خالد صلاح

اقتصار دخول مدينة رأس البر على قاطنيها وغلق الشواطئ بها استعدادًا لعيد الفطر

الخميس، 21 مايو 2020 08:38 م
اقتصار دخول مدينة رأس البر على قاطنيها وغلق الشواطئ بها استعدادًا لعيد الفطر الدكتورة منال عوض محافظ دمياط
دمياط معتز الشربينى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أجرت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، اليوم الخميس، زيارة تفقدية إلى مدينة رأس البر، وذلك لمتابعة عدد من الأعمال الجارى تنفيذها خلال الفترة الحالية، وكذلك الإجراءات المتبعة التى تخص المدينة للحد من التجمعات، خاصة مع قرب حلول عيد الفطر المبارك، حيث رافقها خلالها اللواء عماد حمدى رئيس الوحدة المحلية لمدينة رأس البر.

وقد قامت المحافظ خلال تلك الجولة بتفقد بوابتى رأس البر الغربية والشرقية، لمتابعة تطبيق القرار الصادر بشأن اقتصار دخول مدينة رأس البر على قاطنيها من أبناء محافظة دمياط فقط، ومنع الوافدين من المحافظات الأخرى من دخول المدينة، وذلك فى إطار الخطوات الاستباقية والاحترازية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، ومنع أية تجمعات، فضلا عن متابعة إيرادات البوابة خلال اليوم، ووجهت الدكتورة منال عوض إلى مديرى إدارتى المتابعة والتفتيش المالى والإدارى بالتواجد الميدانى المستمر على بوابتى المدينة لتحقيق التعاون مع الوحدة المحلية والأجهزة الأمنية لتطبيق تلك القرارات بكل حزم، كما أكدت على توفير مهمات الوقاية للعاملين.

وعلى جانب آخر، تابعت محافظ دمياط أعمال الإزالات الخاصة بالمخالفات والتعديات التى تم رصدها مؤخراً بمنطقة العرائس بالمدينة، حيث أكدت على رئيس الوحدة المحلية بالتصدي وبكل حسم لكافة أشكال المخالفات واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

وواصلت المحافظ جولتها بزيارة شارع 101لمتابعة أعمال الرصف بالأسفلت الجارى تنفيذها حالياً، وكذلك التأكد من خلو الشواطئ  وغلقهم أمام المواطنين بمعرفة الوحدة المحلية و الجهات الأمنية طبقاً لتكليفات رئيس مجلس الوزراء.

وأكدت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، أنه تم غلق 11 فندق شعبى و 13 فندق سياحى بمدينة رأس البر، وذلك لوجود مخالفات تتعلق بالاشتراطات والمعايير الصحية التى أقرتها وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية وكذلك الإجراءات الإحترازية المُعلن عنها وغيرها من المخالفات الفنية والإدارية والتى تم رصدها بمعرفة اللجنة المشكلة بالقرار رقم 242 لسنة 2020 من مديريتى الصحة والطب البيطرى والدفاع المدنى والأمن الصناعى و إدارات السياحة والبيئة والتفتيش المالى والإدارى والمتابعة بالديوان العام.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة