خالد صلاح

سيدة وعشيقها يتخلصان من "الزوج المخدوع" بكفر الشيخ.. المتهمان أزهقا روح الضحية بربطه بطرحة وعباءة قبل صعقه بالكهرباء.. أخفيا الجثة 3 أيام بحظيرة والعشيق تخلص منها بإلقائها بالترعة.. والنيابة تباشر التحقيقات

الجمعة، 10 يوليه 2020 07:30 م
سيدة وعشيقها يتخلصان من "الزوج المخدوع" بكفر الشيخ.. المتهمان أزهقا روح الضحية بربطه بطرحة وعباءة قبل صعقه بالكهرباء.. أخفيا الجثة 3 أيام بحظيرة والعشيق تخلص منها بإلقائها بالترعة.. والنيابة تباشر التحقيقات الزوج المجنى عليه
كفر الشيخ – محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هزت حادث بشع مدن وقرى محافظة كفر الشيخ، عندما أقدمت زوجة وعشيقها التخلص من الزوج بربطه بطرحة وعباءة من القماش، وكمما فمه لمنعه من الاستغاثة، وصعقاه بالكهرباء حتى فارق الحياة، وكشفت تحقيقات نيابة دسوق في كفر الشيخ، في واقعة قتل عامل نظافة بمستشفى سيدي سالم المركزي، عن تفاصيل جديدة كشفت تفاصيل تنفيذ زوجته المتهمة وعشيقها الجريمة.

وتبين من التحقيقات التي أجراها ضياء حسن، وكيل نيابة دسوق، أن المتهمين فايزة. ع"، 32 سنة، ربة منزل، و"خميس. إ"، 43 سنة، سائق، ويقيمان بقرية الصالحات، دائرة مركز شرطة سيدي سالم، لقتلهما "فتحي. ج"، 44سنة، عامل، بمستشفى سيدي سالم المركزي، ويقيم بالقرية ذاتها، زوج المتهمة الأولى يوم الأحد 5 يوليو الجاري.

وأوضحت التحقيقات أن الزوجة والعشيق، تربصا بالمجني عليه في مسكنه يوم ارتكاب الجريمة، وذلك عقب عودته من الخارج أثناء زيارة أحد أصدقائه وانقضا عليه فجأة لشل حركته معًا بعد إلهاء من الزوجة، وربطاه بطرحة وعباءة من القماش، وكمما فمه في محاولة منهما لمنعه من الاستغاثة، وصعقاه بالكهرباء حتى فارق الحياة.

ووفق اعترافات المتهمين أمام ضياء حسن، وكيل نيابة دسوق، فإنهما بعد تأكدهما من وفاته نقلاه إلى مسكن المتهم الثاني المجاور لمسكن المجني عليه جثة هامدة، وأخفيا جثته في حظيرة مواشٍى في منزل المتهم الثاني، لمدة 3 أيام من تاريخ تنفيذهما الجريمة، وذلك بعد تجريده من ملابسه، وتركه مرتديًا سروالا داخليًا فقط.

وعقب ذلك نقل المتهم الثاني جثة المجني عليه من حظيرة المواشي وتوجه المتهم بسيارته وبداخلها جثة المجني عليه، إلى ترعة مجاورة لمحطة الري المطور بقرية الجمايلة في نطاق مركز دسوق، وبحيازته "كيس بلاستيكي" يحتوي على ملابس المجني عليه التي كان يرتديها يوم مقتله عبارة عن جلباب وصديري، ووضع الكيس بجوار الترعة وألقى الجثة فيها.

وتبين من التحقيقات ووفق تحريات فريق البحث الجنائي الذي ضم العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، والمقدم أحمد زعلوك، وكيل الفرع، والرائد أحمد أبوعريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، والرائد محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، أن المتهم وضع الكيس الذي يحتوي على ملابس المجني عليه محاولة منه لإيهام الجميع أنه توفي غرقًا في مياه الترعة.

وكشفت تحريات فريق البحث الجنائي، في التحقيقات عن اتفاق المتهمين الزوجة والعشيق ابن خالة المجني عليه على قتله للتخلص منه، حتى يخلو لهما الجو بعد علاقتهما المحرمة، كما أن المجني عليه لديه من زوجته المتهمة ولدين بالمرحلة الإعدادية، ويملك منزلًا على أرض زراعية ملك له.

كان اللواء محمود حسن، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، بورود بلاغ من أهالي بقرية الجمايلة، دائرة المركز، بعثورهم على جثة عارية، مجهولة البيانات، ملقاة في ترعة مجاورة لمحطة الري المطور بالقرية.

انتقل الرائد أحمد أبو عريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونوه، لمكان البلاغ، وتبين من خلال الفحص أن الجثة لرجل، وبها انتفاخ، ومتغيرة الملامح، ويرتدي صاحبها سروال داخلي، كما عثر على كيس بلاستيك بداخله ملابس فلاحي جلباب وصديري.

بالمعاينة تم التعرف على هوية الجثة عقب العثور علي بطاقة التأمين الصحي الخاصة به، تعرف عليها أحد الأشخاص أثناء مروره، وتبين أنها لـ"فتحي.أ.م.إ.ع"، 44 سنة، عامل نظافة بمستشفى سيدي سالم المركزي، ويقيم بقرية الصالحات، التابعة لمركز سيدي سالم، تعرف عليه شقيقه وزوج شقيقته.

تم تشكيل فريق بحث جنائي، برئاسة العقيد أحمد سكران رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفر الشيخ، ضم ضباط مباحث مركز دسوق لكشف ملابسات الجريمة، وبالانتقال، كما تم وضع خطة بحث أهم بنودها، فحص خلافات المجني عليه التي ترتقي لارتكاب الجريمة، والمترددين على محل الحادث، ومنطقة وقوعها، وصولًا لشهود رؤية وتجنيد عدد من المصادر السرية الموثوق بها.

ومن خلال تنفيذ بنود تلك الخطة تبين أن وراء ارتكاب الجريمة كلا من الزوجة "ف.م.أ"، 35 سنة، ربة منزل، ومقيمة بقرية الصالحات التابعة لمركز سيدي سالم، ووجود علاقة عاطفية مع  "خ.ن"،كشفت تحريات فريق البحث أن المتهمين اتفقا فيما بينهما علي التخلص من الزوج المخدوع حتي يخلو لهما الجو.

تمكن رجال المباحث من القبض علي المتهمين، و بمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات، اعترفا بارتكابهما الواقعة، نظرا لارتباطها بعلاقة غير شرعية، وقررا التخلص من المجني عليه، حتى يخلو لهما الجو، تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

 

038dbe90-d105-471f-9160-717f9a82da4b

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة