خالد صلاح

وزير السياحة يخطر غرفة المنشآت السياحية رسميا بقرار فتح المطاعم

الثلاثاء، 23 يونيو 2020 06:16 م
وزير السياحة يخطر غرفة المنشآت السياحية رسميا بقرار فتح المطاعم الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار
كتبت آمال رسلان 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في ضوء القرارات الصادرة عن اجتماع لجنة الأزمات المنعقد برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، استقبل الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، اليوم الثلاثاء بمكتبه، عادل المصري، رئيس غرفة المنشآت السياحية، في ضوء القرارات الصادرة عن اجتماع لجنة الأزمات المنعقد برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء. وأخطره الوزير بقرار اللجنة بالموافقة على السماح بإعادة تشغيل المنشآت المكشوفة والمغلقة بنسبة 25% من حجم الطاقة الاستعابية للمنشأة، وذلك اعتبارا من يوم السبت الموافق 27 يونيو الجاري، وفقا للضوابط التى أصدرتها وزارة السياحة والآثار والمعتمدة من مجلس الوزراء، مع التأكيد على الالتزام بكافة الاشتراطات الصحية ومواعيد التشغيل المسموح بها.

تجدر الإشارة إلى أن بعض المنشآت السياحية التي تقدم وجبات وأغذية وحلويات تعمل الآن بنظام خدمة توصيل الطلبات إلى المنازل واستلام المأكولات من ذات المكان (التيك اواي) وفقا لشروط وضوابط السلامة الصحية السابق إقرارها من مجلس الوزراء.

وكشف عادل المصرى، رئيس غرفة المنشآت الفندقية، أن لجان التفتيش من قبل وزارة السياحة والآثار والغرفة ستبدأ غدا التفتيش على المطاعم الراغبة فى العمل للتأكد من تطبيقها الضوابط والاشتراطات الصحية، ومنحها شهادة الاعتماد الصحية. وأوضح المصرى لـ"اليوم السابع"، أن ضوابط التشغيل التى تم اعتمادها من قبل وزارة السياحة والآثار سيجرى عليها تعديل واحد وهو نسبة الاشغال، حيث كانت الضوابط تشير إلى السماح للمطاعم بنسب تشغيل 50% فى حين قرار مجلس الوزراء أقر 25%، لافتا إلى أنه سيتم الالتزام بالنسبة المعتمدة لمجلس الوزراء.

وقال المصرى إن هذه مرحلة أولية وبعد تبين إلتزام الجميع بالضوابط والجدية فى تنفيذها سيتم رفع نسبة الاشغال كما تم مع الفنادق، مشيرا إلى أن قرار الفتح فى حد ذاته جيد. وأكد أن 90% من المطاعم السياحية جاهزة لاستقبال لجان التفتيش والحصول على شهادة السلامة الصحية، حيث أن الجميع استغل الفترة الماضية فى توفيق أوضاعه وتوفير المعقمات والمطهرات وجميع الادوات المطلوبة ومراعاة قواعد التباعد الاجتماعى، وترك مسافة لا تقل عن مترين بين طاولات الطعام، وغلق أماكن ألعاب الأطفال، مع حظر إقامة الحفلات والمناسبات الخاصة أو أى نشاط يتعلق بتجمعات، وحظر تقديم الشيشة، وإزالة المفارش القماش من على موائد الطعام واستبدالها بأخرى أحادية الاستخدام.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة