خالد صلاح

هن من أوروبا.. حلقة 26.. ملكة بلجيكا أرستقراطية عملت معالجة لمشكلات النطق.. حصلت على جائزة الاستدامة الألمانية لجهودها الإنسانية.. واجهت كورونا مع أبنائها بتوزيع الزهور على المسنين ومحادثات هاتفية لتسليتهم

الثلاثاء، 19 مايو 2020 09:00 م
هن من أوروبا.. حلقة 26.. ملكة بلجيكا أرستقراطية عملت معالجة لمشكلات النطق.. حصلت على جائزة الاستدامة الألمانية لجهودها الإنسانية.. واجهت كورونا مع أبنائها بتوزيع الزهور على المسنين ومحادثات هاتفية لتسليتهم ملكة بلجيكا ماتيلدا
الحلقة السادسة والعشرين: هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سيدات ترفع لافتات أسمائهن على طاولات قمم عالمية، يقررن مصير الأمم، ويضعن ميزانية أخرى، لتختفى كواليس كل واحدة منهن وراء صمودهن وإصرارهن أن يصبحن كما قررن الأقوى والأفضل.
 
فى 30 حلقة متوالية، سنسرد كواليس حياة نساء أوروبيات، ما بين ربات منازل أصبحن من قادات العالم، وأخريات حلمن أن يكن رؤساء دول، وملكات وضعت صورهن على العملات المعدنية، ونلقى الضوء على قصص وصولهن إلى السلطة وحكايتهن الشخصية فى سلسلة "هن من أوروبا".
 

وإليكم الحلقة السادسة والعشرين:  ملكة بلجيكا ماتيلدا

فى إحدى المنااسيات الرسمية
فى إحدى المناسبات الرسمية
 
بطلة حلقة اليوم، ملكة ولدت فى أسرة أرستقراطية تعلمت ست لغات، لتمتهن بعد تخرجها معالجة النطق للأطفال التى طالما حلمت بالعمل معهم، لتصبح بعد ذلك مسئولة عن 4 أبناء، ترعاهم أثناء قيامها بالأعمال الخيرية لمؤسسات رعاية الأطفال،  الملكة ماتيلد ملكة بلجيكا، وزوجة الملك فيليب.
 
ملكةبلجيكاا
ملكة بلجيكا
 
ولدت الملكة ماتيلد فى بلجيكا  20 يناير 1973 وسط  واحدة من أقدم العائلات النبيلة في بلجيكا، وكان والدها باتريك سياسيًا بلجيكيًا ، لكنه استقال بعد أن تزوجت ماتيلد من الأمير البلجيكي فيليب، وكانت والدتها ، آن ، كونتيسة بولندية هربت من البلاد بعد الحرب العالمية الثانية ، وانتقلت إلى الكونغو لبعض الوقت ثم انتهى بها المطاف في بلجيكا حيث التقت بزوجها. 
 
الملكة البلجيكية
الملكة البلجيكية
 
 التحقت بالمدرسة الابتدائية في باستون والمدرسة الثانوية في بروكسل ، قبل دراسة علاج النطق وعلم النفس، وعملت الملكة كمعالجة للكلام من 1995 إلى 1999.
 
الملكة الأنيقة
الملكة الأنيقة
 
تزوجت من الأمير فيليب في 4 ديسمبر 1999 ولديهم أربعة أطفال: ابنة إليزابيث دوقة برابانت ، وابنان جابرييل وإيمانويل، وابنة أخرى إليونور (2008)، وكأم لأربعة أطفال ، تولي الملكة أهمية كبيرة لعائلتها.
 
الملكة تحيى  الأطفال
الملكة تحيى الأطفال
 
تساعد الملكة الملك في أداء مهامه كرئيس للدولة. وتشمل هذه الزيارات العديدة للمؤسسات ، والاتصالات مع السكان ، والاحتفالات في بلجيكا وخارجها ، وزيارات الدولة ، وتعزيز صورة بلجيكا في الخارج ، والجمهور مع ممثلين عن مجموعات مختلفة في المجتمع ورحلات لا تعد ولا تحصى في جميع أنحاء البلاد. 
 
الملكة ماتيلد وزوجها الملك
الملكة ماتيلد وزوجها الملك
 
بصرف النظر عن أنشطتها في صحبة الملك ، تكرس الملكة أيضًا الوقت لقضايا قريبة من قلبها، حيث تزور بانتظام المؤسسات الاجتماعية والمراكز الطبية، وهذه الاتصالات تساعدها على البقاء على اتصال مع الناس واحتياجاتهم ومتطلباتهم ومع العديد من المبادرات التي تم القيام بها في بلجيكا لمساعدة الآخرين، كما  تولي الملكة أهمية كبيرة للاتصال الوثيق مع السكان.
 
أفراد العائلة المالكة
أفراد العائلة المالكة
 
وتنتشر جمعيات الملكة الخيرية لتقديم المساعدة للمواطنين الذين يكافحون من أجل مواجهة الصعوبات المالية في حياتهم اليومية وكثيرا ما يلجأون إليها كملاذ أخير، وبصفتها الرئيس الفخري لصندوق الملكة ماتيلد  تسعى الملكة لمساعدة أضعف أفراد مجتمعنا.
 
الملكة وعائلتها
الملكة وعائلتها
 
الملكة وعائلتها
الملكة وعائلتها
 
كما تهتم الملكة بمجموعة من القضايا الاجتماعية بما في ذلك التعليم وفقر الأطفال والفقر بين الأجيال ووضع المرأة في المجتمع ومحو الأمية.
 
جانب من زفافها
جانب من زفافها
 
كما أنها الرئيس الفخري لمؤسسة الأطفال المفقودين والمستغلين جنسيا، مشيرة إلى أن رفاهية الأطفال لها مبدأ أساسي وهي تكرس نفسها في مكافحة الاختطاف وجميع أشكال الاعتداء الجنسي.
 
ملوك بلجيكا
ملوك بلجيكا
 
وهى أيضًا  الرئيس الفخري لليونيسف في بلجيكا، ومجموعة الثدي الدولية، وهى منظمة غير ربحية لمجموعات بحثية عن سرطان الثدي الأكاديمية من جميع أنحاء العالم، كما  كانت الممثلة الخاصة لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا للتحصين.
 
ملكة بلجيكا
ملكة بلجيكا
 
 في عام 2016 ، دعا الأمين العام للأمم المتحدة الملكة للانضمام إلى مجموعة الدفاع عن أهداف التنمية المستدامة ، وتدعم هذه المجموعة من الشخصيات البارزة منظمة الأمم المتحدة في تعبئة المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.
 
فيليب وماتيلد
فيليب وماتيلد
 
وقد تلقت الملكة جائزة الاستدامة الألمانية الفخرية الوطنية لعام 2017 عن سنوات التزامها الاجتماعي والإنساني بالإضافة إلى مساهمتها في مناقشة حول تنفيذ أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
 
لونها المفضل
لونها المفضل
 
كما  قامت بعدد من المهمات الإنسانية بشكل رئيسي في إفريقيا  ، وأبرزت مجالات مثل حقوق الطفل ، والقضايا الصحية ، والحد من الفقر ، والتعليم ، والحكم الرشيد ، وتمكين المرأة ، وفيروس نقص المناعة البشرية  الإيدز ورعاية الأيتام.
 
ماتيلد
ماتيلد
 
الملكة أكثر إيمانًا بالتعلم مدى الحياة وكواحدة من القادة العالميين الشباب في المنتدى الاقتصادي العالمي حضرت عددًا من دورات القيادة في كلية هارفارد كينيدي وجامعة ييل.
 
وإلى جانب الهولندية والفرنسية ، تتحدث الأميرة الإنجليزية والإيطالية وبعض الإسبانية.
 
زاهى حواس مع العائلة المكية فى مصر
زاهى حواس مع العائلة المكية فى مصر
 
والملكة لديها اهتمام واسع بالفن والرقص، تحب الموسيقى الحديثة والكلاسيكية وتعزف على البيانو، كما أنها تحب الأدب، وهي راكبة دراجات دائمة، ولاعبة تنس وسباحة ، وتتمتع بالطبيعة والأنشطة الخارجية.
 
الملكة ماتيلد وزوجها الملك
الملكة ماتيلد وزوجها الملك
 
وأمام أزمة وباء كورنا الذى تفشى أنحاء العالم، وجدت الملكة ماتيلد من بلجيكا طريقة للحفاظ على الروح المعنوية حيث وضعت الدولة تدابير لمنع انتشار تفشي الفيروس التاجي، وقامت هى رفقة أبناءها بتسليم الزهور والكعك محلي الصنع إلى دار رعاية بالقرب من القصر الملكي في بروكسل خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولوحوا من خلال النوافذ بعد توزيع عدة سلال من الزهور والكعك. 
 
الملكة والملكة مع اليزابيث وهى طفلة
الملكة والملك مع اليزابيث وهى طفلة

 
الملكة ماتيلد
الملكة ماتيلد
 
كما يشارك ولية العهد إليزابيث ، وباقى أبناءها  في مبادرة تم إطلاقها حيث يتصل المراهقون بانتظام بكبار السن لمتابعة حياتهم اليومية ، وكسر العزلة التي يعيشون فيها غالبًا.
زارت الملكة ماتيلدا وزوجها الملك، وأبناءوهما الأربعة، آثار مدينة الأقصر بمصر،  وأمضت 3 أيام قضتها الأسرة الملكية، وسط المعالم الأثرية في البرين الشرقي والغربي لمدينة الأقصر.
الملكة وزوجها
الملكة وزوجها
ورغم أن علاقة حب نشأت بين ولى العهد فيليب وماتيلد لسنوات، إلا أنها ظلت بعيدًا عن أعين الصحافة، حتى أعلنا عن خطبتهما 1999، وفي غضون ثلاثة أشهر ، تحولت ماتيلد من فتاة مجهولة إلى واحدة من أكثر الشخصيات العامة شهرة   في بلجيكا، وتحدث الجميع عن جمالها وكاريزمتها .
 
ملكة ماتيلد
ملكة ماتيلد
 
تولت ماتيلد على الفور واجبات مركزها ، حيث عملت في العديد من لجان الأمم المتحدة ، مع إيلاء اهتمام خاص لحقوق الأطفال. في عام 2000 ، تم إنشاء صندوق الأميرة ماتيلد لمكافأة المجموعات أو الأفراد الذين عملوا لدعم الأطفال أو غيرهم من السكان المعرضين للخطر.  
 
وبعد تنازل عن ألبرت الثاني في 21 يوليو 2013 عن الحكم ، تولى زوجها فيليب   العرش وأصبحت ماتيلد أول ملكة بلجيكية المولد في تاريخ البلاد. أصبحت الأميرة إليزابيث دوقة برابانت ، كما بدا لها هى الوريث.
 
حصلت الملكة ماتيلد من بلجيكا على جائزة BAMBI المرموقة عن "كونها قدوة لجميع شعوب أوروبا".
 
وتلقت الملكة ماتيلد اعترافًا من ألمانيا في الماضي لعملها الإنساني ، مع جائزة الاستدامة في عام 2017. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

Madiha Abo elezz

هن من اوروبا

جميلة وأنيقة ومن الملفت للنظر اهتمامها بالعمل الاجتماعي ورعاية الأطفال 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة