خالد صلاح

جوجل تحرم "كاميرات المراقبة" وأجهزة الـ"GPS" من اعلاناتها .. اعرف السبب

الجمعة، 10 يوليه 2020 06:48 م
جوجل تحرم "كاميرات المراقبة" وأجهزة الـ"GPS" من اعلاناتها .. اعرف السبب جوجل
كتبت: نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت شركة جوجل عن تعديل لسياساتها الإعلانية ، مشيرة في بيان لها نشرته شبكة سي إن بي سي، إلى أنها ستتوقف اعتبارا من 11 أغسطس عن نشر إعلانات لمنتجات "التجسس والمراقبة"، وكذلك الخدمات المماثلة التي كان يتم تسويقها عبر اعلاناتها.

في تحديث لسياسة الإعلانات، قالت ‏Google‏ إن هذا سينطبق على برامج مستخدمة ‏لمراقبة النصوص أو المكالمات الهاتفية أو سجل التصفح كما ينطبق أيضًا على أجهزة ‏تعقب ‏GPS‏ بغرض التجسس على شخص ما دون موافقته إلى جانب معدات المراقبة مثل ‏الكاميرات ومسجلات الصوت وكاميرات مراقبة مربيات الاطفال التي يتم استخدامها في ‏التجسس.‏

وقالت جوجل إنه سيتم تطبيق تحديث سياسة "تمكين السلوك غير النزيه" اعتبارًا من 11 ‏أغسطس.‏

وفي عام 2018 ، وجدت مجموعة من الباحثين الذين أجروا دراسة حول النظام البيئي ‏لبرامج التجسس لمراقبة الشريك الآلاف من إعلانات ‏Google‏ ظهرت لعبارات البحث التي ‏أظهرت نية صريحة لإجراء المراقبة.‏

قال الباحثون في الدراسة إن ‏Google‏ بدأت في تقييد الإعلانات لهذه الأنواع من ‏مصطلحات البحث، ولم يتم عرض الإعلانات بعبارات بحث صريحة في وقت نشر ‏الدراسة.‏

قال متحدث باسم جوجل في بيان: "نقوم بتحديث سياستنا بشكل روتيني بأمثلة للمساعدة في ‏توضيح ما نعتبره انتهاكًا .. كانت تقنية برامج التجسس لمراقبة الأزواج دائمًا في نطاق ‏سياساتنا ضد السلوك غير النزيه".‏

وفقًا لـ ‏Google‏ ، تمنع سياسات الإعلانات الخاصة بالشركة بالفعل الترويج للمنتجات ‏والخدمات التي تتيح للمستخدم الوصول غير المصرح به إلى الأنظمة أو الأجهزة أو ‏الممتلكات ، ولكن هذا التحديث يغير لغة السياسة لتشمل الترويج لبرامج التجسس ‏وتكنولوجيا المراقبة التي تستهدف الوصول غير المصرح به لأجهزة الشركاء.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة