خالد صلاح

أجاي: الزمالك فاوضني.. ووالدتي بكت بعد مشاهدة شعبيتي بين جماهير الأهلي

الإثنين، 01 يونيو 2020 01:25 ص
أجاي: الزمالك فاوضني.. ووالدتي بكت بعد مشاهدة شعبيتي بين جماهير الأهلي أجاي
محمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال النيجيري جونيور أجايي، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، إنه تلقى مفاوضات من نادي الزمالك عندما كان في صفوف نادي الصفاقسي التونسي، إلا أن المفاوضات لم تصل إلى مرحلة الجدية، وأكد أجايي في تصريحات تلفزيونية: "في نفس الوقت الذي تلقيت مفاوضات من نادي الزمالك، تلقيت مفاوضات النادي الأهلي"، وتابع: "وقعت للأهلي بدون تفكير نظرًا لعراقة النادي وتاريخه الكبير، ولكني لم اتقابل مع مارتن يول بعد وصولي لمصر فكان قد فسخ عقده مع الأهلي وتولى حسام البدري، بدلا منه".

وروى أجاي قصة دخول والدته في نوبة بكاء خلال تواجده معه في مصر وخلال تواجدهما في أحد المولات في القاهرة من أجل التسوق، معلقاً : "جماهير النادي الاهلي عظيمة، ودائمًا تدعمنا بشكل كبير، وفي أحد الأيام، والدتي كانت في مصر وكنا في احد المولات للتسوق، وعندما رأت جماهير الأهلي يلتفون حولي لإلتقاط الصور، بدأت تبكي بشدة بسبب حب الجماهير، فأكدت لها أن هذا الطبيعي بالنسبة لجماهير الأهلي، فهم متواجدون في كل مكان وهم يحبونه بشدة وهي الواقعه التي لن انساها"

وأضاف: "احساس رائع جدًا، فعندما يقدم الأهلي نتائج سيئة، اتفاجئ برسائل دعم من جماهير الأهلي المحبة للنادي، وتأكيدها على ثقتها في مستوايي وجميع اللاعبين رغم عدم قناعتهم بالأداء".

وتحدث النجم النيجيري عن علاقته بحسام البدري، المدير الفني الحالي لمنتخب مصر، ومدرب الأهلي سابقًا، وأسباب عدم مشاركته في بداية إنضمامه لصفوف الأهلي، معلقاً : "حسام البدري، مدرب رائع، كان أب بالنسبة لي، وساعدني كثيرًا في التألق بصفوف الأهلي، وأتمنى له التوفيق في مشواره مع المنتخب المصري، وآمل في العمل معه من جديد في تجارب أخرى".

وانتقل أجايي في حديثه حول أسباب عدم مشاركته في الفترة الأولى من انتقاله للنادي الأهلي، مؤكدًا: "كنت حزين تمامًا بسبب عدم مشاركتي فأنا أحب المشاركة دائمًا"، وتابع: "تحدث معي أكثر من لاعب بالفريق، وانتظرت الفرصة وهنا تدربت بشكل أقوى للحفاظ عليها ونجحت في التألق منذ المشاركة الأولى أساسيًا وسجلت أولى أهدافي في شباك الاتحاد السكندري وحصل الهدف على الأفضل في مسابقة الدوري وقتها".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة