خالد صلاح

اليونسكو: حرمان 23 مليون طفل من التعليم بسبب النزاعات وكورونا فى المنطقة العربية

السبت، 23 مايو 2020 08:16 م
اليونسكو: حرمان 23 مليون طفل من التعليم بسبب النزاعات وكورونا فى المنطقة العربية مؤتمر اليونسكو- ارشيفيه
هند المغربي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أفادت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" في آخر تقرير لها أن وباء فيروس كورونا أدى إلى أزمة تعليمية كبيرة بسبب إغلاق المدارس والجامعات في جميع أنحاء العالم، وتعطيل خدمات التعليم النظامي في المنطقة العربية، حيث أنه يوجد 13 مليون طفل وشاب غير ملتحقين بالمدرسة بسبب النزاعات، بالإضافة إلى تأثّر 10 مليون متعلّم إضافي بالأزمة.

 ولفتت " يونسكو " أن العديد من الدول العربية قد طورت حلول التعلّم عن بُعد عبر الإنترنت لضمان استمرار التعليم، الا أنه لا تزال هناك تحديات كبيرة فيما يتعلق بنتائج وفعالية التعلم عن ُبعد

جاء ذلك خلال الندوة التي نظّمها مكتب الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في بيروت عبر الإنترنت حول وضع الجامعات العربية بعد أزمة كورونا، وأبرز التحديات التي تواجهها، وخطط الجامعات للعام الدراسي الجديد والإجراءات المنوي اتّخاذها.

شارك في الندوة 30 رئيس جامعة وجاء هدف الندوة تبادل الخبرات وقصص النجاح والتحديات والبحث في سُبُل التعاون للتصدّي لآثار أزمة كورونا على مؤسسات التعليم العالي.

افتتح الجلسة مسؤول قطاع التعليم العالي في مكتب اليونسكو في بيروت الدكتور أناس بوهلال الذي قال "مع بداية أزمة كورونا تقدّم قطاع التعليم العالي في مكتب اليونسكو في بيروت الى وزارات التربية والتعليم العالي في الدول العربية برسالة تقدّم بعض التوصيات والأفكار والمقترحات المتعلقة بالتعليم العالي في ظلّ هذه الظروف الاستثنائية، لا سيّما في ما يخصّ مسألة تقييم التعليم عن بُعد ومسألة الامتحانات وتحضير المعلّمين للتحوّل الى التعليم عن بُعد"

وأوضح بوهلال : "تسعى هذه الندوة اليوم للمساهمة في تفكيرنا الجماعي حول التحديات التي فرضتها كورونا والتفكير فيما بعد الأزمة".

وقدّم كل رئيس جامعة عرضاُ موجزاُ حول التحديات التي فرضها التحوّل الى التعليم عن بُعد، من تدريب للمعلمين وتكييف للمنهج الدراسي وتكييف لأساليب التقييم. وتحدّث كل مشارك عن خطّة لإعادة فتح الجامعات والتدابير والإجراءات المفترض اتخاذها لضمان صحة الطلاب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة