خالد صلاح

12 إجراءً قامت به "الآثار" لإحياء مسار العائلة المقدسة والترويج السياحى

السبت، 13 يونيو 2020 05:00 ص
12 إجراءً قامت به "الآثار" لإحياء مسار العائلة المقدسة والترويج السياحى أحد مزارات رحلة العائلة المقدسة
كتبت آمال رسلان 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تولى وزارة السياحة والآثار أهمية كبرى لملف إحياء مسار العائلة المقدسة، حيث يعد مشروعاً قومياً باعتباره محور عمرانى تنموى يقوده قطاع السياحة، ويؤدى إلى تنمية هذا المحور إلى تنمية المجتمعات المحيطة بطول المسار.

وخلال الفترة الماضية اتخذت الوزارة عددا من الخطوات الجادة فى هذا الإطار بالتعاون مع الوزارات المعنية، لتطوير المسار وخلق منتج سياحى يمكن تسويقه عالميا، لما يمثله هذا المشروع من أهمية للقطاع السياحى مما سيعمل على زيادة اعداد السائحين إلى المقاصد السياحية الدينية فى مصر.

ورحلة العائلة المقدسة استمرت أكثر من ثلاثة أعوام ونصف، باركت خلالها العائلة أكثر من 25 بقعة في ربوع مصر المختلفة تحمل ذكراهم العطرة حيث تنقلت بين جنباتها من ساحل سيناء شرقا إلى دلتا النيل حتى وصلت إلى أقاصي صعيد مصر.

ويمتد مسار رحلة العائلة المقدسة لمسافة 3500 ذهابا وعودة من سيناء حتى أسيوط، حيث يحوي كل موقع حلت به العائلة مجموعة من الآثار في صورة كنائس أو أديرة أو آبار مياه ومجموعة من الأيقونات القبطية الدالة على مرور العائلة المقدسة بتلك المواقع وفقا لما أقرته الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر. وإليك اهم تحركات الوزارة خلال الشهور الماضية لإحياء هذا الملف:

1. وافق مجلس ادارة صندوق السياحة برئاسة الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار فى أواخر شهر مارس الماضي على تحويل مبلغ 41 مليون جنيه إلى وزارة التنمية المحلية لاستكمال أعمال تطوير مواقع مسار العائلة المقدسة بمصر.

2. إجمالى الميزانية المخصصة للمشروع من موازنةً صندوق السياحة تقدر بـ 60 مليون جنيه.

3. قامت هيئة التنمية السياحة بوضع الخطط والاشتراطات التنموية لهذه المناطق.

4. تشمل أعمال التطوير ايضا النهوض ورفع كفاءة مستوى الخدمات السياحية المقدمة للزائرين بالمواقع الموجودة على نقاط المسار.

5. قام المجلس الأعلي للآثار بترميم جميع المواقع الأثرية التى تقع على المسار وافتتاح العديد من المواقع والكنائس والأديرة الأثرية عليه، منها الكنيسة المعلقة بمصر القديمة.

6. تم الانتهاء من ترميم كنيسة العذراء مريم والشهيد أبانوب بسمنود وافتتاح مغارة وكنيسة آبي سرجة بمصر القديمة.

7. كما تم ترميم أجزاء من أديرة وادي النطرون الأربعة وجاري ترميم وتأهيل كنيسة السيدة العذراء بجبل الطير بالمنيا ومشروع تطوير موقع شجرة مريم بالمطرية.

8. إصدار كتالوج بالغتين العربية والإنجليزية لتوثيق مسار العائلة المقدسة والمواقع الأثرية التي مرت عليها الرحلة.

9. شكلت الوزارة لجنة قومية تضم خبراء من كل الجهات المعنية لإعداد ملف تم ارساله إلى منظمة اليونسكو لتسجيل مسار رحلة العائلة المقدسة على قائمة التراث العالمي اللامادي، وتسجيل أديرة وادي النطرون الأربعة على قائمة التراث العالمي المادى.

10. فى أكتوبر 2017 تم توقيع بروتوكول تعاون بين مصر ودولة الفاتيكان تم بموجبه اعتماد ايقونة العائلة المقدسة وإدراج المسار بكتالوج الحج الفاتيكاني.

11. قامت الوزارة بطبع كتالوج عن مسار العائلة المقدسة بتسعة لغات أجنبية منها اللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية والصربية والروسية والإسبانية والمجرية وغيرها.

12. تنظيم عدد من الرحلات التعريفية لعدد من الوفود الإعلامية العالمية والمؤسسات الدينية العالمية ورؤوساء الكنائس الكاثوليكية الفرنسية وغيرهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة