خالد صلاح

محافظ الشرقية يقرر فتح تحقيق عاجل فى واقعة وفاة 3 أشقاء بكورونا بأبوكبير

الإثنين، 25 مايو 2020 04:36 م
محافظ الشرقية يقرر فتح تحقيق عاجل فى واقعة وفاة 3 أشقاء بكورونا بأبوكبير الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية
الشرقية - حمدى عبد العظيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ، أنه قرر فتح تحقيق عاجل وفورى فى وفاة  واقعة وفاة 3 أشقاء  عقب إصابتهم بفيروس كورونا  بقرية الرحمانية التابعة لمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية .

وأضاف المحافظ لـ " اليوم السابع " أنه كلف الدكتور هشام شوقى مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية بفتح تحقيق عاجل وفورى مع كل المسئولين والمشاركين فى واقعة وفاة الأشقاء الثلاث الذين توفوا خلال 5 أيام بقرية الرحمانية مركز أبو كبير محافظة الشرقية ، منهم شقيقين كانت نتائجهم إيجابية بالاصابة بفيروس كورونا ، ورفع تقرير بنتائج التحقيقات له .

وأوضح المحافظ أنه تم التنبيه على النائب محمد حبيب عضو مجلس النواب عن دائرة أبوكبير بعزل نفسه عزلا منزليا لمدة 15 يوم ، وعدم تعرضه لأى شخص لحين إثبات إصابته أو عدم إصابته بفيروس كورونا منذ أمس الأحد بسبب وفاة أحد الاشقاء الثلاث الذين توفاهم الله ومنهم ممرض بعيادة النائب الخاصة بسبب مخالطته له .

وأشار المحافظ ،  إلى أنه قرر أيضا عزل الأسر التى تمت وفاة الحالات الثلاث بها والمخالطة للحالات الثلاث عزلا تاما بحراسة أمنية مشددة عليهم .

وكانت قرية الرحمانية التابعة لمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية ، قد شهدت واقعة مأساوية بعد أن توفى 3 أشقاء خلال الـ 5 أيام الماضية بسبب فيروس كورونا ، وقامت عائلة المتوفين بدفن المتوفى الأول والذى يشتبه إصابته بفيروس كورونا، وإقامة سرادق عزاء له شارك فيه العشرات من الأهالي، وبعد أيام توفى الشقيقان بفيروس كورونا، وسط مخاوف من أهالى القرية من انتقال العدوى لهم خاصة أن منهم من شارك فى العزاء.

وبدأت الواقعة منذ 6 أيام بتعرض فريد الهادى حبيب من قرية الرحمانية مركز أبوكبير، لحالة إعياء وضيق تنفس، ونقل على إثرها إلى مستشفى حميات الزقازيق ، إلا أنه توفى فى اليوم التالى قبل ظهور نتيجة تحليل PCR، وتسلمت الأسرة المتوفى وقامت بالتغسيل والدفن بطريقة عادية دون أى تعقيم، وأقامت سرادق عزاء حضره العشرات من الأهالي .

ليظهر فى اليوم التالى علامات الفيروس على شقيقه ويدعى حسن الهادى، وهو موظف بالتربية والتعليم، ويعمل ممرضا بعيادة خاصة بعضو مجلس النواب الدكتور محمد حبيب ابن ذات القرية، ليتوفى داخل مستشفى العزل بفاقوس، ويلحق الشقيق الآخر بهم بعد يوم واحد، حيث نقل إلى العزل بمستشفى أبو كبير وتوفى قبل ظهور نتائج التحاليل .

قرر الدكتور يسرى الشبراوى مدير إدارة أبوكبير الصحية ، عزل 6 أسر منزليا من مخالطى المتوفين، وهم يقيمون بشارع واحدا بالقرية ، ومن بينهم سائق السيارة الخاصة بالنائب محمد حبيب .

ولفت الدكتور يسرى الشبراوى مدير الادارة الصحية بمركز أبو كبير ، أن إجمالى عدد المصابين بمركز أبو كبير منذ ظهور الفيرس وصل إلى 23 شخصا منهم 7 تعافوا من المرض وجرى إخراج بعضهم من الحجر الصحى ووفاة 5 حالات وما زال هناك 12 حالة بمستشفيات العزل .

وأكدت لجنة من الطب الوقائى بدفن الشقيق الثالث يشتبه إصابته بفيروس الكورونا، طبقا لتعليمات وزارة الصحة .

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة