خالد صلاح

3 قضايا تزاحم كابوس كورونا في الشارع الكروى ..عودة الدورى ينتظر حسم منتصف يونيو.. الزمالك يفجر قنبلة ملف "لقب نادى القرن الافريقى" .. انتخابات اتحاد الكرة على صفيح ساخن بين المرشحين ومدة المجلس القادم

الثلاثاء، 19 مايو 2020 05:53 م
 3 قضايا تزاحم كابوس  كورونا في الشارع الكروى ..عودة الدورى ينتظر حسم منتصف يونيو..  الزمالك يفجر قنبلة ملف "لقب نادى القرن الافريقى" .. انتخابات اتحاد الكرة على صفيح ساخن بين المرشحين ومدة المجلس القادم اللجنة الخماسية مع وزير الرياضة
كتب: عمر الأيوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

 

زمن كورونا مستمر ويحكم قبضته بتجميد كل الانشطة الرياضية بلا رحمة ولا هوادة ، ورغم قسوة الفيروس وحالة الرعب التى تسيطر على الجميع الا أن النشاط الرياضى يشغل بال الكثيرين  خاصة منظومة كرة القدم ، والكلام لا يتوقف عن عودة الدورى ، وانتخابات اتحاد الكرة ، ومؤخرا فجر مسئولو الزمالك قنبلة اعادة فتح ملف لقب القرن الأفريقى الذى تم منحه للاهلى 2000 وأن الأبيض هو الأحق باللقب .

 

عودة النشاط الرياضى حديث لا ينتهى 

عودة النشاط الكروى هو الحدث الأهم الذى يشغل رأس الجميع ، ومازال الموقف النهائي غامضا ، لا احد يستطيع توقع مصير بطولة الدورى أو الموسم الكروى خاصة بعد تأكيد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء أن هناك إجراءات من مظاهر عودة الحياة الطبيعية  من بينها إمكانية فتح الأندية أمام الأعضاء ، بعد عيد الفطر وتحديدا منتصف يونيو المقبل  ، ووفقا لذلك أكد مسئولو اللجنة الخماسية باتحاد الكرة أنه سيتم الانتظار لمنتصف شهر يونيو المقبل لتحديد موقف عودة بطولة الدورى.

 

وزير الرياضة فى مشاورات مستمرة مع اللجنة الخماسية 

 

وكشف  مسئول باللجنة الخماسية باتحاد الكرة ، ان قرار استئناف بطولة الدورى، هو قرار دولة، وفى حال الموافقة على القرار بالاستئناف سنكون جاهزين بعدة سيناريوهات بالتنسيق مع وزير الشباب والرياضة أشرف صبحى وأندية الدورى الممتاز الـ18 لمناقشة عودة المسابقة فى حال صدور قرار من الدولة أو الإلغاء".

ووسط الانتظار لعودة الدورى هناك حرب تصريحات وتحركات بين مؤيدين ورافضين لاستكمال الموسم الكروى ، والاغلبية من الأندية يرفض الاستكمال وتضم الجبهة الرافضة  الزمالك والاتحاد والمصرى والطلائع والاسماعيلى  ، والجبهة الأخرى تريد الاستكمال وهذه الأندية المساندة لعودة الدورى وهؤلاء اقل عدد ويقودهم الاهلى والمقاولون وإنبى .

 

الزمالك يفتح ملف لقب القرن ويتهم كاف بالفساد

أعلن نادى الزمالك  فتح ملف لقب نادى القرن الافريقى من جديد ، رغم مرور 20 عامًا على إعلان فوز الأهلي "الغريم التقليدي" بهذا اللقب عام 2000 ، و شكل مجلس الإدارة لجنة لملف القرن تضم الرباعى أحمد جلال إبراهيم نائب رئيس النادى وهانى زادة وإسماعيل يوسف وأحمد مرتضى منصور، أعضاء المجلس ، وكلفت اللجنة  بجمع كل الملفات الخاصة بقضية نادى القرن والتى ستضمن ما بين اللوائح والنتائج وأرقام الفريق فى بطولات الاتحاد الأفريقى، وكذلك الاستعانة بجميع الخبراء القانونيين والرياضيين، بجانب اللجوء لبعض الخبراء القانونيين الأجانب وخبراء لوائح بالاتحاد الأفريقى والاتحاد الدولى، وذلك لرفع دعوى قضائية فى المحكمة الرياضية الدولية للحصول على لقب نادى القرن من النادى الأهلى.

مرتضى منصور 

  فكرة نادي القرن جاءت لمسئولي الكاف على هامش مرور 30 عاما على تنظيم البطولات القارية، وكذلك على هامش إقامة بطولة أمم إفريقيا 1994 بتونس، حيث جاءت الفكرة عن طريق مصطفى مراد فهمي ،  تم  إعلان لقب نادي القرن عام 2000 كان يتصدر الأهلي التصنيف بعدد 40 نقطة ثم جاء الزمالك في المركز الثاني برصيد 37 نقطة ويرى مسئولو الأبيض ان نظام النقاط  ليس منطقى   وتم تفصيله من قبل بعض مسئولي كاف لخدمة الاهلى وقتها.

 

انتخابات الجبلاية تحركات ومرشحين ومدة غامضة 

 انتخابات اتحاد الكرة المصرى  فرضت نفسها على سطح الأحداث الكروية، واعلن الكثير من الراغبين في خوض الانتخابات عن نيتهم الترشح ، وظهر مرشحين في الرئاسة أبرزهم هانى أبوريدة واحمد شوبير وطاهر أبوزيد وفى العضوية منهم حسنى عبدربه  ومحمود الشامى وأحمد مجاهد الصغير وسمير عثمان ومحمد فاروق  وأخرين كثيرين.

هانى أبوريدة وشوبير222
هانى أبوريدة وشوبير 

والمشكلة في الانتخابات والتي بها  اللغط الشديد أنها ستقام لمدة عام او لمدة أربعة أعوام،  فاكد  مسئولو اللجنة الخماسية باتحاد الكرة  إن الأقرب هو إقامة انتخابات لمدة موسم بناء على قانون الرياضة المصرى، على أن تتم إقامة انتخابات جديدة لمدة 3 سنوات عقب أولمبياد طوكيو 2021 التى تم تأجيلها للموسم المقبل بسبب انتشار فيروس كورونا.

في الوقت الذى أكد أخرين ان  اللجنة الخماسية لا دخل لهم بتحديد موقف أو موعد إقامة الانتخابات وينتظرون خطاب الاتحاد الدولي فيفا لحسم الأمر بشكل رسمى وكذلك موعد الانتخابات المقبلة.

     


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة