خالد صلاح

كواليس غرفة الملابس.. عندما قال البدرى لحارس الأهلي: "امشي.. ومتجيش تاني"

الجمعة، 12 يونيو 2020 12:10 م
كواليس غرفة الملابس.. عندما قال البدرى لحارس الأهلي: "امشي.. ومتجيش تاني" حسام البدري
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

نتحدث اليوم عن كواليس واحدة من أهم المشادات التى حدثت فى غرفة ملابس الأهلى، ووقعت هذه المشادة قبل سنوات طويلة بين حسام البدرى المدير الفنى الأسبق للأهلى والحالى للمنتخب الوطنى وأمير عبد الحميد حارس الأهلى الأسبق، والتى رواها أمير بنفسه فى تصريحات سابقة لليوم السابع ثم أعاد ذكرها فى وسائل إعلام أخرى .

مشادة البدرى مع أمير عبد الحميد حدثت قبل نحو 11 عاماً وتحديداً يوم 18 أكتوبر عام 2009 وكانت بسبب استبعاد الحارس من قائمة الأهلى لمباراة المنصورة .

وحكى حارس الأهلى السابق تفاصيل هذه المشادة لليوم السابع بعد وقوعها بساعات قليلة، قائلاً، "القصة بدأت قبل مباراة المنصورة بـ24 ساعة عندما تعرضت للإصابة بشد خفيف فى قدمى أثناء قيادتى للسيارة الخاصة بى، فتوجهت للدكتور إيهاب على _طبيب الفريق_ الذى منحنى راحة وأعطانى "ملح طبي" لأضعه فى البانيو لتقوية العضلات، كما حصلت على كبسولات لاسترخاء العضلات ومنحنى راحة من التدريبات".

وأضاف أمير، "حضرت للنادى فى اليوم التالى مُبكراً وخضعت لجلسات علاج طبيعى، بعدها أبلغنى الدكتور إيهاب بتحسن حالتى بما لا يمنع مشاركتى فى التدريب مع زملائى، طالباً منى الذهاب إليه مجددا فى حال إذا ما تكررت آلام القدم، وتدربت مع أحمد ناجى مدرب حراس المرمى، ولكنى فوجئت بأحمد ناجى يطالب رمزى صالح وأحمد عادل بالجرى حول الملعب، وهو ما يعنى أنهما اللذان سينضمان لقائمة الـ18، لكنى لم أسبق الأحداث وانتظرت حتى قرأت الأسماء ولم أجد اسمى فيها، فاصطحبت الدكتور إيهاب وذهبت للبدرى، وقلت له "أنا مظلوم وأؤدى تدريباتى بشكل جيد بشهادة الكابتن ناجى، وسليم من الناحية الطبية بشهادة الدكتور إيهاب على، بخلاف ما يشيع هادى خشبة بأننى لا أتدرب كويس".

وكشف أمير عبد الحميد، فى تصريحاته السابقة لليوم السابع، تفاصيل الصدام الذى وقع بينه وبين حسام البدرى قائلا، "سألت البدرى ما إذا كان غيابى عن المباراة لأسباب فنية أم طبية، فإذا كانت لأسباب طبية فالدكتور إيهاب يوضح أننى سليم تماما، وإذا كانت لأسباب فنية فهذا أمر يخص الجهاز الفنى، ولن أعترض، ولكنى أريد إجابة حتى أرد بها على من يسألنى عن سر غيابى عن اللقاء، فرد علىّ الكابتن حسام البدرى بأسلوب غاضب، مؤكداً لى أنه صاحب الحق فى الاختيارات، وقال لى "اللى عايز تعمله اعمله وأنت موقوف وامشى من المكتب ده ومتجيش تانى".

واستكمل عبد الحميد، "وتدخل هادى خشبة وقال لى "روح خد شنطتك وامشى، ولم يكتفِ الكابتن حسام بذلك بل فوجئت به يضربنى بالساعة الرقمية التى كانت فى يده"، مُتابعاً: "إزاء ذلك كله ومثل أى إنسان طبيعى يحافظ على كرامته اضطررت أن أدافع عن نفسى مقابل الإهانة التى تعرضت لها، وقال أمير إنه تعرض للإيقاف بعد هذه الواقعة لمدة 3 أشهر وطلب الرحيل فى يناير".

ومنذ أيام خرج أمير عبد الحميد فى تصريحات تلفزيونية، قال فيها، "أحترم كابتن حسام البدرى وأعتذر له عما حدث منى قبل سنوات، وسبق لى أن اعتذرت له أمام الجميع فى غرفة الملابس بالأهلى عقب التحقيق معى والآن بعد اكتساب الخبرات عرفت كم الضغوط الموضوعة على أى مدير فنى وأُجدد أعتذارى له".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

تفاصيل "خناقة" أمير والبدرى

الأحد، 18 أكتوبر 2009 05:15 م


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة