خالد صلاح

الجندى المجهول .. لورد كلفن مؤسس الفيزياء الحديثة

السبت، 27 يونيو 2020 07:30 ص
الجندى المجهول .. لورد كلفن مؤسس الفيزياء الحديثة لورد كلفن
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

غالبا ما تكون قد سمعت عن مصطلح "كلفن" وهى الوحدة المستخدمة فى قياس درجة الحرارة المعدلة، دون أن تدرى سبب تسميتها بهذا الاسم، حيث أن العالم الاسكتلندى "لورد كلفن" كان هو السبب فى هذه التسمية فضلا عن كونه يعد بمثابة مؤسس لعلم الفيزياء الحديثة.

 

"لورد كلفن"

هو فيزيائى ومهندس اسكتلندى ولد فى إيرلندا الشمالية باسم وليام طومسون فى 26 يونيو 1824، وقد تم إطلاق اسمه على وحدة قياس درجة الحرارة المعادلة لدرجة (1) مئوى وهى الكلفن، وقد حسب كلفن أخفض درجة يمكن أن تصل إليها المادة وسميت هذه الدرجة بالصفر المطلق وهى تعادل −273.15 °C، وقد وسمى المقياس بالمقياس المطلق أو مقياس كلفن.

 

أعماله

يعود الفضل له فى مجال الترموديناميك "الديناميكا الحرارية" وكذلك فى الكهرومغناطيسية، حيث كان لهُ تأثير عميقٌ على العلوم، حيث قدّم الكثير من الاكتشافات التى جعلت منه واحداً من أعظم عُلماء عصره، كما عمل أيضًا على مشاريع عدة منها التلغراف وذلك بتكليفٍ من التاج البريطانى ونجح أيضًا فى إنتاج بوصلة مارينر التى كانت أكثر موثوقية بكثير من تلك التى كانت متوفرة فى ذلك الوقت.

 

فى الفترة بين عامى 1852 و1856، دخل فى شراكة مع جيمس بريسكوت جول وحلل التجارب على الترموديناميك التى نفذها جول، حيث أدى تعاونهما إلى الكثير من الاكتشافات فى الترموديناميك بما فى ذلك تأثير جويل-طومسون، وفى عام 1855، عمل وليام مع العالم البارز فى تلك الفترة مايكل فاراداى على كبل التلغراف الذى سيمر عبر المحيط الأطلسى، بالإضافة إلى كون هذا الثنائى مسؤولين أيضًا عن أول طرح لمفهوم المجال الكهرومغناطيسي.

 

كان وليام واحدًا من أوائل العلماء الذين ابتكروا طريقة لقياس التيار الكهربائى بدقة، حيث نشر فى العام 1857 ورقةً عن الإلكترومتر "مكشاف الشحنة"، وهو عبارة عن جهاز قياس يستخدم فى مجالات عدة مثل الكهرباء والفيزياء، وواصل ابتكار مقياس كلفن، الذى كان يعتبر أحد أكثر مقاييس الفترة دقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة