خالد صلاح

كوابيس مرعبة تطارد نجوم الأهلى قبل عودة الإيجيبشن ليج.. "مسحة كورونا" فيلم رعب في حياة أجاى.. التدخلات العنيفة تعيد ذكريات محمد محمود الأليمة.. الابتعاد عن المران الجماعى كابوس يخشاه صالح جمعة في عهد فايلر

الجمعة، 10 يوليه 2020 09:00 ص
كوابيس مرعبة تطارد نجوم الأهلى قبل عودة الإيجيبشن ليج.. "مسحة كورونا" فيلم رعب في حياة أجاى.. التدخلات العنيفة تعيد ذكريات محمد محمود الأليمة.. الابتعاد عن المران الجماعى كابوس يخشاه صالح جمعة في عهد فايلر اجاى ولحظة الرعب مع مسحة كورونا
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رغم أن فريق الأهلى يسابق الزمن لإستعادة نشاطه الكروى سواء على الصعيد المحلى بعودة منافسات الايجيبشن ليج والمقرر لها 6 أغسطس المقبل أو على الصعيد الأفريقي بعودة منافسات دوري الأبطال الأفريقي والمقرر لها سبتمبر المقبل إلا أن هناك عدد من نجوم المارد الأحمر يشعرون بخوف شديد من كوابيس تطاردهم بين الحين والأخر نستعرضها في السطور التالية..

*أجاى ومسحة كورونا

يثير جونيور أجاى، مهاجم النادي الأهلي، حالة من الارتباك بين الأطباء الذين يحضروا لملعب التتش، لأخذ مسحات كورونا للاعبي القلعة الحمراء والتقطت عدسات المصورين صور أظهرت الخوف الشديد للمهاجم النيجيري من المسحة .

وفى كل مرة يضطر طبيب الأهلي الدكتور خالد محمود للتدخل من أجل مساعدة الأطباء وإقناع اللاعب بإجراء المسحة، ونشرت الصفحة الرسمية للأهلي فيديو عبر حسابها على فيس بوك لجونيور آجاي خلال أخذ المسحة وعلقت "لاعبنا جونيور أجايي أخيرا يقرر الاستسلام ويجرى المسحة الطبية الثالثة بكل هدوء".

 

*محمد محمود والإصابة

ويخشى محمد محمود لاعب خط وسط الأهلى من فكرة الإصابة بشكل مرعب بعدما تعافى من الإصابة بالرباط الصليبي، وبدأ مشاركة فى التدريبات الجماعية ، وعلق محمد محمود،على الصورة التى انتشرت على السوشيال ميديا بعد مران الفريق الأحمر، خلال تدخل قوى من جيرالدو دا كوستا لاعب القلعة الحمراء على محمد محمود فى كرة مشتركة بالمران، وكتب محمد محمود عبر حسابه الشخصى على فيس بوك "لاااا"، فى إشارة منه إلى خوفه من تعرضه لإصابة جديدة بعدما عانى من الصليبى موسمين متتاليين فى كلتا قدميه.

وكانت جماهير الأهلى قد تداولت الصورة بشكل ساخر لتعبر عن مخاوفها من تعرض اللاعب الشاب لإصابة جديدة بعد عودته من الصليبي.

ولم يشارك محمد محمود مع الأهلي سوى فى 74 دقيقة فقط مقسمة على مباراتين، هما مباراتا بيراميدز التى خسرها الفريق الأحمر بهدفين مقابل هدف، وسموحة والتى فاز بها المارد الأحمر بهدف نظيف، إلا أن اللاعب الشاب تعرض لقطع فى الرباط الصليبى وحينما تعافى وأصبح سليماً تلقى صدمة أخرى بإصابة أخرى بالرباط الصليبى .

محمد محمود
محمد محمود

 

ففى 8 يناير 2019 تلقى محمد محمود خبر إصابته بالرباط الصليبى بعد أول مباراة بقميص النادى الأهلى ليبدأ اللاعب رحلة التعافى من الإصابة التى ظلت 279 يوماً حتى شارك فى أول مران مع ناديه فى 14 أكتوبر الجارى ولم تمر سوى تسعة أيام فقط حتى تلقى اللاعب أسوأ صدمة حينما سقط مجدداً فى مران الأهلى فى 23 أكتوبر الجارى مصاباً بقطع فى الرباط الصليبى بالركبة الأخرى، رغم أنه كان قاب قوسين أو أدنى من قيادة المنتخب الأولمبى فى بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاماً والتى تستضيفها مصر فى نوفمبر المقبل بعد وجود اسمه فى القائمة الأولى التى أعلنها شوقى غريب .

 

*صالح جمعة والاستبعاد من التدريبات

مع عودة صالح جمعة صانع ألعاب المارد الأحمر لتدريبات النادي الأهلي وتعهده بمواصلة الالتزام خلال الفترة المقبلة من التدريبات ليكون جاهزاً لانطلاق المباريات، سواء على المستوى المحلى أو القارى ، يخشى اللاعب من أي قرار من السويسرى رينيه فايلر المدير الفني للفريق يعيده لنقطة الصفر أو يعصف بمصيره مع القلعة الحمراء .

واختلف وضع صالح جمعة في الأيام الأخيرة بعد سماح فايلر لصالح جمعة بالتدريب مع الفريق قبل وصوله القاهرة، وذلك بتدخل من ديفيد سيزا المدرب العام الذى توسط لدى فايلر للسماح للاعب بخوض التدريبات الجماعية، بعدما لاحظه من التزام كبير وإصرار قوى على العودة من جديد لحسابات الجهاز الفني، وقال سيزا لصالح جمعة، "أنت لاعب موهوب، ونرغب فى الاستفادة بقدراتك الكبيرة، ولكن الالتزام شرط أساسى لعودتك للحسابات الفنية".

وتعهد صالح جمعة بمواصلة الالتزام خلال الفترة المقبلة ليكون جاهزاً لانطلاق المباريات، سواء على المستوى المحلى أو القارى، ويخوض صالح جمعة تدريبات بدنية شاقة على هامش تدريبات فريقه بشكل يومى منذ عودتها، بعد فترة توقف استمرت 100 يوم بسبب جائحة كورونا.

وقدم صالح جمعة حسن النية بالالتزام بتعليمات السويسرى رينيه فايلر، كما حرص صانع ألعاب الفريق الأحمر على خوض تدريبات يومية طوال الفترة الماضية للحفاظ على وزنه واستعادة فورمته البدنية والفنية املا فى استعادة ثقة رينيه فايلر.

وتسير الأمور فى اتجاه الصلح داخل جدران القلعة الحمراء، بعدما غير فيروس كورونا المستجد من طباع رينيه فايلر المدير الفنى للنادى الأهلى، ليتجه إلى إنهاء خصومة طويلة منذ بداية الموسم الجارى وتوليه شئون الفريق الأحمر، حيث دخل فى أزمة مع صالح جمعة صانع ألعاب الأهلى ووليد أزارو مهاجم الفريق.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة