خالد صلاح

بورسعيد قاطرة التنمية فى عهد الرئيس السيسى.. تحولت لأول محافظة رقمية فى مصر.. تطوير بحيرة المنزلة بـ20 مليار جنيه.. قرب إنهاء المدينة المليونية سلام بورسعيد.. ومحطة تنقية المياه بالكاب تدخل الخدمة قريبًا.. صور

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 01:00 م
بورسعيد قاطرة التنمية فى عهد الرئيس السيسى.. تحولت لأول محافظة رقمية فى مصر.. تطوير بحيرة المنزلة بـ20 مليار جنيه.. قرب إنهاء المدينة المليونية سلام بورسعيد.. ومحطة تنقية المياه بالكاب تدخل الخدمة قريبًا.. صور محافظة بورسعيد قاطرة التنمية فى مصر
بورسعيد – السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

-نفقين أسفل قناة السويس وتطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل

-مشروع الإسكان الاجتماعي ببورفؤاد

-تنفيذ 22 عمارة بمشروع الإسكان ببورفؤاد

اشتهرت محافظة بورسعيد، بأنها قاطرة التنمية فى مصر، لما شهدته المحافظة فى عهد الرئيس السيسى، من مشروعات قومية عملاقة، بفضل سعى الدولة المصرية فى إحداث نهضة اقتصادية كبرى، وتنفيذ عملية إصلاح اقتصادى شامل مخطط ومدورس، بدأ المصريون عملية جنى ثماره.

 وشهدت محافظة بورسعيد، مجموعة من المشروعات القومية، التى افتتحها الرئيس السيسى مؤخرًا، كما تشهد المحافظة مجموعة أخرى من المشروعات الجارى تنفيذها.

وشهدت بورسعيد الانتهاء من عدد كبير من المشروعات، يأتى على رأسها نفقين أسفل قناة السويس، ومشروعات الإسكان الاجتماعى، وسوق الأسماك الجديد والذى تم إنشائه على الطراز الأوربى، ويعد أكبر سوق فى الشرق الأوسط، والمنطقة الصناعية شرق بورسعيد، وتشغيل الأرصفة الجديدة بميناء شرق بورسعيد والتى شهدت تصدير أول شحنة فى الأول من مارس الماضى.

كما فتحت بورسعيد بوابتها الصناعية الجنوبية وتم إنشاء قلعة صناعية كبرى تضم العديد من المصانع العملاقة، ومصانع الصناعات المتوسطة.

كما شهدت بورسعيد، الإنتهاء من مشروع التأمين الصحى الشامل ببورسعيد، بتكلفة 1.8 مليار جنيه، كما حظيت بورسعيد باهتمام كبير من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، بعدما قرر تحويل بورسعيد لأول محافظة رقمية فى مصر.

وقال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إن المحافظة كانت صاحبة النصيب الأوفر من المشروعات القومية القائمة على أرضها والتى جعلت منها قاطرة التنمية فى مصر.

وأضاف، محافظ بورسعيد، أن بورسعيد تحظى بمشروعات عدة يأتى على رأسهذه المشروعات، مشروع تنمية شرق بورسعيد، ومشروع حقل ظهر العملاق، وأنفاق بورسعيد، ومشروع التأمين الصحى الشامل وتحويل بورسعيد لأول محافظة رقمية فى مصر، وتعد هذه المشاريع فخر واعتزاز لأبناء بورسعيد.

كما أن هناك مشروعات عدة جارى تنفيذها ببورسعيد، فى الوقت الحالى، فالعمل فى المشروعات يجرى على قدم وساق، دون توقف رغم جائحة كورونا، يأتى فى مقدمتها تطهير بحيرة المنزلة، ومدينة بورسعيد المليونية الجديدة "سلام مصر"، ومشروع الإسكان الاجتماعى بمدينة بورفؤاد، وإنشاء محطة تنقية المياه بقرية الكاب جنوب بورسعيد.

"اليوم السابع"، يلقى الضوء على أهم المشروعات القومية والخدمية الجارى إنشائها فى الوقت الحالى بمحافظة بورسعيد، التى تعد قاطرة التنمية فى مصر.

تطهير بحيرة المنزلة

أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، المشروع القومى لتطوير بحيرات مصر، وذلك بتكلفة 100 مليار جنيه مصرى، فيما تأتى "المنزلة" على رأس قائمة البحيرات؛ وتم رصد 20 مليار لتطهيرها، إذ جرى إزالة كافة الحشائش وأكثر من 4100 حالة تعد على أرض البحيرة من عشش ومبانٍ ومزارع غير مرخصة، فيما أعلنت الدولة تضافر كافة الجهود لوقف إلقاء الصرف الصحى بالبحيرة، وكذا بدء تنفيذ محطة معالجة ثلاثية لمياه الصرف الصحى تمهيدًا لاستخدامها فى زراعة الصحراء، فضلًا عن تكريك وإزالة 80 مليون طن من الرواسب، وذلك باستخدام كراكات عملاقة عالمية من هيئة قناة السويس وكبرى شركات العالم، تمهيدًا لاستخراج المعادن الموجودة بباطن البحيرة واستخلاصها والاستفادة منها فى 49 صناعة.

وقال اللواء عادل الغضبان، محافظ بور سعيد، إن ما تحقق حتى الآن فى المشروع القومى لتطهير وتطوير بحيرة "المنزلة" وإزالة التعديات على كامل مسطح البحيرة وإزالة ورد النيل من فوق مسطح مياه البحيرة فى قطاع بورسعيد بالكامل، أوشكت على الانتهاء، منوهًا بأنه يتم حاليًا التخطيط لإقامة محطات معالجة ثلاثية لمياه البحيرة تغطى المحافظات التى تلقى مياه الصرف بها؛ وذلك لمنع عودة الملوثات المختلفة إليها.

ويشرف على المشروع القومى لتطهير وتطوير "بحيرة المنزلة"، الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والهيئة العامة للثروة السمكية، ويسير التطوير وفق المخطط المقرر، حيث إن ملف التطوير هو ملف مشترك بين محافظات دمياط والدقهلية وبورسعيد وأحد أهم المشروعات التنموية التى يوليها الرئيس عبد الفتاح السيسى اهتمامًا خاصًا.

مدينة بورسعيد المليونية الجديدة "سلام مصر"

مدينة بورسعيد المليونية الجديدة، "سلام مصر" بشرق بورسعيد، فى سيناء، بلغت نسبة الإنجاز فيها إلى %78، وتبلغ مساحة المدينة 19 ألف فدان على ساحل شرق بورسعيد.

وتعتبر المدينة المليونية الجديدة "سلام بورسعيد"، التى ستقام شرق بورسعيد فى سيناء، هى أول مدينة مليونية فى سيناء، تم إنشاؤها فى الآونة الأخيرة بهدف تخفيف الكثافة السكانية عن المناطق المزدحمة بالسكان، وتوفير 185 ألف فرصة عمل دائمة للشباب، كما تهدف المدينة إلى مواكبة الحداثة فى النظم الإلكترونية المتطورة بالخدمات المقدمة للسكان.

وتقع المدينة المليونية الجديدة "سلام بورسعيد" بمنطقة شرق بورسعيد على حدود محافظة شمال سيناء، بطول 35 كيلو على البحر المتوسط، ويحدها غربًا مشروع تنمية منطقة قناة السويس ومدينة بورسعيد، ويقع جنوب المدينة نطاق زراعى بمساحة 50 ألف فدان وتمر بها ترعة السلام، وتحتوى على استثمارات بـ17 مليار جنيه للاستثمار فى الموارد التعدينية، كما تحتوى على 5 مليارات جنيه استثمارات سياحية لتوفير 37 ألف فرصة عمل، كما تضم 130 مليون دولار لتنفيذ المنطقة الصناعية شرق التفريعة ومحطة تحلية مياه البحر لتغذية مدينة شرق بورسعيد.

وتتكون المدينة المليونية الجديدة "سلام بورسعيد" من 6 قطاعات عمرانية و12 حيًا سكنيًا، وتبلغ مساحة المدينة 19 ألف فدان على ساحل شرق بورسعيد، وتحتوى تلك المدينة على أكبر مدينة صناعية ومناطق لوجيستية، وتضم أكبر منطقة للمزارع السمكية، وتحتوى على أكثر من 4000 وحدة سكن اجتماعى تم تنفيذ 4340 وحدة بمساكن بورسعيد الجديدة ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي.

مشروع الإسكان الاجتماعى بمدينة بورفؤاد

وقال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إن محافظة بورسعيد تشهد فى الوقت الحالى تنفيذ 22 عمارة بمشروع الإسكان الاجتماعى بمدينة بورسعيد، بها 1495 وحدة سكنية، و108 محال تجارية، و201 عمارة إسكان اجتماعى بمدينة بورفؤاد، بها 4681 وحدة سكنية و228 محلا تجاريًا، و67 وحدة إدارية.

أضاف محافظ بورسعيد، أنه أيضًا جارى تطوير وتنمية 5 قرى "قرية أم خلف بحى جنوب بورسعيد، وقريتى الضفة الشرقية والضفة الغربية ببحر البقر، وقرية العاشر من رمضان، وقرية النورس بجنوب بورسعيد"، بمحافظة بورسعيد، بتمويل من وزارة التنمية المحلية، ضمن مشروع تطوير 130 قرية، من القرى الأكثر احتياجًا، بتكلفة 32 مليون جنيه، وتشمل أعمال التطوير تنفيذ مشروعات طرق وكهرباء وإنارة وتحسين البيئة.

وأكد محافظ بورسعيد، أنه جارى أيضًا تنفيذ أعمال رفع منسوب وشبكات مرافق وطرق بالمنطقة الصناعية جنوب الرسوة، بتمويل من المحافظة وهيئة التنمية الصناعية، بتكلفة 262 مليون جنيه، ومن المقرر الانتهاء من الأعمال خلال العام الحالى، بجانب الانتهاء من تطوير مدخل بورسعيد الغربى من اتجاه منفذ الجميل، بتكلفة 68 مليون جنيه، وتطوير مدخل بورسعيد الجنوبى فى اتجاه طريق المعاهدة، بتكلفة 56 مليون جنيه.

إنشاء محطة تنقية المياه بقرية الكاب جنوب بورسعيد

يجرى العمل على قدم وساق فى بورسعيد، للانتهاء من تنفيذ محطة تنقية المياه بقرية الكاب جنوب بورسعيد.

وقال محافظ بورسعيد، إن المحطة تعد تحولًا تاريخيًا لمنظومة الخدمات المقدمة لأهالى الجنوب، حيث تقضى تمامًا على مشكلة تناوب وصول المياه ووصولها على مدار 24 ساعة، موضحًا أن المحطة تعمل بطاقة استيعابية 26 ألف متر مكعب فى اليوم، كمرحلة أولى بتكلفة تصل إلى 400 مليون جنيه، وستخدم قرى "شادر عزام، قرية الفتح، أم خلف، العاشر من رمضان"، مشيرًا إلى أن المحطة تعد من المشروعات القومية الهامة التى تقدم من أجل المواطنين بمنطقة الجنوب، ومن المقرر افتتاحها خلال العام الحالي.

كما يجرى فى بورسعيد العمل فى مشروع إنشاء الميناء البرى الجديد بحى الضواحى الذى يمثل نقلة حضارية كبرى ببورسعيد فى مجال الخدمات المقدمة للمواطنين، كما يجرى وضع اللمسات النهائية للسوق الحضارى الجديد بمدينة بورفؤاد، يجرى أيضًا تطوير حديقة فريـال بنطاق حى الشرق.

محافظة بورسعيد قاطرة التنمية فى مصر (1)
 

 

محافظة بورسعيد قاطرة التنمية فى مصر (2)
 

 

محافظة بورسعيد قاطرة التنمية فى مصر (3)
 

 

محافظة بورسعيد قاطرة التنمية فى مصر (4)
 

 

محافظة بورسعيد قاطرة التنمية فى مصر (5)
 

 

محافظة بورسعيد قاطرة التنمية فى مصر (6)
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة