خالد صلاح

100 لوحة عالمية.. "ثرثرة فى بازار" تاجران يتذكران حياتهما

السبت، 30 مايو 2020 08:00 ص
100 لوحة عالمية..  "ثرثرة فى بازار" تاجران يتذكران حياتهما لوحة ثرثرة
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نشاهد، اليوم، لوحة "ثرثرة فى بازار" للفنان البريطانى تشارلز روبرتسون، الذى عاش فى الفترة بين (1844 – 1891) وفيها نجد صداقة سنين مختصرة فى هذه الجلسة بين الصديقين، والتى تعكس الجانب الإنسانى لدكاكين القاهرة القديمة.
 
تكشف اللوحة أن التاجرين قد بلغا من العمر عتيا، وأن بينهما تاريخ طويل من الحكايات، وربما هذه الجلسة عادة يومية يقومان بها لا يتخليان عنها أبدا، يتحدثان عن التجارة قليلا، ويتحدثان عن شئون الدولة قليلا، لكنها يتحدثان عن أحوالهما كثيرا.
ثرثرة
وتقول اللوحة إن التاجر صاحب البازار هو ذلك الساكت الذى يرتدى زيا أحمر اللون وينصت لصاحبه الذى جاء ليزوره، الذى يبدو أنه يشتكى من شيء ما، فهو يضع يده على "جانبه الأيسر" ويرفع يده فى هيئة "من يقسم على شيء".
 
وفى اللوحة نلحظ غرام "تشارلز روبرتسون" باللون الأزرق، نجده على الآنية الخزفية التى يبيعها البازار، كما نجدها أيضا واضحة على الجدار الخارجى للمبنى، وله أثر أيضا حتى على المشربية البعيدة النى تبدو فى نهاية البازار.
 
 ويبدو أن تشارلز روبرتسون كان مفتونا بالدكاكين الشرقية وبأجوائها وقد قدمها فى أكثر من لوحة، ومن الملاحظ أنه يتعامل مع التجار بإنسانية "غريبة" حيث يسعى دائما لكشف ذلك الجانب فى أنفسهم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة