خالد صلاح

زعيم حزب الشعب الجمهورى المعارض: استغلال آيا صوفيا سياسيا أمر خاطئ

السبت، 11 يوليه 2020 02:45 م
زعيم حزب الشعب الجمهورى المعارض: استغلال آيا صوفيا سياسيا أمر خاطئ متحف أيا صوفيا
كتب- هاشم الفخراني

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال  زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كيليشدار أوغلو أن تحويل متحف أيا صوفيا إلى مسجد  بمثابة الخطأ الفادح الخطأ  لكونه سياسيا وليس هناك خطأ يماثله.

 

وأضاف أن النظام الحاكم دبر وفكر في فتحها ليعترض اتباع حزب الشعب الجمهوري على فتحها كما يظن وهو في الاساس يتهم حزب الشعب الجمهوري منذ سنين بانهم بلا دين ولا ايمان فاذا اعترضوا على القرار سيتم تصديق هذا الاتهام".

 

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنّ أول صلاة جمعة في آيا صوفيا ستقام في 24 يوليو الجاري، رغم الانتقادات الدولية الموجهة اليه عقب تحويل متحف "أيا صوفيا" لمسجد، مشيراً إلى أنّه سيظل بإمكان الزوار من مختلف المعتقدات الدينية الدخول إليها.

 

 وقال أردوغان :"سنؤدي سوياً صلاة الجمعة في آيا صوفيا في 24 يوليو ونعيد فتحها للعبادة"، مضيفاً انّ هذه الكنيسة السابقة التي تعدّ إحدى أبرز الوجهات السياحية في اسطنبول ستبقى مفتوحة "للجميع، أتراكاً وأجانب، مسلمين وغير مسلمين".

 

وفي وقت سابق، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثفاقة (يونسكو) إنها تأسف بشدة لقرار تركيا تحويل آيا صوفيا في اسطنبول من متحف إلى مسجد، ولعدم إجراء حوار مسبق بشأن وضع الكاتدرائية البيزنطية السابقة.

 

وعبّرت مديرة المنظمة أودري أزولاي عن "الأسف الشديد لقرارات السلطات التركية، والتى اتخذت من دون حوار مسبق، لتعديل وضع آيا صوفيا"، بحسب بيان للمنظمة. وأضاف البيان أيضا أن أزولاي عبرت عن قلقها للسفير التركى لدى المنظمة.

 

وكان الرئيس التركي، قد وقع، أمس الجمعة، مرسوما يحول كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد، وذلك بعد قرار أعلى محكمة إدارية في تركيا بإلغاء وضع آيا صوفيا كمتحف.

 

وفتحت أعلى محكمة إدارية في تركيا، أمس الجمعة، الطريق أمام تحويل كاتدرائية آيا صوفيا السابقة في اسطنبول إلى مسجد، بإبطال وضعها الحالي كمتحف، وفق ما أوردت وسائل إعلام.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة