أكرم القصاص

تاكيس جونيس: تلقيت عرضًا للبقاء فى الدورى المصرى ولم أحسم موقفى بسبب "الطموح"

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 01:30 ص
تاكيس جونيس: تلقيت عرضًا للبقاء فى الدورى المصرى ولم أحسم موقفى بسبب "الطموح" تاكيس جونيس
كتب أحمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد اليونانى تاكيس جونيس المدير الفنى لفريق وادى دجلة السابق، إنه لم يتوقع أن يُسبب فيروس كورونا المستجد كل تلك الأزمة التى حدثت فى العالم، مشيرًا إلى أنه كان من المنتظر أن يعود إلى بلاده بعد الرحيل عن تدريب الفريق الدجلاوى فى 11 فبراير الماضى، إلا أن انتشار "كورونا" وتوقف حركة الطيران أدى لاستمراره فى مصر.

وأضاف تاكيس خلال تصريحاته لقناة "أون تايم سبورت" إنه سيعود إلى أوروبا يوم 10 أو 15من الشهر الجارى بأقصى تقدير، لافتًا إلى إنه تلقى عرضًا لتولى تدريب أحد أندية الدورى المصرى إلا إنه لم يحسم موقفه حتى الأن، وسينتظر لحين العودة إلى بلاده لدراسة الأمر، مشيرًا إلى أن العرض يعد "غير مناسب" خاصة إنه يبحث عن تولى قيادة أحد الأندية التى لديها طموح يتماشى مع طموحاته فى الفترة المقبلة.

وكانت إبراهيم عثمان رئيس النادى الاسماعيلى دخل فى مفاوضات مع  تاكيس جونيس لتولى تدريب الدراويش خلال الفترة المقبلة بعد الاستقرار على رحيل الفرنسى ديديه جوميز ، ورحب المدرب اليونانى بتدريب الاسماعيلى، وتلقى ترشيحاً من بعض الوسطاء لتدريب الفريق الأصفر إلا أن القرار النهائى لايزال فى يد إبراهيم عثمان الذى يفضل التريث  وانتظار مصير بطولة الدوري قبل إتخاذ القرارات النهائية لمسيرة فريق الكرة.

وتولى جونيس تدريب وادى دجلة لمدة موسم ونصف بالتحديد فى أغسطس 2018 قبل أن يرحل فى فبراير الماضى قاد خلالها  الفريق 54 مباراة من بينها 3 مباريات فى كأس مصر، حقق الفوز فى 15 وتعادل في مثلها وخسر في 24 مباراة، 67 هدفا احرزها لاعبى الفريق تحت قيادة جونياس، مقابل 76 هدفا هزت شباك دجلة.

رغم أن مجلس إدارة النادى الإسماعيلى، برئاسة إبراهيم عثمان، استقر على رحيل الفرنسى ديديه جوميز المدير الفنى للفريق عن منصبه وعدم تمديد تعاقده الذى ينتهى فى يونيو المقبل، إلا أن إدارة النادى فضلت عدم الإعلان عن القرار بشكل رسمى سوى مع وضوح الرؤية بالنسبة لبطولة الدورى العام هذا الموسم، ومع إعلان القرار النهائى للمسابقة سوف توجه إدارة الدراويش الشكر للمدرب الفرنسى.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة