خالد صلاح

طفلة 5 سنوات تقاتل من أجل الحياة لإصابتها بمرض نادر بعد تشخيصها بكورونا

الأربعاء، 03 يونيو 2020 12:00 م
طفلة 5 سنوات تقاتل من أجل الحياة لإصابتها بمرض نادر بعد تشخيصها بكورونا الطفلة سكارليت بعد إصابتها بمرض نادر مرتبط بفيروس كورونا
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة:" The Sun "البريطانية، أن طفلة 5 سنوات، تقاتل من أجل الحياة بعد اصابتها بمرض نادر اثر اصابتها بفيروس كورونا، وأكد الأطباء أن لديها فرصة 20 % فقط، للبقاء على قيد الحياة بعد إصابتها بفيروس كورونا التاجي، والأمراض الالتهابية الناتجة عن الفيروس.

الطفلة اثناء وجودها بالرعاية المركزة
الطفلة اثناء وجودها بالرعاية المركزة

قالت الصحيفة، يمكن رؤية الطفلة البالغة من العمر 5 سنوات، وهي تقاتل من أجل حياتها في العناية المركزة، حيث يتم علاجها من حالة مشابهة لمتلازمة الصدمة السامة (TSS) ومرض يشبه كاواساكي المعروف الآن باسم" PMIS".

 قال الأطباء، أن الطفلة "سكارليت"، من ويكفيلد، غرب يوركشاير، بانجلترا حصلت على فرصة للحياة 20% للبقاء على قيد الحياة بعد تطور مرض"  PMIS"، الذى يؤدى الى حدوث التهابات عنيفة بالقلب والأوعية الدموية، وهو مرض نادر حدث بعد أيام من إصابتها بفيروس كورونا Covid-19.

الطفلة فى الرعاية المركزة
الطفلة فى الرعاية المركزة
 
وأضافت الصحيفة، لحسن الحظ، تحدت الطفلة الصعاب وهي تتعافى حاليًا في المنزل، مع والدتها نعومي روبرتس، وزوجها بيرس روبرتس.

تشارك عائلة "سكارليت" الآن محنتها  في محاولة لزيادة الوعي بالمرض الغامض، الذي ترك الأطفال في جميع أنحاء العالم بحاجة إلى رعاية مكثفة.

في حديث مع The Sun Online، قال بيرس، "لقد كنا محظوظين جدًا لأن "سكارليت" لا تزال هنا في المنزل، كل هذا لأننا تلقينا رعاية مذهلة، من هيئة الخدمات الصحية البريطانية، والذين استطاعوا التعامل مع هذه الحالة النادرة.

بداية قصة مرض "سكارليت"..

وقالت الصحيفة، بدأت محنة كابوس "سكارليت"، في مارس عندما أعيدت إلى المنزل من المدرسة وهي تشعر بالمرض، حيث كانت "سكارليت" مصابة بارتفاع في درجة الحرارة، والغثيان ولكن لم يكن لديها طفح جلد، تم إرسالها مباشرة إلى المنزل من المدرسة، ونظراً للحالة، فقد تم عزلها ذاتياً.

أعراض لا توصف..

في هذه الأثناء، عادت والدة سكارليت، وهي طبيبة، إلى العمل حيث كانت نتائج اختبارها إيجابية لفيروس كورونا، كما أظهرت نتائج اختبار بيرس لاحقا بأنها إيجابية للفيروس.

مرض نادر يصيب طفلة 5 سنوات اصافة الى فيروس كورونا
مرض نادر يصيب طفلة 5 سنوات اصافة الى فيروس كورونا

وقال بيرس "تمكنا من إجراء الاختبارات بسرعة نظرا لأن والدتها" نعومي" كانت عاملة في الخطوط الأمامية.، مضيفا أن الطفلة بدأت تظهر عليها أعراض لا توصف، من ارتفاع درجة الحرارة، والغثيان، وتم أخذ "سكارليت" بسرعة إلى المستشفى، حيث تم اختبارها بسرعة في الجزء الخلفي من السيارة، في ذلك الوقت تدهورت حالة سكارليت بشكل كبير، فسرعان ما تحولت أعراضها إلى صورة تشبه الإنتان " تسمم الدم "، ولكن كان لديها أيضًا بعض أعراض مرض "كاواساكي" التقليدية، موضحا أنه كان الأطباء يعرفون أن هناك مجموعة من الحالات في لندن لمرض يشبه كاواساكي مرتبط بفيروس كورونا "كوفيد19 "،  مضيفا "كنا محظوظين جدًا لأن الأطباء تصرفوا بسرعة.

تم تشبيه الحالة، المعروفة باسم" PMIS"، أو ما يعرف باسم مرض كاواساكي، الذي يتسبب في تورم الأوعية الدموية في القلب، ويؤثر بشكل عام على الأطفال دون سن الخامسة، تحولت أعراض سكارليت بسرعة كبيرة إلى صورة تشبه الإنتان" تسمم الدم".

قالت الصحيفة، يُعتقد أنه أثر على ما بين 20 إلى 30 طفلًا في المملكة المتحدة، مع حوالي 12 منهم كانوا بحاجة إلى علاج مكثف، لا يزال الأطباء وخبراء الأمراض المعدية يتعلمون عن الحالة، لأنها لا تزال جديدة للغاية، وقام نقل الأطباء بسرعة "سكارليت" إلى مستشفى "ليدز "، عندما كانت صحتها سيئة.

اصابة طفلة بفيروس كورونا ومرض نادر
اصابة طفلة بفيروس كورونا ومرض نادر

وأضاف بيرس: "كان الوضع مخيفًا للغاية، حيث كانت على أجهزة التنفس الصناعى، وتم إعطاؤها مسكنات شديدة لإبقائها على قيد الحياة.

 وأضاف، كان معدل بقائها على قيد الحياة منخفضًا للغاية، لم يتمكن "بيرس" من زيارة سكارليت، بسبب إجراءات السلامة من فيروس كورونا ، ولم تستطع نعومي مغادرة المستشفى لذلك بقيت بجانب سكارليت 24 ساعة تقريبًا في اليوم.

أكد بيرس: "عندما أرسلت لي نعومي صورا لــ "سكارليت" موصولة بأسلاك، كان أشبه بالخيال، ولكن لحسن الحظ بدأت تدريجيًا في إظهار علامات التقدم، حيث تم إخراجها من جهاز التنفس الصناعي، ونقلها من وحدة العناية المركزة للأطفال، حيث قال بيرس إن سكارليت تلقت رعاية "لا تصدق"، مضيفا إن اللحظة التي كانت تفوق الخيال أنه تم السماح لها أخيرًا بالعودة للمنزل.

وأضاف، يراقب المستشفى عن كثب تعافي سكارليت، ولا تزال تجري فحوصًا منتظمة بالإضافة إلى تناول الأدوية، ولكن الآثار الجانبية طويلة الأمد لا تزال غير واضحة، حيث كان الأمر صادمًا للغاية لها ولأمها، ولكن "سكارليت" غير قادرة حاليًا على العودة إلى المدرسة نظرًا لصحتها لا تسمح بذلك، ولكن والديها يأملان في العودة عندما تكون بصحة جيدة.

وقالت الصحيفة، إذا كنت قلقًا من أن طفلك قد يعاني من أعراض المرض الجديد الذي يشبه كاواساكي، فمن المهم طلب المشورة الطبية في أقرب وقت ممكن.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة