بتونس، وأضاف رئيس وزراء تونس، أن تدخلات النهضة أربكت عمل حكومة تونس وقوضت الاستقرار.

كما قال رئيس وزراء تونس، إن حركة النهضة أجهضت جهود الحفاظ على الائتلاف الحكومي بتونس، وأضاف رئيس وزراء تونس أن تدخلات النهضة أربكت عمل حكومة تونس وقوضت الاستقرار، وتابع إلياس الفخفاخ: "التعديل على تركيبة الحكومة التونسية سيتم خلال أيام"، موضحا أن النهضة تعمدت نسف مصداقية الحكومة التونسية.

ولفت رئيس وزراء تونس إلى أن حركة النهضة عملت على تأليب الرأي العام في تونس وتضليله، موضحا أن تحرك النهضة لتغيير تشكيلة الحكومة انتهاك للعقد السياسي.

وشدد رئيس حكومة تونس على أن دعوة حركة النهضة تشكل استخفافا بالاستقرار الحيوي لمؤسسات الدولة وباقتصاد البلاد المنهك، مشيرا إلى تصرفات الحركة أضعفت انسجام الحكومة.

وقال رئيس الوزراء التونسي: "تعرضنا إلى مساع حثيثة من قبل حركة النهضة غايتها إدخال تعديلات جوهرية في طريقة عملنا".

وقبلها دعت حركة النهضة إلى مشاورات سياسية مع كل الأطراف والمنظمات في البلاد من أجل "مشهد سياسي بديل"، لكن الرئيس التونسي قيس سعيّد رفض هذا الطلب وقال سعيّد في تصريح نشرته رئاسة الجمهورية إثر لقاء جمعه مع رئيس الحكومة والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي: "لن تحصل مشاورات ما دام رئيس الحكومة كامل الصلاحيات".

وأضاف الرئيس التونسي، أن استقال أو تم توجيه لائحة لوم ضده، في ذلك الوقت يمكن للرئيس أن يقوم بمشاورات، بدون ذلك لا وجود لمشاورات.

وفى وقت سابق ذكرت قناة العربية في خبر عاجل لها، أن حركة النهضة تكلف رئيس الحركة راشد الغنوشي إجراء مشاورات مع الرئيس والأحزاب لتشكيل حكومة جديدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة