خالد صلاح

سيبها علينا.. قارئ يشكو إيقاف بطاقة التموين بسبب امتلاك سيارة بالإسكندرية

الجمعة، 05 يونيو 2020 12:00 م
سيبها علينا.. قارئ يشكو إيقاف بطاقة التموين بسبب امتلاك سيارة بالإسكندرية بطاقة التموين
كتب - محمود أحمد عطا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أرسل القارئ محمد عماره محمود عماره، والمقيم فى محافظة الإسكندرية، شكوى عبر خدمة صحافة المواطن بـ"اليوم السابع"، بخصوص إيقاف بطاقة التموين الخاصة به منذ شهر ديسمبر سنة 2019 بسبب امتلاك سيارة حديثة وتقدم تظلم إلى مكتب التموين التابع له حيث أن السيارة موديل 2011 مشتراه وتم بيع السيارة منذ فترة وتم تقديم جميع المستندات الداله على صحة ذلك وعندى ظروفى واحتاج إلى التموين ولا ينطبق علية قرار إيقاف البطاقة والتي تحمل رقم 118013637116،رقم قومى 21708070202635.
 
وقال القارئ: "تم وقف بطاقة التموين من شهر ديسمبر 2019 لوجود سيارة وتقدمت بالتظلم يفيد أن تم بيع السيارة ولدى 5 أفراد واحتاج إلى بطاقة التموين".
 
وناشد سرعة العمل على ازالة اسباب الشكوى للتواصل: 01288981880 ‪‎‪ ‪‎‪‪‎‪‎‪ ‪‎‪‪‎‪ ‪‎‪
 
وتأتى هذه الشكاوى ضمن مبادرة "سيبها علينا" التى أطلقتها "اليوم السابع" لحرصها المستمر على التواصل مع قرائه وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين، يعلن "اليوم السابع" عن انطلاق أكبر مبادرة لاستقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة "واتس آب" اليوم السابع برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com أو عبر رسائل "فيس بوك" ، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.
 
وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "اليوم السابع" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "اليوم السابع".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة