خالد صلاح

رئيس وزراء العراق خلال رسالته لوزارة الداخلية: تحركوا ضد عصابات الخطف والقتل

الأحد، 17 مايو 2020 06:35 م
رئيس وزراء العراق خلال رسالته لوزارة الداخلية: تحركوا ضد عصابات الخطف والقتل مصطفى الكاظمى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه رئيس الوزراء العراقى، مصطفى الكاظمي رسالة إلى وزارة الداخلية العراقية قائلاً لهم: لا تخشوا من أي جهة تدعي الانتماء السياسي، وفقًا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

وأضاف رئيس وزراء العراق خلال رسالته لوزارة الداخلية: تحركوا ضد عصابات الخطف والقتل.

وفى وقت سابق كشف المتحدث باسم العمليات المشتركة في العراق اللواء تحسين الخفاجي تفاصيل عملية "أسود الجزيرة" التي أطلقتها القوات العراقية لملاحقة فلول تنظيم داعش الإرهابي، بعد أن كثف هجماته في البلاد خلال الأسابيع الأخيرة، موضحا لشبكة سكاى نيوز الإخبارية، أن العملية انطلقت في الساعة السادسة من صباحا بالتوقيت المحلي، في 11 محورا في المحافظات الثلاث.

وأشار المتحدث باسم العمليات المشتركة في العراق إلى أن العملية التي اعتبرها مهمة جدا، اشتركت فيها قيادة عمليات الأنبار وقيادة عمليات الجزيرة وقيادة عمليات صلاح الدين وقيادة غرب نينوى، حيث شملت العملية مناطق جنوب نينوى وغرب صلاح الدين وشمال الأنبار، موضحا أن هذه المنطقة الصحراوية تعتبر "ملاذا" بالنسبة إلى التنظيمات الإرهابية، وفي الوقت نفسه تمثل عقدة مواصلات تصل فيما بين هذه المناطق وبين الطريق إلى محافظتي كركوك وديالى المجاورتين.

 

ولفت المتحدث باسم العمليات المشتركة في العراق إلى أنه بتحليل الموقفين الأمني والاستخباري، أطلقت قيادة العمليات المشتركة عملية استخبارية لملاحقة التنظيم الإرهابي في هذه المنطقة، الواقعة على الحدود الفاصلة بين قيادات العمليات، مشيرا إلى أنها مساحة شاسعة في الصحراء ولا توجد فيها قوات، موضحا أن هذه العملية بهذا الزخم تهدف إلى إشعار التنظيمات الإرهابية بأنه لا يوجد ملاذ آمن، كما تسعى إلى قطع طرق الإمداد والاتصال باتجاه المناطق الأخرى مثل ديالى كركوك.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة