خالد صلاح

القارئ سامح لطف الله يكتب: القافلة

الجمعة، 08 مايو 2020 08:31 ص
القارئ سامح لطف الله يكتب: القافلة الحب - ارشيفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الشوق يسرق من جفونى حنينها

والدمع يسقى جدب قلبٍ بلَّلَهْ

أخماسها أسداسها

أسلا حبيبى صبوتى؟

هدم الفؤادَ وزلزلهْ؟

يا قارئ الفنجان قل لى دلنى

أطفئ سهاد الأسئلة

إن كنت حقاً كاشفا

بعض السطور المقبلة

إنى أصارع فى الشكوك مفازتى

والعقل بات يؤوله

علقت نفسى بالخيوط الواهنات

شددتها

وظننتُ جهلا أنها

تحمى الحياة الآفلة

رمقتنى عين الساهرين بوجدهم

إن رمت حلا فاهدنا

تمشى وراءك قافلة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة