خالد صلاح

عمدة لندن: موت جورج فلويد آثار الغضب والألم فى العالم ولا يمكن قبول العنصرية

الأحد، 31 مايو 2020 06:15 م
عمدة لندن: موت جورج فلويد آثار الغضب والألم فى العالم ولا يمكن قبول العنصرية صادق خان عمدة لندن
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتقد صادق خان، عمدة لندن، واقعة قتل المواطن الأمريكى من أصل أفريقى جورج فلويد، أثناء اعتقاله من قبل الشرطة فى مدينة مينيابوليس، والتى أثارت على مدار الأيام الماضية موجة عنيفة من الاحتجاجات فى المدن الأمريكية نتج عنها إصابات بين المتظاهرين وأفراد الشرطة، إضافة إلى اعتقالات لأعداد كبيرة من المحتجين.

وقال عمدة لندن، فى تغريدات متتالية عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، "لقد تسبب موت جورج فلويد بإثارة الغضب والألم، ليس فقط فى الولايات المتحدة ولكن فى جميع أنحاء العالم.. لا يمكن لأى بلد أو مدينة أو قوة شرطة أو مؤسسة أن تكون راضية عن العنصرية وتأثير ذلك".

541

وأضاف صادق خان، "يتم التعامل مع أى اتهامات بالقوة المفرطة التى تستخدمها الشرطة فى لندن على محمل الجد من قبل شرطة الأرصاد وأنا.. تدرك شرطة Met أن ثقة المجتمع ومشاركته يجب أن يتم كسبهما باستمرار وبشكل مستمر والعمل معًا".

ويشار إلى أن مغرد أمريكى، كان قد نشر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، موقع فيديو يوثق المواجهات العنيفة بين المتظاهرين وأفراد الشرطة فى مدينة ميامى بولاية فلوريدا الأمريكية، التى خلفت ورائها حرائق ودخان كثيف للقنابل المسيلة للدموع، إضافة إلى مشاهد تحطيم واجهات المحال التجارية ونهب محتوياتها.

وسخر المغرد الأمريكى، من وصف البعض بأن المظاهرات سلمية، حيث كتب فى تعليقه على الفيديو، "إليكم مقطع الفيديو الخاص بى للاحتجاج السلمى الذى تصاعد فى السيارات المشتعلة، والغاز المسيل للدموع الذى يتم نشره والنهب فى وسط مدينة ميامى الليلة".

ويذكر أن المواجهات العنيفة بين المتظاهرين ورجال الشرطة، إضافة إلى تنفيذ مخربون عمليات سلب ونهب للمتاجر الكبرى فى المدن الأمريكية، خلفت مشاهد تخريب وفوضى عارمة فى الشوارع والمبانى المحطمة.

وكان قد تعدى عشرات المتظاهرون فى ولاية شيكاغو الأمريكية، على شرطية خلال موجة الاحتجاجات العارمة التى سادت عدد كبير من المدن الأمريكية، وظهر فى مقطع فيديو تداوله مغردون أمريكيون عبر موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، مجموعة من المحتجين وهم يعتدون بالضرب على عناصر الشرطة الأمريكية حيث قاموا بسحلهم على الأرض فى شيكاغو، فيما جذب بعضهم شرطية واعتدوا عليها بالضرب على الرصيف بينما حاول زملائها تخليصها من أيدى المتظاهرين.

يأتى هذا فيما تستمر مشاهد الفوضى فى الشوارع الأمريكية فى ظل موجة الاحتجاجات العارمة التى سادت فى عدد كبير من المدن للتنديد بمقتل أمريكى من أصل إفريقى، أثناء اعتقاله من الشرطة، وفى محاولة للسيطرة على الأوضاع، وعلى غرار العاصمة واشنطن و10 ولاية أمريكية أخرى، قررت سلطات كاليفورنيا نشر قوات للحرس الوطنى فى مركزها مدينة لوس أنجلوس، وذكر عمدة لوس أنجلوس، إريك جارسيتى، على حسابه فى "تويتر"، السبت: أن "قوات من الحرس الوطنى فى كاليفورنيا نشرت فى لوس أنجلوس اليوم لدعم استجابة السلطات المحلية بغية ضمان السلام والأمن فى شوارع مدينتنا".

ويأتى ذلك بالتزامن مع تمديد حظر التجوال فى المدينة اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء السبت وحتى الـ5:30 من فجر اليوم الأحد، وأعلن حاكم كاليفورنيا، جافين نيوسم، حالة الطوارئ فى مقاطعة لوس أنجلوس وصادق على طلب إرسال قوات للحرس الوطنى إليها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة