خالد صلاح

من جزيرة الدمى لشلالات الدم.. 5 من وجهات السفر الأكثر رعبًا حول العالم

الأربعاء، 03 يونيو 2020 08:00 م
من جزيرة الدمى لشلالات الدم.. 5 من وجهات السفر الأكثر رعبًا حول العالم جزيرة الدمى-أرشيفية
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فيما يحب بعض الناس زيارة الأماكن التى تبعث على الهدوء والاسترخاء والراحة، يعشق آخرون المناطق المحفوفة بالمخاطر ذات التاريخ الملىء بالرعب والتى لديها قصص مرعبة وغريبة، إذا كنت واحدًا من هؤلاء إليك قائمة بوجهات سفر مشهورة بتاريخها المرعب وفقًا لموقع "cn traveler" للسفر. 

 

طريق شمال يونجاس ببوليفيا
 

يتصف طريق شمال يونجاس بأنه غير متساوى حيث أنه يقع بغابات الأمازون المطيرة على ارتفاع أكثر من 15000 قدم، ناهيك عن الممر الواحد الذي يبلغ عرضه 12 قدمًا، وانعدام الرؤية بسبب المطر والضباب، لذلك أطلق على هذا الطريق لقب "طريق الموت"، لكثرة الحوادث، حيث اعتاد طريق شمال يونجاس أن يشهد حوالي 200 إلى 300 حالة وفاة سنوية، لذلك أصبح الآن وجهة لراكبي الدراجات الجبلية المغامرين أكثر من طريق السيارات.

طريق شمال يونغاس
طريق شمال يونغاس

 

قرية ناجورو باليابان
 

تتميز قرية ناجورو اليابانية، بأنها صغيرة وبها عدد دمى بالحجم الطبيعي يفوق عدد البشر بالقرية، ويعود ذلك إلى أنهم يصنعون دمى تشبه السكان الذين ماتوا أو انتقلوا من القرية، حيث يوجد الآن حوالي 350 دمية جالسة على شكل أطفال يذاكرون دروسهم مقابل 27 شخصًا يعيش فى القرية، (أصغرهم يزيد عمره عن 50 عامًا)..

ناجورو
ناجورو

 

تل الصلبان بشياولياي بليتوانيا

يقوم الناس بوضع صلبان على هذا التل في شمال ليتوانيا منذ القرن الرابع عشر، طوال فترة القرون الوسطى، حيث كانت الصلبان وسيلة للتعبير عن رغبة الشعب في الاستقلال، و بعد انتفاضة الفلاحين عام 1831، بدأ الناس في إضافة الصلبان إلى الموقع لإحياء ذكرى المتمردين القتلى، حتى أصبح التل مكانًا للتحدي مرة أخرى خلال الاحتلال السوفيتي من عام 1944 إلى عام 1991، وقد قام الإحتلال السوفيتى بتجريف التل والصليب ثلاث مرات، لكن السكان المحليين استمروا في إعادة بنائه، ويبلغ عدد الصلبان الأن  أكثر من 100 ألف من الصلبان المزدحمة، والتى تتصادم معًا في النسيم لتصدر أصوات دقات مخيفة وتجعل المنطقة تبدو وكأنها مقبرة ضخمة. 

تل الصلبان
تل الصلبان

 

جزيرة الدمى بزوتشيميلكو بالمكسيك

على الرغم من تاريخها ومكانتها كموقع للتراث العالمي لليونسكو، فإن جزيرة الدمى بزوتشيميلكو بالمكسيك، من الجزر الصغيرة المخفية والتى تشتهر بمئات الدمى وأجزاء الدمى  المتدلية من الأشجار وتنتشر بين العشب،  على الرغم من أنها تشبه مجموعة أفلام الرعب أكثر من أي شيء آخر، ويعود سبب انتشار الدمى إلى رجل كان يجمع الدمى وينشرها بالجزيرة أملاً فى درء الأرواح الشريرة، بعد العثور على جثة فتاة ميتة في قناة مجاورة .

جزيرة الدمى
جزيرة الدمى

 

شلالات الدم فى أنتاركتيكا
 

تايلور الجليدى عبارة عن شلال قرمزي يعرف أيضاً باسم "شلالات الدم"، والتى يبلغ عمرها حوالي خمسة ملايين سنة، ويعتبر اللون الأحمر أمر طبيعى يعود إلى إغلاق النهر الجليدي لبحيرة غنية بالميكروبات و بعد عزله عن الضوء والأكسجين، أصبح الماء أكثر تركيزًا من حيث الملح والحديد، وزادت نسبة مستوى ملوحة الماء (حوالي ثلاث مرات أكثر ملوحة من المحيط) يمنعها من التجمد، ثم تتسرب من خلال الشق في النهر الجليدي، ليظهر اللون الدموى.

تايلور الجليدي
تايلور الجليدي

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة