خالد صلاح

الجندى المجهول.. فيكتور فرانسيس هيس مكتشف الأشعة الكونية

الخميس، 25 يونيو 2020 07:30 ص
الجندى المجهول.. فيكتور فرانسيس هيس مكتشف الأشعة الكونية فيكتور هس
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد الأشعة الكونية جسيمات ذات طاقة عالية تأتى من الفضاء، وهى موجات تصطدم بالطبقات العليا لغلاف الأرض الجوى، حيث تم اكتشفت لأول مرة فى عام 1912 بواسطة فيكتور هس العالم النمساوي.

 

فيكتور هس

هو عالم نمساوى ولد فى 24 يونيو 1883 فى النمسا وتوفى فى 17 ديسمبر 1964 فى الولايات المتحدة وقد حاز على جائزة نوبل للفيزياء مناصفةً مع كارل ديفيد أندرسون وذلك فى عام 1936 عن اكتشافه الأشعة الكونية، ومن عام 1901 إلى عام 1905، كان هيس طالبًا جامعيًا فى جامعة جراتس، واستمر فى الدراسات العليا فى الفيزياء حتى حصل على درجة الدكتوراه فى عام 1910.

أخذ هيس إجازة فى عام 1921 وسافر إلى الولايات المتحدة، وعمل فى شركة راديوم الولايات المتحدة، فى نيو جيرسى، وكفيزيائى استشارى لمكتب المناجم الأمريكى، فى واشنطن العاصمة فى عام 1923، عاد إلى الجامعة من غراتس، وتم تعيينه كأستاذ عادى للفيزياء التجريبية فى عام 1925، وقد عينته جامعة إنسبروك أستاذًا ومدير معهد الأشعة فى عام 1931.

 

الأشعة كونية

بين عامى 1911 و1913، قام هيس بالعمل الذى فاز به بجائزة نوبل فى الفيزياء فى عام 1936، فلسنوات عديدة، كان العلماء فى حيرة من مستويات الإشعاع المؤين المقاسة فى الغلاف الجوى، وكان الافتراض فى ذلك الوقت هو أن الإشعاع سينخفض ​​مع زيادة المسافة من الأرض، مصدر الإشعاع، وقد أعطت المكشافات الكهربائية المستخدمة سابقًا قياسًا تقريبيًا للإشعاع، لكنها أشارت إلى أنه على ارتفاع أكبر فى الغلاف الجوى، قد يكون مستوى الإشعاع أعلى من ذلك الموجود على الأرض.

وقد اقترب هيس من هذا اللغز أولاً عن طريق زيادة دقة أجهزة القياس بشكل كبير، ثم عن طريق أخذ المعدات عالياً فى بالون، وقام بقياس الإشعاع بشكل منهجي على ارتفاعات تصل إلى 5.3 كم خلال 1911-1912، وقد تم إجراء الرحلات الجريئة فى النهار والليل، فى خطر كبير على نفسه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة