خالد صلاح

الصحة العالمية تطلق مبادرة لضمان حصول الجميع على كافة تكنولوجيات علاج كورونا

الجمعة، 29 مايو 2020 07:54 م
الصحة العالمية تطلق مبادرة لضمان حصول الجميع على كافة تكنولوجيات علاج كورونا كورونا
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت منظمة الصحة العالمية ممثلة بمديرها العام الدكتور تادروس ادهانوم والرئيس الكوستاريكى كارلوس الفارادو عن مبادرة وقعت عليها حتى الآن 35 دولة وشريكا ومؤسسة دولية وتهدف إلى حصول كافة الدول على جميع التكنولوجيات والتقنيات الخاصة بعلاج فيروس كورونا وجعلها فى متناول الجميع.

وجود مجموعة دولية لهذا الغرض كانت اقتراحا للرئيس الكوستاريكى طرح للمرة الأولى فى مارس الماضي، والذى انضم اليوم إلى مدير عام منظمة الصحة فى إطلاق المبادرة، وأشار إلى أن هذا التجمع سيضمن الوصول إلى التكنولوجيا وأفضل العلوم التى تفيد البشرية فى مواجهة الفيروس، كما تؤكد على وجوب توفير اللقاحات والاختبارات ووسائل التشخيص والعلاجات والأدوات الرئيسية الأخرى فى الاستجابة لفيروس كورونا كسلع عامة عالمية.


وقال مدير عام منظمة الصحة إن التضامن والتعاون العالمى أمران أساسيان للتغلب على الفيروس، مشيرا إلى أن منصة تبادل المعلومات التى ستتوفر من خلال هذه المبادرة ستساعد على توفير الوصول العادل للتقنيات المنقذة للحياة فى جميع أنحاء العالم.


تجمع الوصول الى التكنولوجيات والتقنيات الخاصة بكورونا سيكون طوعيا وسيوفر مركزا شاملا للمعرفة العلمية والبيانات والملكية الفكرية ليتم تقاسم ذلك بشكل عادل من قبل المجتمع العالمي، كما يهدف التجمع إلى تسريع اكتشاف اللقاحات والأدوية وغيرها من التقنيات من خلال أبحاث العلوم المفتوحة وتسريع تطوير المنتجات من خلال تعبئة قدرة تصنيع إضافية، وأكدت منظمة الصحة أن ذلك سيساعد على ضمان وصول أسرع وأكثر انصافا للمنتجات الصحية الجديدة اللازمة لمواجهة فيروس كورونا.


تتضمن المبادرة، التى اطلقتها منظمة الصحة، 5 عناصر رئيسية تشمل الكشف العلنى عن تسلسل الجينات والبيانات إضافة إلى الشفافية بشأن نشر جميع نتائج التجارب السريرية، وذكرت المنظمة أنه سيتم تشجيع الحكومات والممولين الاخرين على تضمين بنود فى اتفاقيات التمويل مع شركات الأدوية والمبتكرين الاخرين حول التوزيع العادل والقدرة على تحمل التكاليف ونشر بيانات التجارب، كما تشمل المبادرة ترخيص أى علاج محتمل أو تشخيصى أو لقاح أو أى تقنية أخرى إلى مجموعة براءات اختراع الأدوية وهى هيئة صحية عامة مدعومة من الأمم المتحدة وتعمل على زيادة الوصول إلى الأدوية المنقذة للحياة وتيسير تطويرها ووصولها للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.


كما تتضمن المبادرة كذلك الترويج لنماذج الابتكار المفتوح ونقل التكنولوجيا التى تزيد من التصنيع المحلى وقدرة التوريد وقالت المنظمة ان المبادرة الجديدة ستنضم الى المبادرة السابقة الخاصة بتسريع الوصول الى علاج ولقاح لفيروس كورونا ودعت اصحاب المصلحة المعنيين الى الانضمام للمبادرة ودعمها مع الاجراءات الموصى بها للمجموعات الرئيسية مثل الحكومات وممولى البحث والتطوير والباحثين والصناعة والمجتمع المدنى للانضمام الى المبادرة.


وضم إطلاق المبادرة اليوم وزير الدولة النرويجى إلى جانب مدير عام منظمة الصحة والرئيس الكوستاريكي، كما كانت هناك بيانات عبر الفيديو لرئيس الاكوادور ومفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ميشيل باشليه والأمين العام للاتحاد الدولى لجمعيات الصليب والهلال الاحمر ووزير خارجية اندونيسيا وغيرهم.


يشار إلى أن مصر من بين الدول الخمس وثلاثين الداعمة لمجموعة الوصول الى التكنولوجيا التى تم إطلاقها اليوم فى جنيف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة