خالد صلاح

أستاذ تاريخ: قرار أردوغان بتحويل آيا صوفيا لمسجد مخالف لما فعله عمر بن الخطاب

السبت، 11 يوليه 2020 03:00 م
أستاذ تاريخ: قرار أردوغان بتحويل آيا صوفيا لمسجد مخالف لما فعله عمر بن الخطاب آيا صوفيا
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور أيمن فؤاد، أستاذ التاريخ الإسلامى بجامعة الأزهر، قرار رجب طيب أردوغان، بتدمير الهوية التركية بعد تحويل أثر "آيا صوفيا" التاريخى إلى مسجد، بعدما ظل سنوات طويلة متحفا بقرار من "أتاتورك"، الهدف منه جذب المسلمين المتعصبين، لتحقيق هدفه فى الخلافة الإسلامية.

وأوضح الدكتور أيمن فؤاد، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن قرار السماح بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد يذكرنا بما كما كان عندما تم فتح القسطنطينية فى عهد محمد الفاتح الثانى،  والتى بنيت فى عهد الإمبرطور البيزنطى جونستنيان الأول عام 537م، إلى أن تحولت إلى مسجد عام 1453م، بعدما سيطرت الدولة العثمانية على اسطنبول الحالية، حيث قام السلطان محمد الفاتح بتحويل الكنيسة إلى مسجد، رمزا لانتصاره على الدولة البيزنطية، ثم من جاء بعده قاموا ببناء القبب وطمس الفسيفساء المسيحية، ثم جاء مصطفى كمال أتاتورك، برفضه بالخلافة وحول آيا صوفيا إلى متحف، باعتباره تحفة فنية تحمل الكثير من جمال المعمارى الرومانى، وإزالة المواد التى طمست بها الصور والفسيفساء لتعود آيا صوفيا إلى متحفبها الصور المسيحية والإسلامية.

وأشار الدكتور أيمن فؤاد إلى ما فعله سيدنا عمر بن الخطاب، قائلا : عمر بن الخطاب رضي الله عنه حينما دخل بيت المقدس رفض الصلاة فى الكنيسة، وقال لأسقف بيت المقدس " لئلا يأتى بعدى المسلمون ويأخذوها ويقولون ها هنا سجد عمر"، فما يفعله أردوغان الآن مخالف لما فعله عمر بن الخطاب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة