أكرم القصاص

الموضة تهزم كورونا.. أفكار جديدة لاستمرار صناعة الأزياء رغم الجائحة العالمية

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 04:00 م
الموضة تهزم كورونا.. أفكار جديدة لاستمرار صناعة الأزياء رغم الجائحة العالمية عرض أزياء بدون عارضات
سمر سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع تفاقم جائحة كورونا في العالم، واجه العالم صعوبات في مواصلة نشاطة بصورة طبيعية إلا أن عالم الأزياء والموضة أثبت منذ اللحظة الأولى لتفشي الفيروس المستجد استعداده للتأقلم والتكيف مع المستجدات اليومية، ففى بداية انتشار الجائحة انتبه المصممون إلى ضرورة حماية المشاركين في العروض، من خلال الالتزام بالكمامات والأقنعة وهو ما ظهر خلال أسبوع الموضة بباريس، حيث ارتدى الحضور من الجمهور والصحفيين الكمامات، كما كانت الأقنعة جزء من مظهر العارضات.

ظهور الكمامات في أسبوع الموضة
ظهور الكمامات في أسبوع الموضة

مع تزايد حجم الجائحة طور عالم الموضة أدواته بالبحث عن وسائل جديدة تواكب الحدث، دون أن تلحق أذي كبير بالصناعة التى يتابعها الملايين حول العالم بشغف كبير، ففاجأ مصمم الأزياء الإيطالى الشهير جورجيو أرمانى الجميع، بعرضه الجديد خلال أسبوع الموضة فى ميلانو، بدون مدعوين ليجنب المدعوين الحضور إلى الأماكن المزدحمة.

واعتمد المصمم الشهير على بث عروضه خلال أسبوع الموضة مباشرة على الموقع الرسمي للعلامة التجارية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

ok, the series is over now. thank you for coming

A post shared by Bella 🦋 (@bellahadid) on

كما قامت 40 من أفضل عارضات الأزياء في العالم بإعادة إنشاء تجربة المدرج في مطابخهن وغرف المعيشة الخاصة بهن من أجل حدث وصف بأنه "أول عرض أزياء تم تصويره ذاتيًا في العالم" .

 

ومع استمرار الجائحة بدأ المصممون يتوسعون في استغلال الانترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي مثل انستجرام، بالإضافة إلى قنواتهم عبر يوتيوب، والمواقع الرسمية الخاصة بهم، حيث توالت العروض الافتراضية التى يتابعها الملايين عبر الشاشات، مع فتح باب التسوق عبر المواقع الرسمية.

إلا أن مصممة الأزياء الكونغولية، أنيفا مفويمبا، قد صنعت نقلة نوعية في عالم العروض الافتراضية، حيث اعتمدت على عرض ثلاثى الأبعاد لمجموعتها الجديدة، دون استخدام عارضات.

لم تصل التكنولوجيا عند هذا الحد فقط، فقد لجأ البعض الآخر إلى التكنولوجيا الرقمية بتصميم عارضات أزياء افتراضيات  لعرض تصاميمهم، التى بثت من خلال مقاطع فيديو معدة عبر منصاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي أو اليوتيوب، وتهدد هذه الطريقة مستقبل مهنة عارضة الأزياء في العالم خاصة أن تكلفتها أقل مقارنة بما تحصل عليه العارضات الحقيقيات.

دور الأزياء تتجه لصناعة المستلزمات الطبية
دور الأزياء تتجه لصناعة المستلزمات الطبية

 

ومع إلغاء عروض الأزياء وإعلان عدد من الدور الشهيرة إغلاقها، حفاظا على سلامة العاملين بها وعملائها من تفشي فيروس كورونا المستجد، قررت عدد من الدور التعامل مع الأزمة بشكل مختلف، حيث وضعت كافة امكاناتها في خدمة الأطقم الطبية التى تواجه هذا الفيروس الشرس، وانطلقت في انتاج البدل الوقائية وفقا للمواصفات الطبية المحددة، كذلك انتاج الأقنعة والكمامات والقفازات، وهو ما اعتبره البعض انتصارا معنويا لعالم الأزياء على الجائحة .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة